Arabic English French Persian
ماريّة القبطيّة التي زنى بها محمّد صلعومة.. هل هي من أمّهات المؤمنين أم لا ؟

مالك بارودي

ورد في موقع "إسلام ويب" سؤال لأحد المُسلمين أتى كما يلي:

"هل ماريّة القبطيّة من أمّهات المؤمنين؟ وإذا كانت لا تعتبر من أمّهات المؤمنين، فهل يجوز لها أن تتزوّج بعد وفاة الرّسول صلّى الله عليه وسلم؟ أو هل يجوز أن تكون سبيّة لشخص آخر بعد الرّسول صلّى الله عليه وسلّم؟"

وكانت إجابة أصحاب الموقع كما يلي:

"الحمد لله والصّلاة والسّلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

"فأمّهات المؤمنين تطلق عند أهل العلم على كلّ إمرأة عقد عليها رسول الله صلّى الله عليه وسلّم ثم دخل بها. جاء في الموسوعة: يؤخذ من استعمال الفقهاء أنّهم يريدون بـ"أمّهات المؤمنين" كلّ إمرأة عقد عليها رسول الله صلّى الله عليه وسلّم ودخل بها، وإن طلّقها بعد ذلك على الرّاجح. وعلى هذا فإنّ من عقد عليها رسول الله صلّى الله عليه وسلّم ولم يدخل بها فإنّها لا يُطلق عليها لفظ "أمّ المؤمنين". ومن دخل بها رسول الله صلّى الله عليه وسلّم على وجه التّسرّي، لا على وجه النّكاح، لا يطلق عليها "أمّ المؤمنين" كماريّة القبطيّة. ويؤخذ ذلك من قوله تعالى في سورة الأحزاب {وأزواجه أمّهاتهم}. انتهى.

"فتبيّن من هذا أنّ ماريّة القبطيّة ليست من أمّهات المؤمنين لأنّه صلعومة لم يعقد عليها. وإنّما تسرّى بها فولدت له إبراهيم، ومع أنّها ليست من أمّهات المؤمنين، فإنّه لا يجوز لها الزّواج بعد وفاته صلّى الله عليه وسلّم.

"جاء في شرح الخرشي لمختصر خليل المالكي:

ومن خصائصه عليه الصّلاة والسّلام أنّه يحرّم على غيره أن يأخذ من دخل بها النّبي عليه الصّلاة والسّلام ومات عنها لا طلقها، وكذا تحرّم السّريّة وأمّ الولد التي فارقها بموت أو عتق أو بيع، وبعبارة أخرى أي ونكاح مدخولته لغيره وسواء كانت حرّة أو أمة. انتهى.

"وجاء في كتاب الحاوي للماوردي الشّافعي:

فأمّا من وطئها من إمائه النّبي، فإن كانت باقية على ملكه إلى حين وفاته مثل ماريّة أم إبنه إبراهيم حرّم نكاحها على المسلمين، وإن لم تصر كالزّوجات أمّا للمؤمنين لنقصها بالرّق. انتهى.

"ولعل السائل بقوله: سبيّة.. يقصد سريّة.. وإذا كان الأمر كذلك.

فالجواب أنّه بعد وفاته صلّى الله عليه وسلّم صارت ماريّة القبطيّة حرّة، وبالتّالي فلا يجوز أن تكون سريّة لغيره.

"جاء في مواهب الجليل للحطّاب المالكي:

وقد قال إبن القطّان من أصحابنا في كتاب الإقناع في مسائل الإجماع: إتّفقوا على أن إبراهيم إبن رسول الله صلّى الله عليه وسلّم خلق حرّا وأمّه ماريّة أم ولد رسول الله صلّى الله عليه وسلّم محرّمة على الرّجال بعده غير مملوكة، وأنّه صلّى الله عليه وسلّم كان يطؤُها بعد ولادتها، وأنّها لم تُبَعْ بعده ولا تصدّق بها وإنّما كانت بعده عليه السّلام حرّة. انتهى.

"وقد صوّبنا كلام السّائل على ما ذكرنا؛ لأنّ قوله سريّة غير مُتصوّر لأن أسرها من المُسلمين لا يصحّ. ومن الكفّار لا تصير به أمة. ولو أرادها الكفّار كذلك.

"والله أعلم."

نستخلص من كلّ هذا ما يلي:

1 - ماريّة القبطيّة كانت سريّة من سرايا محمّد بن آمنة (ملك يمين، سبيّة، أمَة، جارية، مملوكة...).

2 - محمّد صلعومة بن آمنة مارس معها الجنس بدعوى أنّها ملك يمين (لذلك فهو حلال في الشّرع الإسلامي ممارسة الجنس مع الجواري والسّبايا: وهذا ما يفعله إرهابيّو تنظيم الدّولة الإسلاميّة في العراق والشّام"داعش").

