Arabic English French Persian

تشخيص مرض محمد رسول الإسلام: “صرع الفص الصدغي”

تشخيص مرض محمد رسول الإسلام: “صرع الفص الصدغي”

مصطفى الفارس

لمن ليست لديه معلومات حول هذه الحالة المرضية و علاقتها بالكثير من المبدعين (مدّعي النبوة من ضمنهم )، سأحاول هنا أن أدرج بعض المعلومات لكي تكون بداية لمن يوّد البحث حول هذا الموضوع بالتفصيل. من المعلوم إن أي شخص اليوم يقول إنه مرسل من السماء أو إنه على تواصل مع إله قابع في السماوات أو في باطن الأرض سيتم وضعه في مصحّة عقلية أو في السجن وربما يلقى التجاهل على أقل تقدير، والسبب معلوم وهو تطور العلوم و تفسير الطب للحالات النفسية والمنطقية التي تجعل صاحبها يقوم بهذه الادعاءات، هذا بالإضافة إلى تفسير العلم للكثير من الظواهر الطبيعية الكونية التي كان يستغل حدوثها هؤلاء، فلم تعد الشعوب جاهلة مثل قبل.

قرأت الكثير من المواضيع حول هذا الموضوع، تعمقت في الدراسات المنشورة حول هذا المرض، قارنت ما بين أعراض هذا المرض و مابين أعراض نزول الوحي حسب النصوص الإسلامية، الأخ رشيد قام بعمل كبير جمع فيه شتات هذه الأحجية في حلقتين متتاليتين من برنامج سؤال جريء استفدت منهما كثيرا أثناء ترتيب هذه الموضوع.

مخطط يبين العلاقة مابين تطور العلم وانحسار المعجزات

على مر التاريخ شهدت المجتمعات ظهور الآلاف من مدّعي النبوة، قلّة قليلة منهم فقط حالفهم الحظ و الظروف المحيطة لكي ينجحوا في مساعيهم. سأتحدث عن نبي الإسلام كمثال، بالنسبة لي أنا لا أعرف إن كان هناك شخصية إسمها محمد من الأساس، ولا أعرف مدى صحة المعلومات عنه التي وصلت لنا كنصوص عتيقة من قران وسيرة نبوية عبر قرون من الزمن، لكن كما هو معتاد في هذه المدونة، يتم الإعتماد على النصوص الواصلة كما هي.

هناك نظرية تطرح نفسها بقوة عندما يتم الحديث عن الوحي والذي هو أساس القرآن و أساس الدين الإسلامي في المجمل، لو عملنا مقارنة بسيطة ما بين أعراض حالة مرضية تدعى ( صرع الفص الصدغي ) وما بين الأعراض التي وردت في كتب السيرة والتي رافقت محمد أثناء تعرضه للوحي، سنجد تطابق مثير للدهشة و تفسير منطقي لهذه النظرية التي يحاول شيوخ الدين الطعن بها و الدفع بها في ( سلّة مهملات شبهاتهم اللامنتهية).

ما هو صرع الفص الصدغي و ما علاقته بالنبي محمد ؟

هو اضطراب مزمن في الجهاز العصبي، قد يعاني بسببها المصاب بحالة تشبه الحلم و تغييرات في الوعي أو الأحاسيس الغريبة أو الهلوسة ورؤية أو سماع أو الشعور أو شم أو تذوق أشياء ليست حقيقية.

سوابق مرضية منذ الطفولة

لقد تخيل رجلين قاما بشق صدره ! حسب المصادر الإسلامية : “خرج محمد ذات يوم ليلعب مع أخيه من الرضاعة ابن حليمة السعدية، وفي أثناء لعبهما ظهر رجلان فجأة، واتجها نحو محمد فأمسكاه، وأضجعاه على الأرض ثم شقَّا صدره، وكان أخوه من الرضاعة يشاهد عن قرب ما يحدث له، فأسرع نحو أمه وهو يصرخ، ويحكى لها ما حدث.فأسرعت حليمة السعدية وهي مذعورة إلى حيث يوجد الغلام القرشي، خافت حليمة على محمد، فحملته إلى أمه في مكة، وأخبرتها بما حدث لابنها

لماذا ينفي القران صفة الجنون عن محمد بإستمرار ؟

النصوص القرآنية تشير بوضوح إلى أن محمد ربما كان يعاني من أمراض نفسية قبل إدعاءه النبوة، وهذا ما ينعكس في القران حيث ورد فيه وصف قريش لمحمد بالمجنون في عدة مواضع، و في مواضع اخرى يتم الدفاع عن محمد ونفي صفة الجنون عنه، في حين يحاول القران الإفتراض إن من سبق محمد كان يتم إتهامهم بالجنون أيضا.

