Arabic English French Persian

سهم المؤلفة قلوبهم

سهم المؤلفة قلوبهم

 

صباح ابراهيم

المؤلفة قلوبهم هم قوم من الرافضين للاسلام و نبيه، ظهروا في زمن ظهور الاسلام وكانوا من كبار رجال قريش و اشرافهم ، كان محمد يشتري ولائهم بالرشوة او اموال الصدقات، يغدقها عليهم لكسب ولائهم وشراء ضمائرهم و ادخال الايمان في قلوبهم من خلال الاغراءات بالعطايا واموال الغنائم.

من المؤلفة قلوبهم قبلَ عطاء محمد ليعلن اسلامه ظاهرًا. ومنهم اعطيَ اموالا ليَحسِنَ اسلامه و يثبت قلبه بالأيمان، كما اعطى محمد جماعة من صناديد الطلقاء واشراف قريش مائة من الأبل ليكسب ايمانهم و يأمن جانبهم.

ومنهم من اعطي الاموال لما كان محمد يرجو من تأثيرهم على اتباعهم ليسلموا. ومنهم من يُعطى ليجبي الصدقات ممن يليه، او ليدفع عن حياض المُسلمين الضرر القادم من اطراف البلاد .

من اشهر المؤلفة قلوبهم في تاريخ الأسلام هو سفيان بن حرب وابنه معاوية، وعيينه بن بدر والاقرع بن حابس. كانوا يستلمون اموال الصدقات والرشوة من محمد فيتظاهروا باسلامهم بلسانهم وقلبهم يكره الاسلام ويبغض نبيه. فإن اعطاهم محمد الاموال والابل واصابوا خيراً، قالوا هذا دين صالح، وان كان غير ذلك، عابوه وتركوه .

عن الزهري قال: قال صفوان بن أمية: لقد اعطاني رسول الله (صلعم) وانه كان لأبغض الناس اليّ، فما برح يعطيني حتى انه (اضحى) لأحب الناس اليّ !!

https://www.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?flag=1&bk_no=1&bookhad=4277

عن مجاهد قال : ناس كان يتألفهم (محمد) بالعطية ...

اي انه كان يشجع المنافقين على اظهار نفاقهم بعطيته لهم رغم علمه انهم يبطنون غير ما يظهرون.

كان محمد يغدق العطاء للاغنياء والفقراء لكسب ودهم و شراء ايمانهم و لزيادة الاصدقاء وتقليل الاعداء .

بعد ان قويت شوكة الإسلام وزاد عدد الاتباع اصبحت صدقات المؤلفة قلوبهم ليست بضرورة مُلحة.

ولهذا توقف منح الرشوة وشراء الذمم بالمال لكثرة عدد الداخلين الى الاسلام عنوة وبسبب القهر وقوة تأثير السيف عليهم. وكان بعض الكفار لا يسلموا بالقهر او بالسيف بل بالعطاء والاحسان بالاموال ليسكن الاسلام في صدورهم .

كان بعض الكفار والمشركين وعظمائهم لهم اتباع كثر، يتم جزل العطاء لهم كي يقنعوا اتباعهم لقبول الاسلام.

معاوية وابوه ابو سفيان بن حرب من اشهر المؤلفة قلوبهم في التاريخ الاسلامي اظهرا العداء لمحمد و لدينه، لكن ابو سفيان اظهر ايمانه رياء لمحمد بعد ان اشترى محمد ولاءه بالمال والتهديد بالسيف. حيث كانت رقبته تحت سيف العباس عندما اجبر على الشهادة بأن لا اله الا الله، وعندما طُلبَ منه ان يشهد ان محمدا رسول الله، اجاب قائلا: (هذه والله فإن في النفس منها حتى الان شيئا ).. اي انه لازال في شك في نبوة محمد وكونه رسول الله. ولكن محمد اراد استمالته و ترك فيه شيئاً يفخر به حسب رغبة العباس، قال لتكريمه: ( من دخل دار ابي سفيان فهو آمن).

ابو سفيان هذا قال بعد موت محمد بعشر سنوات مخاطباً الخليفة عثمان بن عفان وطاعنا في خلافة بني امية: " تلقفوها (الخلافة) تلقف الكرة، فما من جنة ولا نار" .

اي أنه كان يعبر عن عدم ايمانه بالاسلام وما جاء به محمد من وجود جنة و نار .

فما بني على شراء الذمم بالاموال و القهر بالسيف لم يبق متأصلا في القلوب، كما ارتد مئات الالاف عن اسلامهم في عهد ابي بكر الصديق بعد موت محمد و رفض اهل اليمن دفع الجزية لخليفة محمد. فنشبت حروب الردة وقتل فيها عشرات الالوف من الطرفين .

 

من هم المؤلفة قلوبهم وما أصنافهم ؟ الشيخ متولي البراجيلي

 

تفسير سورة التوبه - الاية ( 60 - 61 ) - الشيخ الشعراوي

 

أقرأ المزيد:

الأسباب الخفية للغزوات المحمدية بين تسديد الأحتياجات والنزوات الملكية والشهوات النسائية - الجزء الأول (1 من 3)

الأسباب الخفية للغزوات المحمدية بين تسديد الأحتياجات والنزوات الملكية والشهوات النسائية - الجزء الثاني (2 من 3)

الأسباب الخفية للغزوات المحمدية بين تسديد الأحتياجات والنزوات الملكية والشهوات النسائية - الجزء الثالث (3 من 3)

قرآن رابسو : سورة الصحابة

متى يتصالح المسلمون مع العالم؟

ترك تعليق

تأكد من إدخال المعلومات (*) في المناطق المشار إليها.