أي أنّه "لم يعقد عليها، وإنما تسرى بها فولدت له إبراهيم" وهذا زنا.

فكيف يمارس من يدّعي أنّه رسول متصلعم الزّنا؟

3 - لا أساس لخرافة أنّ محمّدا صلعومة بن آمنة كان يعتق العبيد، فماريّة القبطيّة "كانت باقية على ملكه إلى حين وفاته".. ولو كانت من عاداته تحرير العبيد، فكيف بقيت ماريّة القبطيّة أمة مملوكة له حتّى هلاكه؟ ألم تكن تستحقّ أن تعتق، خاصّة وأنّه شبع من ممارسة الجنس معها ("كان يطؤُها بعد ولادتها") وأنجبت له ولدا؟

4 - في القول المنقول عن مختصر خليل المالكي نقرأ:

"كذا تحرّم السرية وأم الولد التي فارقها بموت أو عتق أو بيع"... وهذا دليل على أنّ الإسلام لم يأت لتحرير العبيد بل تمادى في هذه الممارسة وأحلّ النّخاسة، حتى أنّ محمّدا بن آمنة باع وإشترى العبيد وقايض بالسّرايا بضاعة وأسلحة وأهدى لإبنته المزعومة فاطمة عبداً كملك يمين..

5 - كلّ همّ المسلمين، سواء كانوا شيوخا أو أتباعا، يتمثّل في أسئلة جانبيّة هامشيّة ويتحاشون الخوض في الأسئلة المهمّة.

يسألون: هل ماريّة القبطيّة من أمّهات المؤمنين؟

وهل يصحّ أن تتزوّج بعد هلاك مالكها محمّد صلعومة بن آمنة؟

وهل كان إبنها إبراهيم حرّا أم عبدا؟

ويتغاضون عن الأسئلة المهمّة: كيف يكون لمن يدّعون أنّه جاء لإنهاء العبوديّة (الخرافة الكبرى) عبيد وإماء؟

كيف يمارس من يدّعون أنّه أشرف خلق الله الزّنا؟ لماذا لم يعتق ماريّة القبطيّة حتّى موته؟

لماذا يُعتبر الجنس خارج إطار الزّواج زنا بالنسبة للشّخص العاديّ ولا يتساءل أحد عن ممارسة الرّسول للجنس دون عقد؟

هل الزّنا أنواع؟

هل من "خصائص الرّسول" (الخرافيّة) الزّنا، مثلما أنّ من خصائصه نهب أموال النّاس تحت مسمّى "الغنائم"؟

ما الفرق بين ما كان يفعله محمّد صلعومة بن آمنة وما يفعله الإرهابيّون اليوم ويستنكره المًسلمون العاديّون قائلين أنه ليس من الإسلام؟

فهل من إجابات صريحة وواضحة في هذا الموضوع؟

الهوامش:

1 - رابط فتوى "مسائل حول ماريّة القبطيّة رضي الله عنها" على موقع "إسلام ويب":

http://fatwa.islamweb.net/fatwa/index.php?page=showfatwa&Option=FatwaId&Id=150505

فيديو

هل تعتبر السيدة مارية القبطية من أمهات المؤمنين ؟

 

ما هى قصة السيدة مارية القبطية ولماذا تصر الكتب على تسميتها جارية ؟ أ.د. علي جمعة

إقرأ المزيد:

مُحاكَمَة صَلعَم مُدَّعِي النَبُوة... مَطلَبٌ وَنَصرٌ للإنسانِية

شاب مصري يمنح نصف ميراثه لوالدته المسيحية بعدما رفض القانون منحها أي ميراث !

الرياضة الإيمانية في قصة زينب ومحمد

الشَّبَقُ الْجِنْسِيُّ عِنْدَ قَثْم بْن عَبْدِ اللَّات المكني بمحمد ابن أمنه

زواج محمد من العذراء مريم بين المنطق والهلوسة

للكبار فقط (+18) :الرسول الكريم (ص) يضاجع زوجة عمه فى قبرها !

أُسْرَةُ وَسِيرَةُ كَاتِبِ الْقُرْآنِ وَكَذِبِ التَّارِيخِ الْإِسْلَامِيِّ

للكبار فقط (+18) كاتب القرآن يقر ويعترف بأن كل المؤمنات به عاهرات

الأدلة على سوء أخلاق محمد رسول الإسلام

وليد الحسيني

هل كان محمد على خلق عظيم كما أدعى في كتابه ؟

سنبحث في مدى صحة هذه العبارة

الدليل الأول: اباحة أغتصاب زوجات الكفار

أن رسول الله صلى الله عليه وسلم، يوم حنين، بعث جيشاً إلى أوطاس. فلقوا عدوا. فقاتلوهم. فظهروا عليهم. وأصابوا لهم سبايا. فكأن ناساً من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم تحرجوا من غشيانهن من أجل أزواجهن من المشركين. فأنزل الله عز وجل في ذلك: "والمحصنات من النساء إلا ما ملكت أيمانكم" (4 / النساء / الآية 24 ).