فإذا بحثنا في القران عن كلمة جنون مثلا سنجدها وردت كثيرا بالنسبة لتهمة بسيطة و غير متواترة، لنقرأ قليلا :

"وقالوا يا ايها الذي نزل عليه الذكر انك لمجنون …"(سورة الحجر 6).

" قال ان رسولكم الذي ارسل اليكم لمجنون … "(سورة الشعراء 27).

"ويقولون ائنا لتاركوا الهتنا لشاعر مجنون … "(سورة الصافات 36).

" ثم تولوا عنه وقالوا معلم مجنون … "(سورة الدخان 14).

" فتولى بركنه وقال ساحر او مجنون … "(سورة الذاريات 39).

" كذلك ما اتى الذين من قبلهم من رسول الا قالوا ساحر او مجنون … "(سورة الذاريات 52).

" فذكر فما انت بنعمت ربك بكاهن ولا مجنون … "(سورة الطور 29).

" كذبت قبلهم قوم نوح فكذبوا عبدنا وقالوا مجنون وازدجر … "(سورة القمر 9).

" ما انت بنعمة ربك بمجنون … "(سورة القلم 2).

" وان يكاد الذين كفروا ليزلقونك بابصارهم لما سمعوا الذكر ويقولون انه لمجنون … "(سورة القلم 51).

" وما صاحبكم بمجنون … "(سورة التكوير 22).

" وَمَا يَأْتِيهِمْ مِنْ رَسُولٍ إِلا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ … "(سورة الحجر 11).

حتى القدماء ربطوا الصرع بالأرواح و الشياطين

من شبه المؤكد إن العرب في ذلك الزمان لم يستطيعوا تصنيف الصرع كمرض عصبي بل كان يندرج عندهم تحت خانة الجنون و هو تفسير منطقي لهذا العدد من النصوص القرانية التي تتكلم عن الجنون. كان المصابون بهذا المرض يتعرضون أيضا لمعاملة غير إنسانية فعلى سبيل المثال و في بلاد الإغريق و روما قديما عندما كان يمر أحد المصابين بمرض ” الصرع ” في الطريق كان الجميع يبصقون عليه إيمانا منهم أن ذلك الشخص يحمل أرواحا شريرة في جسده و أن البصق عليه يحميهم من تلك الأرواح.

ورد في (زاد المعاد في هدي خير العباد) لإبن القيم الجوزية وصف جالينوس (عاش في القرن الثاني الميلادي) لمرض الصرع بالمرض الالهي، لأنه كما يقول ان بعض المرضى كانوا يزعمون أنهم رأوا أو تحدثوا للآلهة وقت النوبة.

كان يتم تسمية مرض الصرع أيضا بالمرض المقدس، المرض الإلهي و المرض الكاهني.

لنقرأ تفسير هذا النص مثلا لمفسرين مختلفين:

" أَوَلَمْ يَتَفَكَّرُوا ۗ مَا بِصَاحِبِهِم مِّن جِنَّةٍ ۚ إِنْ هُوَ إِلَّا نَذِيرٌ مُّبِينٌ … "(سورة الأعراف 184).

تفسير الرازي:

“أنه عليه السلام كان يغشاه حالة عجيبة عند نزول الوحي فيتغير وجهه ويصفر لونه ، وتعرض له حالة شبيهة بالغشي ، فالجهال كانوا يقولون إنه جنون فالله تعالى بين في هذه الآية أنه ليس به نوع من أنواع الجنون ، وذلك لأنه عليه السلام كان يدعوهم إلى الله.

تفسير الطبري:

“قال أبو جعفر: يقول تعالى ذكره: أو لم يتفكر هؤلاء الذين كذبوا بآياتنا، فيتدبروا بعقولهم, ويعلموا أن رسولَنا الذي أرسلناه إليهم, لا جنَّة به ولا خَبَل, وأن الذي دعاهم إليه هو الصحيح، والدين القويم، والحق المبين.

