Arabic English French Persian

الشذوذ الجنسي في الإسلام

الشذوذ الجنسي في الإسلام

أولا: شذوذ محمد الرسول

  1.  جاء في كتاب (السير الحلبية جـ 3 ص441) و (سنن البيهقي الكبرى جـ 10/ص248) "عن أنس أن رجلا من أهل البادية كان اسمه زاهر بن حزام كان النبي يحبه .. فأتاه النبي يوما وهو يبيع متاعه، فاحتضنه من خلفه وهو لا يبصره، فقال الرجل: من هذا؟ فالتفت فعرف النبي، فجعل يلزق ظهره بصدر النبي حين عرفة".
  2. وفي كتاب (السيرة الحلبية جـ 2/ص403) "رفع رسول الله قميصه فاحتضنه رجل وجعل يقبل كَشحه.. وقال الذهبي هذا حديث صحيح إسناده قوي".

والكشح هُوَ مَا بَيْن الْخَاصِرَة إِلَى الضِّلْع الْأَقْصَر مِنْ أَضْلَاع الْجَنْب كَذَا فِي الْمِرْقَاة , وَقَالَ فِي الصُّرَاح كَشْح تهيكاه.. ‏

       3  - وأيضا في كتاب (سنن أبي داود جـ 2 ص127) "استأذن رجل من النبي أن يدخل بينه وبين قميصه فأذن له، فدخل بينه وبين قميصه من خلفه، فجعل يقبل ويلتزم [أي يلتصق]، ويمسح صدره بظهر النبي، ثم قال {أبو بهيسة}: يارسول الله، ما الذي لا يحل منعه؟ [أي لا يمكن منعه] قال له: الماء"!

فهل تفسر لي هذا المشهد وهذا الماء؟؟؟؟

 

    4 - وهل تقبل هذا وترضاه، بينما تعترض على القسوس الشواذ وهم ليسوا في منزلة رسول تعتقدون أنه من عند الله؟

 

ثانيا: شذوذ الصحابة

صنّف الشيخ عبد علي الحويزي صاحب [تفسير نور الثقلين] كتابا خاصاً في هذا الموضوع [الشذوذ الجنسي عند الصحابة] أثبت فيه .. أن هذه الخصلة القذرة كانت في جميع الخلفاء: بدءا من أبي بكر بن أبي قحافة، وحتى آخر خلفاء بني العباس".

  1. ذكر عن عمر بن الخطاب قائلا:

"ولا شك بأن من هؤلاء الذين مارسوا هذا الفعل الشنيع واستمرؤوه، عمر بن الخطاب، وفي شأنه هذا وردت روايات منها: كتاب (الأنوار النعمانية للمحدّث نعمة الله الجزائري جـ 1 ص63).

1-    كان في دبر عمر ابن الخطاب [أي في مؤخرته] داء لا يشفى منه إلا بماء الرجال".

2-    هذا الموقع ذكر مراجع شيعية، وذكر أيضا مراجع سنِّية عن ذلك، منها: 1ـ جلال الدين السيوطي من علماء السنة، الذي قال: "إن هذه الخصلة كانت في خمسة نفر.. أحدهم سيدنا عمر بن الخطاب".

وجاء في موقع (يا حسين دوت كوم)

http://www.yahosain.net/vb/showthread.php?t=144429

(تنزيل صورة كتاب صحيح البخاري من هذا الموقع، بما كتب فوقه [صحيح البخاري] "قد ورد في الطبعة الهندية القديمة من (صحيح البخاري) "كان سيدنا عمر مأبونا ويتداوى بماء الرجال".

3 ـ ومرجع آخر (حاشية رد المحتار لابن عابدين وهو من علماء السنة جــ 4 ص241): "المأبون هو الذي يشتهي أن يأتيه الرجال لعيب فيه، كأن تكون في دبرة دودة لا تهدأ إلا بماء الرجال".

4 ـ من كتب السنة (الطبقات الكبرى لابن سعد جـــ 3 ص289، نشر: دار صادر بيروت) قول عمر بن الخطاب: "ما بقيَ فيَّ شيء من أمر الجاهلية إلا أني لست أبالي أيّ الناس نَكَحْتُ، وأيّهم أُنْكِحْتُ".

5 ـ جاء هذا النص أيضا في كثير من المصادر التراثية الإسلامية منها: (كنز العمال في سنن الأقوال والأفعال جـــ 16 ص 224، المؤلف: المتقي الهندي، نشر: دار الكتب العلمية 1998م، الطبعة الأولى، تحقيق: محمود عمر الدمياطي)، وكذلك كتاب (شرح صحيح البخاري لابن بطال جـــ 7 ص 183)، نشر: مكتبة الرشد السعودية الرياض 2003م، الطبعة الثانية، تحقيق: أبو تميم ياسر بن إبراهيم).