أي فهن لكم حلال إذا انقضت عدتهن .

الراوي: أبو سعيد الخدري المحدث: مسلم المصدر: المسند الصحيح – الصفحة أو الرقم:1456خلاصة الدرجة: صحيح..

لمن لم يفهم الموضوع, القصة تتلخص في أن محمد قد أرسل جيشاً الى أوطاس ليحتلها, فهزم جيش محمد أهل أوطاس, فأخذوا نسائهم وأرادوا أن يغتصبوهم, ولكنهم شعروا بالذنب لأن هؤلاء النساء متزوجات, فذهب الجنود إلى محمد ليسألوه عن حكم اغتصاب زوجات الكفار, فأنزل الله مباشرة آيه “والمحصنات من النساء الا ما ملكت ايمانكم” (محصنات = متزوجات, ملكات اليمين = الأمات وسبايا الحروب) ليحلل لأتباع محمد اغتصاب زوجات المقاتلين, المفارقة العجيبة في الموضوع هي أن تلك الآيه نزلت مباشرةً بعد أن احتار اتباع محمد بين اغتصاب هؤلاء الزوجات أم لا, ويبدوا لنا أن محمد على اتصال دائم مع الله, وهو دائماً موجود لتحقيق شهوات نبي الرحمة.

(ملحوظة : كالعادة, كان محمد هو الشاهد الوحيد على أن الله هو من أنزل التحليل).

الدليل الثاني: قتله لزوج صفية بن حيي اليهودية واغتصابها

قدمنا خيبر، فلما فتح الله عليه الحصن، ذكر له جمال صفية بنت حيي ابن أخطب، وقد قتل زوجها وكانت عروسا، فاصطفاها النبي صلى الله عليه وسلم لنفسه، فخرج بها حتى بلغنا سد الصهباء حلت، فبنى بها رسول الله صلى الله عليه وسلم، ثم صنع حيسا في نطع صغير، ثم قال: (آذن من حولك). فكانت تلك وليمته على صفية، ثم خرجنا إلى المدينة، فرأيت النبي صلى الله عليه وسلم يحوي لها وراءه بعباءة، ثم يجلس عند بعيره فيضع ركبته، وتضع صفية رجلها على ركبته حتى تركب .

الراوي: أنس بن مالك المحدث: البخاري – المصدر: الجامع الصحيح – الصفحة أو الرقم:4211خلاصة الدرجة: صحيح

عندما انتصر محمد في خيبر, سمع من أصحابه عن امراة جميلة تدعى صفية بنت حيي, المشكلة هنا هي أن محمد قد قتل زوج, ابو, اخو, عم و جد تلك البنت, فسباها واغتصبها في نفس اليوم الذي قتل فيه كافة ذكور اسرتها.

أبسط أسس الإنسانية تجرم هكذا تصرف, وأقل وصف لهذا التصرف هو أنه اجرامي وعنيف إلى أبعد الحدود, لك عزيزي المُسلم أن تتخيل مشاعر هذه المسكينة ولو لثانية واحدة, هل هناك احتمال ولو 1% أن يكون محمد قد ضاجعها برضاها؟

هل يمكن للعقل البشري ان يصل إلى تلك الدرجة من انعدام الإنسانية ؟ فكروا يا أولي الألباب..

الدليل الثالث: اغتصاب ريحانة بنت زيد بنت النضير

"وكانت ريحانة بنت زيد من بني النضير متزوجة في بني قريظة وكان رسول الله قد أخذها لنفسه صفيا، وكانت جميلة فعرض عليها رسول الله أن تسلم فأبت إلا اليهودية.

كانت هناك فتاة حسناء تدعى ريحانة بنت زيد, وكانت متزوجة لأحد الرجال الذين أعدمهم محمد في مجزرة بني قريظة التي ناقشناها مسبقا, فبعد أن اعدم زوجها وكافة ذكور عائلتها, "اصطفاها" نبي الرحمة لنفسه لما وجد فيها من جمال المنظر, فعلى الرغم من أنه قتل زوجها الا انه مرة اخرى لم يتوانى في اظهار اخلاقه الشنيعة ليغتصبها جنسياً في نفس ذاك اليوم الذي أعدم فيه ذكور أسرتها, ولا ننسى أن ريحانة لم تكن أول ضحايا شهوات محمد, فقد تحدثنا عن قصة صفية وما لحق بها من مصائب على يد محمد ورجاله.