في تفسير اخر الرازي للنص التالي:

"وَقَالُوا يَا أَيُّهَا الَّذِي نُزِّلَ عَلَيْهِ الذِّكْرُ إِنَّكَ لَمَجْنُونٌ … "(سورة الحجر 6).

أنهم كانوا يحكمون عليه بالجنون، وفيه احتمالات:

الأول: أنه عليه السلام كان يظهر عليه عند نزول الوحي حالة شبيهة بالغشي فظنوا أنها جنون.

في تاريخ ثيوفانيس (مؤرخ مولود في القسطنطينية 1340 – 1410 – اسطنبول حاليا) :

عاش محمد مع اليهود والنصارى عندما كان في فلسطين وحصل هنالك على العديد من مؤلفات وكتابات أهل الكتاب. كان الرجل يعاني من حالات صرع وعندما لاحظت زوجته ذلك حاصرها البؤس كونها كانت من طبقة نبيلة وايضا ارتباطها برجل ليس فقط يتيم بل يعاني من مرض عضال وهو نوبات الصرع. ذهب محمد ذات يوم لخديجه بنت خويلد زوجه ليخبِرها أنّه يرى رؤيا يظهر فيها ملاك يدعي جبريل وأنه عندما يري الملاك يغمى عليه ويسقط حينها.

يقول (ديدي كوركوت) المتخصص في علم الأعصاب وعلم النفس:

إن النوبات الجزئية CPS تتشابه مع أعراض محمد.

في كتاب فتح الباري شرح صحيح البخاري :

في حديث جابر (لما بنيت الكعبة): ” يقك من الحجارة فخر إلى الأرض ” … فبينما رسول الله ينقل الحجارة معهم إذ انكشفت عورته، فنودي يا محمد غط عورتك، فذلك في أول ما نودي، فما رئيت له عورة قبل ولا بعد وقوله: ”طمحت عيناه إلى السماء ” أي ارتفعت.

الخوف والاختناق متلازمين مع مرضى الصرع

في صحيح البخاري أيضا نجد هذا الحديث الذي يشعر فيه محمد بوجود شخص اخر، و إختلاجات و رجفان :

فجاءه الملك ـ جبريل ـ فقال: اقرأ، فقال رسول الله: ما أنا بقارئ فأخذني ـ جبريل ـ فغطني، أي ضمني وعصرني: حتى بلغ مني الجهد ثم أرسلني فقال: اقرأ، قلت: ما أنا بقارئ، فأخذني فغطني الثانية حتى بلغ مني الجهد ثم أرسلني، فقال: اقرأ، قلت: ما أنا بقارئ فأخدني فغطني الثالثة حتى بلغ مني الجهد.

نفس الحديث ورد بسيناريو اخر حسب سيرة إبن هشام :

قال رسول الله: فجاءني جبريل، وأنا نائم، بنمط من ديباج فيه كتاب، فقال اقرأ؛ قال: قلت: ما أقرأ؟ قال: فغتني به حتى ظننت أنه الموت، ثم أرسلني فقال: اقرأ؛ قال: قلت: ما أقرأ؟ قال: فغتني به حتى ظننت أنه الموت، ثم أرسلني، فقال: اقرأ؛ قال: قلت: ماذا أقرأ؟ قال: فغتني به حتى ظننت أنه [ص: 237] الموت، ثم أرسلني، فقال: اقرأ ؛ قال: فقلت: ماذا أقرأ؟ ما أقول ذلك إلا افتداء منه أن يعود لي بمثل ما صنع بي، فقال: اقرأ باسم ربك الذي خلق خلق الإنسان من علق اقرأ وربك الأكرم الذي علم بالقلم علم الإنسان ما لم يعلم قال: فقرأتها ثم انتهى فانصرف عني وهببت من نومي، فكأنما كتبت في قلبي كتابا. قال: فخرجت حتى إذا كنت في وسط من الجبل سمعت صوتا من السماء يقول: يا محمد، أنت رسول الله وأنا جبريل؛ قال: فرفعت رأسي إلى السماء أنظر، فإذا جبريل في صورة رجل صاف قدميه في أفق السماء يقول: يا محمد، أنت رسول الله وأنا جبريل. قال: فوقفت أنظر إليه فما أتقدم وما أتأخر، وجعلت أصرف وجهي عنه في آفاق السماء، قال: فلا أنظر في ناحية منها إلا رأيته كذلك، فما زلت واقفا ما أتقدم أمامي وما أرجع ورائي حتى بعثت خديجة رسلها في طلبي، فبلغوا أعلى مكة ورجعوا إليها وأنا واقف في مكاني ذلك؛ ثم انصرف عني.