يكمل صاحب الموقع (يا حسين دوت كوم)

http://www.yahosein.org/vb/showthread.php?t=50249&page=2

قائلاً: فهذا عمر وبكل صفاقة ووقاحة يؤكد أنه لم يستطع التخلي عن عادته التي كانت فيه أيام الجاهلية (والتي ذكرها السيوطي) فلا يبالي (من نَكَحَ، ومن أُنْكِحَ نفسه له).

ونسأل هذه الكلمة ربما تعني الزواج وليس الشذوذ.

فما التعليق؟

  1. لم يفت ذلك على محرر الموقع الشيعي إذ قال:

1 ـ "لعلّ المخالفين سيفسّرون هذا القول الوقح على أنه يقصد الزواج، بمعنى أنه لا يبالي بمن تزوّج أو من زوّج من بناته مثلا،

2ـ ويجيب قائلاً: "هذا التفسير مضحك للثكلى، فلو أنه كان كذلك لما قال أنها عادة من عادات الجاهلية فتكون مذمومة!

3ـ وأضاف: كم كان لعمر بن الخطاب من البنات حتى يعبّر بمثل هذا التعبير الذي يُفهم منه الكثرة! إنه لدليل واضح أن مقصوده أنه يقدّم نفسه رخيصة لكل قذر سافل وضيع مثله".

4 - [وأضاف] "وفي ظنّي أن هذا هو ما يفسّر تحريمه للزواج المؤقت (المتعة) فإن الرجال آنئذ لن تكون لهم حاجة فيه وفي أمثاله من المأبونين مع وجود النساء اللائي يمكن التمتع بهن لأجل مسمّى.

 

عثمان بن عفان :

1 ـ فقد جاء عنه في كتاب (تاريخ الطبري جــ 3 ص 477) وهو مرجع سني، قالت عائشة:"أقتلوا نعثلاً فقد كفر. لعن الله نعثلاً".

2 ـ وكلمة نعثلا لها معان كثيرة في المعاجم، من بين تلك المعاني ما جاء في (لسان العرب جــ 8 ص611) أنها تقال تشبيها.

بالفرس [وهي أنثى الحصان] التي تفرج قوائمها" ولا يخفى ما في التشبيه من دلالات.

3 ـ ولهذا جاء في (كتاب الصراط المستقيم تأليف العلامة الشيخ زين الدين البياضي جــ 3 ص30) "كان عثمان ممن يُلْعَب به وكان مخنثا".

ثالثاً: الشذوذ الجنسى

  1. جاء في (كتاب المحلى لابن حزم الظاهري جــــ 11 ص 156، نشر: دار الآفاق الجديدة بيروت، تحقيق: لجنة إحياء التراث العربي) "وَلاَ يَحُدُّونَ الْمَرْأَةَ تَحْمِلُ على نَفْسِهَا كَلْبًا، ولاَ يَحُدُّونَ التي تزنى بِصَبِيٍّ لم يَبْلُغْ".
  2. وجاء في كتاب (حاشية الدسوقي على الشرح الكبير جـ 1 ص 128، نشر: دار الفكر بيروت، تحقيق: محمد عليش)"فإذا غَيَّبَتْ امْرَأَةٌ ذَكَرَ بَهِيمَةٍ في فَرْجِهَا وَجَبَ الْغُسْلُ" بدون توقيع الحد.
  3. وفي كتاب (التشريع الجنائي في الإسلام جـــ 3 ص 389، المؤلف: عبد القادر عودة) "المرأة التى يطؤها الصبى أو المجنون، لاحد عليها".
  4. وجاء في كتاب (المغني في فقه الإمام أحمد بن حنبل الشيباني جــ 3 ص 160، المؤلف: بن قدامة المقدسي، نشر: دار الفكر بيروت 1405 هـ، الطبعة الأولى) "إن اللواط، والوطء في الدبر لا يفسد الحج".

ثم أترك لكم البحث والتنقيب الرب يفتح اعينكم واذهانكم للحق الذى سيحرر كم من عبودية ابليس، آمين ٠

شاهد

هل كان عمر بن الخطاب يتداوى بماء الرجال؟

 

رواية تداوي عمر ابن الخطاب بماء الرجال الشيخ الحبيب

 

الشعراوي يفضح عمر بن الخطاب

أقرأ المزيد:

الخليفة عمر ابن الخطاب يقر ويعترف بأنه لوطي وشاذ جنسياً

رسول الشهوات والنزوات ينكح الشيطان فى زوجته !!

للكبار فقط (+18): رهط من الصعاليك العراة ينتهكون عرض النبي محمد (ص) ويركبونه حتى الصباح

الشعراوي في سطور

للكبار فقط (+18) اغتصاب الأطفال في الإسلام وعند المسلمين

شذوذ النبي محمد (ص) مع زاهر بن حرام (ر)

للكبار فقط (+ 18) : هل كان الرسول محمد (ص) شاذاً لوطي ؟

الشّذوذ الجنسي ليس زواجاً، ولو افتخر الخطاة بخزيهم

  • مرات القراءة: 293
  • آخر تعديل الأحد, 07 تموز/يوليو 2019 03:20

ترك تعليق

تأكد من إدخال المعلومات (*) في المناطق المشار إليها.