رفضت ريحانة في البداية أن تترك دين أهلها, فعزلها محمد إلى أن خضعت وامنت بدينه وأصبحت من التابعين, وكانت في ملكه طوال حياته ولم يتزوجها.

الدليل الرابع: القتل والاغتصاب

وأتي رسول الله بكنانة بن الربيع وكان عنده كنز بني النضير فسأله عنه .فجحد أن يكون يعرف مكانه فأتى رسول الله رجل من يهود فقال لرسول الله: إني رأيت كنانة يطيف بهذه الخربة كل غداة فقال رسول الله لكنانة: أرأيت إن وجدناه عندك، أأقتلك؟ قال نعم .

فأمر رسول الله بالخربة فحفرت فأخرج منها بعض كنزهم ثم سأله عما بقي فأبى أن يؤديه فأمر به رسول الله الزبير بن العوام، فقال: "عذبه حتى تستأصل ما عنده" فكان الزبير يقدح بزند في صدره حتى أشرف على نفسه ثم دفعه رسول الله إلى محمد بن مسلمة فضرب عنقه بأخيه محمود بن مسلمة..

قبل أن ابدأ في شرح تلك القصة أحب أن أشير هنا إلى أن الضحية هو كنانة بن الربيع, زوج صفية اليهودية التي تحدثنا عنها قبل.

القصة بإختصار شديد هي أنه بعد غزو محمد لخيبر وتخطيه حصن القموص المنيع, وجد نبي الرحمة صاحب هذا الحصن حياً, فأراد أن يعرف منه المكان الذي خبأ فيه بنو النضير كنزهم (نبي يريد أن يسرق كنز أحد الأقوام؟ كيف؟) فرفض أن يعترف صاحب الحصن (كنانة بن الربيع) ويدل محمد على مكان الكنز, بإعتبار هذا الفعل خيانة عظمى لقبيلته, ولكن للأسف لم يستسلم محمد وأصرعلى أن يسرق كنز القوم, فجاء رجل من اليهود وأخبر محمد عن مكانه وأخبره أنه قد رأى كنانة وهو يخبئه, فذهب محمد وأتباعه الى الخربة التي دلهم عليها اليهودي الخائن وحفروا الى أن وجدوا جزءاً من الكنز, ولكن نبي الرحمة لم يكتفي بذلك, فأمر الزبير بن العوام بأن يعذب كنانة إلى أن يعترف ويقر بالمكان الذي خبأ فيه ما تبقى من الكنز, فقام الزبير بإستعمال أساليب شنيعة كإدخال الزند في صدره (الزند هي مادة سريعة الإشتعال تشبه الكبريت كان يستخدمها القدماء لإشعال النار) فكان الزبير يدخل الزند في صدر كنانة ويقدحه (يشعله), وعلى الرغم من ذلك التعذيب السادي الإجرامي رفض الكنانة أن يخون قبيلته, فأمر نبي الرحمة أحد جنوده (محمد بن مُسلمة) أن يقطع رقبة كنانة بعد أن رفض كنانة أن يدل محمد على ما تبقى من الكنز..

وبالطبع, سبى محمد زوجة كنانة بن الربيع واغتصبها جنسياً في نفس ذلك اليوم.

سؤال يدور في مخيلتي ومخيلة الكثيرين, هل فعلاً يستحق شخص كمحمد لقباً كـ(نبي الرحمة)؟

وهل جاء محمد ليتمم مكارم الأخلاق؟

أليست أفعال محمد سنة لمن بعده من المُسلمين؟

ألا يعد ارتكاب محمد لهذه الجرائم ذريعة لتحليلها في الوقت الحاضر؟

شاهد

محمد يقتل كنانة بن الربيع زوج صفية بنت حيي و أبوها و عمها و كل قومها و يسرق الكنز و الغنائم

 

أقرأ المزيد:

يجب محاكمة محمد رسول الإسلام في مذبحة بني قريظة

محمد رسول الإسلام يُعذب رجل حتى الموت ويغتصب زوجته فى نفس الليلة فى الصحراء

إِلْهَاً وَحْشِيًّا يَلدْ أُمْة من اَلْقَتَلة

أبجدية الإرهاب الإسلامي

خلاق محمد جـ 3 : قتل الأسرى والنساء والأطفال، إحراق المزروعات

هل مات محمد (ص) بالسم الهاري؟ أذاً هو نبي كذاب بأعتراف سورة الحاقة!

الأسباب الخفية للغزوات المحمدية بين تسديد الأحتياجات والنزوات الملكية والشهوات النسائية - الجزء الأول (1 من 3)