  • ·الظاهر من هذه النصوص إن محمد كان مقتنع بأنه مجنون أو مصاب بمرض نفسي لكن خديجة وورقة بن نوفل بدل أن يعالجوه أو يقدموا له النصيحة الصحيحة، أقنعوه بأنه نبي مرسل من السماء و زودوه بقصص و أساطير الأديان السابقة، حيث ورد في تاريخ الطبري – تاريخ الأمم و الملوك:

قال محمد: فخرجت أريد ذلك حتى إذا كنت في وسط من الجبل سمعت صوتا من السماء يقول يا محمد أنت رسول الله وأنا جبريل قال فرفعت رأسي إلى السماء فإذا جبرئيل في صورة رجل صاف قدميه في أفق السماء يقول يا محمد أنت رسول الله وأنا جبرئيل قال فوقفت أنظر إليه وشغلني ذلك عما أردت فما أتقدم وما أتأخر وجعلت أصرف وجهي عنه في آفاق السماء فلا أنظر في ناحية منها إلا رأيته كذلك فما زلت واقفا ما أتقدم أمامي ولا أرجع ورائي حتى بعثت خديجة رسلها في طلبي حتى بلغوا مكة ورجعوا إليها وأنا واقف في مكاني ثم انصرف عني وانصرفت راجعا إلى أهلي حتى أتيت خديجة فجلست إلى فخذها مضيفا فقالت يا أبا القاسم أين كنت فوالله لقد بعثت رسلي في طلبك حتى بلغوا مكة ورجعوا إلي قال قلت لها إن الأبعد لشاعر أو مجنون فقالت أعيذك بالله من ذلك يا أبا القاسم.

الهلوسات البصرية

يقول كوركوت: إن مرضى هذا النوع من الصرع ممكن أن يختبروا هلوسات بصرية (صور تتصاغر أو تكبر Micropsia)، و يقول مايكل بيرسنجر (صاحب تجربة خوذة الإله) :

إن رؤية شخص بالأفق هو حالة نموذجية بحالة صرع الفص الصدغي

و كل هذا مطابق لما ورد في تفسير هذا النص القراني (ولقد رآه نزلة أخرى … النجم 13).

حيث قال ابن مسعود : قال النبي: رأيت جبريل بالأفق الأعلى له ستمائة جناح يتناثر من ريشه الدر والياقوت.

يقول عالم النفس عباس صدغيان الذي إستضافه الأخ رشيد في حلقة (سؤال جريء): إن غار حراء ضيق المساحة، قليل الأوكسجين يقع في جو صحراوي يجعل الجسم يعاني من الجفاف، و إذا ما تم حساب الشهر الذي نزل فيه الوحي يكون بجوار شهر حزيران في ذروة موسم الصيف، صيام محمد في تلك الفترة، الجفاف و حرارة الجو هي مسببات مثالية لمرض صرع الفص الصدغي.

سؤال جرئ 235 محمد بين الطب والنبوة : الجزء الأول

 

سؤال جرئ 236 محمد بين الطب والنبوة : الجزء الثانى

 

سؤال جرئ 239 مناقشة حلقتى محمد بين الطب والنبوة

الحجر و الشجر يتكلمان معه

لنقرأ أيضا هذا النص الذي يرتبط مع أعراض الهلوسات البصرية : (قال ابن إسحاق: أن رسول الله .. كان إذا خرج لحاجته أبعد عن البيوت، ويفضي إلى شعاب بين جبال مكة وبطون أوديتها، فلا يمر بحجر ولا شجر إلا قال: السلام عليك يا رسول الله! قال: فيلتفت رسول الله حوله وعن يمينه وشماله وخلفه، فلا يرى إلَّا الشجر والحجارة، فمكث رسول الله كذلك، يرى ويسمع ما شاء الله أن يمكث، ثم جاءه جبريل بما جاءه من كرامة الله، وهو بحراء في شهر رمضان).

النبي يتعارك مع شخص لا وجود له

نقرأ ما جاء في صحيح مسلم عن أبي الدرداء قال: قام رسول الله فسمعناه يقول: “أعوذ بالله منك”، ثم قال: “ألعنك بلعنة الله ثلاثاً، وبسط يده كأنه يتناول شيئاً”، فلما فرغ من الصلاة قلنا: يا رسول الله قد سمعناك تقول في الصلاة شيئاً لم نسمعك تقوله قبل ذلك، ورأيناك بسطت يدك قال: “إن عدو الله إبليس جاء بشهاب من نار، ليجعله في وجهي، فقلت: “أعوذ بالله منك ثلاث مرات، ثم قلت: ألعنك بلعنة الله التامة، فلم يستأخر ثلاث مرات، ثم أردت أخذه، والله لولا دعوة أخينا سليمان، لأصبح موثقاً يلعب به ولدان المدينة.

وقد تكرر هذا أكثر من مرة، ففي الصحيحين عن أبي هريرة أن الرسول صلى الله عليه وسلم قال: “إن عفريتا من الجن تفلت علي البارحة ليقطع علي الصلاة، وإن الله أمكنني منه فذَعتُّه (خنقته) فلقد هممت أن أربطه إلى جنب سارية من سواري المسجد حتى تصبحوا تنظرون إليه أجمعون أو كلكم، ثم ذكرت قول أخي سليمان: (رب اغفر لي وهب لي ملكاً لا ينبغي لأحد من بعدي) فرده الله خاسئا”ً.

الكابة، العزلة و الميول الإنتحارية

عند مرضى صرع الفص الصدغي، تتزايد حالات الميول الإنتحارية و الكابة وهذا ما جاء في موقع (مجانين) وحسب مقالة الدكتور (مصطفى السعدني)، وهذا قد لا يكون مصادفة عندما نهى محمد أتباعه عن الضحك وقال لهم : (لا تكثروا الضحك ، فإن كثرة الضحك تميت القلب … حديث صحيح أخرجه إبن ماجة)، وربما لا تكون مصادفة أيضا إن عائشة أشارت إلى أن محمد يحب العزلة:

( أول ما بُدئ به رسول الله من الوحي: الرؤيا الصادقة في النوم، فكان لا يرى شيئًا إلا جاء مثل فلق الصبح، ثم حُبِّب إليه الخلاء، فكان يخلو بغار حراء يتحنّث فيه الليالي ذوات العدد قبل أن ينزع إلى أهله ويتزوّد لذلك … حديث صحيح إتفق عليه الشيخان)

و أيضا قد لا تكون مصادفة توثيق المصادر الإسلامية محاولة محمد الأنتحار حسب هذا الحديث المثير للجدل :

( قَالَ الزُّهْرِيُّ فَأَخْبَرَنِي عُرْوَةُ عَنْ عَائِشَةَ أَنَّهَا قَالَتْ : وَفَتَرَ الْوَحْيُ فَتْرَةً حَتَّى حَزِنَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِيمَا بَلَغَنَا حُزْنًا غَدَا مِنْهُ مِرَارًا كَيْ يَتَرَدَّى مِنْ رُءُوسِ شَوَاهِقِ الْجِبَالِ ، فَكُلَّمَا أَوْفَى بِذِرْوَةِ جَبَلٍ لِكَيْ يُلْقِيَ مِنْهُ نَفْسَهُ تَبَدَّى لَهُ جِبْرِيلُ فَقَالَ يَا مُحَمَّدُ إِنَّكَ رَسُولُ اللَّهِ حَقًّا ، فَيَسْكُنُ لِذَلِكَ جَأْشُهُ ، وَتَقِرُّ نَفْسُهُ ، فَيَرْجِعُ ؛ فَإِذَا طَالَتْ عَلَيْهِ فَتْرَةُ الْوَحْيِ غَدَا لِمِثْلِ ذَلِكَ ، فَإِذَا أَوْفَى بِذِرْوَةِ جَبَلٍ تَبَدَّى لَهُ جِبْرِيلُ فَقَالَ لَهُ مِثْلَ ذَلِكَ) .

صوت الجرس و التعرق و الشعور بالبرد

حسب النصوص الإسلامية الواردة، كان محمد يسمع صوت صلصلة جرس، يتعرق و يشعر بالبرد الشديد عندما يأتيه الوحي وهذا ما ورد مثلا في صحيح مسلم (كتاب الفضائل – باب عرق النبي في البرد وحين يأتيه الوحي) .. “حدثنا أبو كريب محمد بن العلاء حدثنا أبو أسامة عن هشام عن أبيه عن عائشة قالت إن كان لينزل على رسول الله في الغداة الباردة ثم تفيض جبهته عرقا.

يقول الدكتور عباس صدغيان إن صوت الجرس هو بمثابة ختم الحكومة ! حيث إن أي شخص يعاني من مرض صرع الفص الصدغي يعاني من هذه الحالة، الدكتور كوركوت أيضا يقول إن النوبات السمعية لمرضى صرع الفص الصدغي يعانون من نوبات سمعية تبدأ بصوت مثل صوت الجرس أو النحل.

في (مسند أحمد)، وغيره، من حديث ابن لهيعة: “حدثني يزيد ابن أبي حبيب، عن عمرو بن الوليد، عن ابن عبد الله بن عمرو، قلت يا رسول الله هل تحس بالوحي؟ قال: «نعم اسمع صلاصل ثم أثبت عند ذلك، وما من مرة يوحى إليّ إلا ظننت أن نفسي تفيظ منه»”.

وهذا لن يكون في الغالب مصادفة إذا ما قرأنا بعض النصوص التي تثبت كراهية محمد الشديدة لصوت الجرس وهذا أحدها والذي رواه مسلم و غيره عن أبو هريرة (لا تصحب الملائكة رُفْقَة فيها كلبٌ ولا جَرَس) .

التأثيرات البصرية و السمعية المألوفة وفقدان الوعي

الدكتور كوركوت يقول، مرضى الصرع يتعرضون لتهيؤات سمعية و بصرية قد تكون مألوفة، وهذا ما كان رأه محمد عندما كان يأتيه الوحي على هيئة (دحية الكلبي)، وهذا ما جاء في هذا الحديث :

(أن رسول الله كان يقول: يأتيني جبريل عليه السلام على صورة دحية الكلبي … رواه النسائي والطبراني و أحمد وقال عنه الألباني صحيح).

و من الأعراض الشائعة للصرع هو فقدان الوعي، التعرق، الرعدة، تغير اللون وهذا بالضبط ما جاء في هذا النص :

"عن عبادة بن الصامت رضي الله عنه ، قال : كان النبي إذا أنزل عليه الوحي كرب لذلك وتربد وجهه وفي رواية : نكس رأسه ، ونكس أصحابه رءوسهم ، فلما أتلي عنه رفع رأسه … رواه مسلم.

و مما ورد أيضا في السيرة الحلبية ” جاء على لسان رسول الله قوله ما من مرة يوحى إلى ألا ظننت أن نفسي تقبض مني، وعن أسماء بنت عميس كان رسول الله إذا نزل عليه الوحي يكاد يغشى عليه … ويصير كهيئة السكران الحلبية.

في مسند أحمد أيضا حديث على لسان عائشة تقول فيه “فبينما رسول الله صلى الله عليه وسلم عندي إذا أوحي إليه وكان إذا أوحي إليه يأخذه شبه السبات فبينما هو جالس عندي إذا أنزل عليه الوحي فرفع رأسه وهو يمسح جبينه.

هل هو ثقل الوحي، تشنجات عضلية أم إستشعار مبكر للصرع ؟

عندما يأتي الوحي إلى محمد أثناء ركوبه الناقة، تبرك الناقة مباشرة و هذه معضلة ثلاثية الأبعاد، حيث يقول رجال الدين المسلمين إن الناقة تبرك بسبب ثقل الوحي، بينما قراءة بسيطة في سطور أعراض مرض الصرع هو تشنج العضلات، و مع الأخذ بعين الإعتبار أن بعض الحيوانات تستشعر بعض الأمراض و منها مرض الصرع قبل حدوث نوباته، كل هذا يشير إلى أن الناقة تبرك ربما بسبب ألمها أو ظنها أن الراكب يريدها ان تتوقف عندما تتشنج عضلاته، أو استشعرت بموضوع نوبة المرض.

جاء في هذا النص : “عائشة قالت : إن كان ليوحى إلى رسول الله وهو على راحلته ، فتضرب بجرانها … رواه أحمد.

وجاء في هذا النص الاخر من صحيح البخاري : “قال زيد بن ثابت أنزل الله على رسوله صلى الله عليه وسلم وفخذه على فخذي فثقلت علي حتى خفت أن ترض فخذي” أي إن زيد تألم من تشنجات محمد حتى خاف على فخذه أن ينكسر.

أعراض أخرى قد تكون حاسمة للتشخيص

مصمصة الشفتين هي إحدى الاعراض المهمة لمرضى صرع الفص الصدغي حيث تتمثل بمصمصة غير إرادية للشفتين و هذا ما تم التعبير عنه في المصادر الإسلامية بحديث ابن عباس :

( كَانَ رَسُولُ اللَّهِ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏ ‏يُعَالِجُ ‏ ‏مِنْ التَّنْزِيلِ شِدَّةً وَكَانَ مِمَّا يُحَرِّكُ شَفَتَيْهِ) .

من أعراض هذا النوع من الصرع هو شم روائح كريهة غير موجودة في الواقع، وهذا ما ورد في شرح الدكتور مصطفى السعدني لأعراض هذا النوع من الصرع و أيضا في كتاب (إنذار الحياة) السابق الذكر ناهيك عن التجارب الحية على حالات هذا النوع من الصرع وشهاداتهم بعد إنتهاء النوبة، و إذا ما أردنا ربط هذه النقطة مع حب محمد للروائح الطيبة بشكل كبير، سنجد بعض المنطق. حسب الروايات الإسلامية كان محمد يقول حسب الحديث الذي أخرجه الترمذي:

عن أنس (حبب إلي من الدنيا النساء والطيب)

و الطيب هنا يعني العطور التي كان يكثر من إستخدامها ربما للتخلص من الروائح الوهمية التي يتعرض لها في نوباته، بل وصل تحسس محمد من الروائح الكريهة ذروته بهذا الحديث الوارد في صحيح مسلم و البخاري: (مَنْ أَكَلَ ثُومًا أَوْ بَصَلًا ، فَلْيَعْتَزِلْنَا، أَوْ قَالَ: فَلْيَعْتَزِلْ مَسْجِدَنَا، وَلْيَقْعُدْ فِي بَيْتِهِ).

أيضا يشعر مريض هذا النوع من الصرع ب طعم غريب في الفم وهذا ربما يفسر عدم مفارقة محمد للمسواك الذي خصص البخاري له بابا كاملا في صحيحه تحت مسمى (باب المسواك) وهذا أحد نصوصه :( لولا أن أشق على أمتي لأمرتهم بالسواك عند كل صلاة).

ما علاقة إضطراب السلوك الجنسي بمرض صرع الفص الصدغي؟

في شرح الدكتور مصطفى السعدني لتأثير صرع الفص الصدغي على الناحية الجنسية للمريض أقتبس هذه السطور:

أكثر التغيرات تحدث في السلوك الجنسي للشخص (إما بالزيادة في الرغبة الجنسية، وهذا يحدث في عدد قليل من حالات الصرع الصدغي أو قد يحدث نقص في الرغبة الجنسية، وذلك في عدد كبير من مرضى هذا النوع من الصرع) .

الأحاديث النبوية تزخر بمواضيع قد تقترب من الإنحراف أو الإضطراب الجنسي، ففي كتاب النكاح بصحيح البخاري:

(أن نبي الله كان يطوف على نسائه في الليلة الواحدة وله يومئذ تسع نسوة)… مع العلم إنه كان ربما في الستين من عمره و يتضمن باقي الحديث قوة ثلاثين رجل كان يتمتع بها النبي محمد.

في حديث آخر مثير للجدل رواه مسلم في صحيحه (أن رسول الله رأى امرأة، فأتى امرأته زينب وهي تمعس منيئة لها، فقضى حاجته ثم خرج إلى أصحابه فقال: إن المرأة تقبل في صورة شيطان، وتدبر في صورة شيطان، فإذا أبصر أحدكم امرأة فليأت أهله؛ فإن ذلك يرد ما في نفسه). ومعناه أن محمد كان مع أصحابه عندما مرت أمامهم إمرأة فثارت شهوته، عندها ترك أصحابه وذهب لزوجته (فقضى حاجته) ثم خرج إلى أصحابه مجددا !!

وعن أم المؤمنين عائشة التي روت هذا الحديث عن ممارسة الجنس أثناء الدورة الشهرية (قالت: كنت أغتسل أنا والنبي من إناء واحد، وكلانا جنب، وكان يأمرني، فأتزر، فيباشرني وأنا حائض. وكان يخرج رأسه إلي وهو معتكف، فأغسله، وأنا حائض. وهو حديث متفق عليه: (فيباشرني): أي: يضاجعني، فيلامس، وتمس بشرته بشرتي، فوق الإزار (وأنا حائض)).

وورد في صحيح البخاري حادثة تكشف لنا الكثير عن طبيعة سيد الخلق الجنسية عندما صادف الجونية (إمرأة) (فلما دخل عليها النبي قال: هبي نفسك لي. قالت: وهل تهب الملكة نفسها للسوقة ؟! قال: فأهوى بيده يضع يده عليها لتسكن، فقالت: أعوذ بالله منك. فقال: قد عذت بمعاذ).

   كل هذا ينعكس في القران على هيئة نصوص مشابهة لهذا " وَامْرَأَةً مُّؤْمِنَةً إِن وَهَبَتْ نَفْسَهَا لِلنَّبِيِّ إِنْ أَرَادَ النَّبِيُّ أَن يَسْتَنكِحَهَا خَالِصَةً لَّكَ مِن دُونِ الْمُؤْمِنِينَ …"(سورة الأحزاب 50).

ماذا عن إشتهاء النبي الأعظم لزوجة إبنه بالتبني زيد ز تطليقها منها ليتزوجها ؟ هذا موضوع كامل من هنا لمن يود قرائته.

هل يمكن لمرضى الصرع أن يكونوا منتجين و أذكياء؟

الجواب نعم، ممكن أن يصبحوا أذكياء و مفكرين و قادة أيضا، و يسمى العرض الجانبي المتعلق بالإبداع بـ (الهايبرجرافيا) والتي من أشهر مميزاتها هو غزارة الكتابة و التأليف و إعادة الكلام و التكرار و الذي ربما نصادفه في القران في الايات التي تتكرر فيها كلمات (إقرأ، فبأي الاء ربكما تكذبان، جنات تجري من تحتها الأنهار، و المثال الأوضح في صورة الكافرون).

وامثلة من الشخصيات المشهورة التى كانت مصابة بنفس المرض هي فنسنت فان جوخ وجوستاف فلوبير ولويس كارول ومارسِل بروست وتينيسون ودستويفسكي وجوزيف سميث – مؤسس مذهب المورمون وإيلين وايت – مؤسّسة حركة عودة المسيح في اليوم السابع وهيلين شوكمان – زعمت أنها تلقّت رسالة من يسوع المسيح وسعيد علي محمد باب – مؤسّس الديانة البابية..

مصادر:

إسلام ويب 

حلقة سؤال جريء - هل محمد كان نبيا أم مريضا أم كاذب مدعي النبوة

مشروع المصحف الألكتروني

نداء الإيمان

ويكيبيديا العربية - صرع الفص الصدغي

ويكيبيديا الإنكليزية

منظمة الصحة العالمية - مرض الصرع

التشنج والسيف، صرع محمد و تكوين الإسلام (كتاب)

حتى نفهم محمد ( كتاب)

إنذار الحياة، حالة محمد الصحية (كتاب)

زاد المعاد في هدي خير العباد (كتاب)

سيرة ابن هشام 

خوذة الإله - مورغن فريمن (فديو)

اورة الصرع - موقع الطبي

حالات صرع الفص الصدغي عبر التاريخ/ محمد: سيرة سيكولوجية

موسوعة المعرفة - صرع الفص الصدغي

إقرأ المزيد:

محاولة إنتحار (محمد) وعلاقتة بمرض BPD

التأصيل الفقهي والعلمي لمرض محمد رسول الإسلام النفسي- العصبي !

سورة الشمس مع التجويد

المُسلم شِيزوفرَينك بالضرورة

البارانويا والإسلاموية

الشَّبَقُ الْجِنْسِيُّ عِنْدَ قَثْم بْن عَبْدِ اللَّات المكني بمحمد ابن أمنه

التحليل النفسى لزواج النبى محمد من عائشة

الانحراف والشبق الجنسي في الإسلام

 

ترك تعليق

تأكد من إدخال المعلومات (*) في المناطق المشار إليها.