Arabic English French Persian

أُسْرَةُ وَسِيرَةُ كَاتِبِ الْقُرْآنِ وَكَذِبِ التَّارِيخِ الْإِسْلَامِيِّ

أُسْرَةُ وَسِيرَةُ كَاتِبِ الْقُرْآنِ وَكَذِبِ التَّارِيخِ الْإِسْلَامِيِّ

أُسْرَةُ وَسِيرَةُ كَاتِبِ الْقُرْآنِ وَكَذِبِ التَّارِيخِ الْإِسْلَامِيِّ

سائس ابراهيم

 

يعتبر محمـد بن إسحاق بن يسار أول من كتب "السيرة النبوية"، المنسوبة خطأ لابن هشام، ورغم أنه أول مؤرخ إلا أنه جاء بعد مئة وثلاثين سنة على وفاة قُثَمِ بْنِ عَبْدِ الْلَّاتِ، ولهذا يرى الكثير من المستشرقين والباحثين أن صحة الحقائق التاريخية في كتابه مشكوكٌ فيها لانقضاء ما يزيد على قرن من الزمن بين وفاة محمـد وبداية جَمْعِهِ للروايات الشفهية، كما يشكك الكثير في حيادية بعض المواضيع التي قد تكون غير مُنْصِفَةٍ لبني أمية لأن الْكِتَابَ كُتِبَ في عهد الخلفاء العباسيين الذين كان لهم خلافات وأحقاد مع من سبقهم من الأمويين. وبما أن الكتاب أقدم ما كتب عن سيرة محمـد فقد استند عليه كتاب السيرة الذين أتوا بعده مثل ابن هشام والطبري بالرغم من تحفظهم على بعض الروايات، علماً أن ابن إسحاق نفسه ذكر في مقدمة كتابه أن "اللهُ وَحْدَهُ عَليمٌ أَيُّ الرِّوَايَاتِ صَحِيحَةً" .

 

مولد كاتب القرآن :

بداية الكذب : قالت عنه أمه : حَمَلْتُ به فما حملت قط أخف منه : "الخصائص الكبرى" للسيوطي و"السيرة" لابن حبان.

 

وفي رواية "الطبقات الكبرى" لابن سعد : أخبرنا عمرو بن عاصم، أخبرنا همام عن إسحاق بن عبد الله، قال : قالت أم النبي : قد حملت الأولاد فما حملت أخف منه.

 

ملاحظة : لم ينتبه الرواة إلى أن تصديق هذا التخريف يَتَضَمَّنً أنه لم يكن الإبن الوحيد لأمه لأنها جَرَّبَتْ الْحَمْلَ مِنْ قَبْلِهِ ولم تجد نفس الخفة والنشاط.

 

نسبه :

قال النبى : وُلِدْتُ مِنْ نِكَاحٍ وَلَيْسَ مِنْ سِفَاحٍ : صحيح البخاري.

 

ملاحظة : إذا صدقنا هذا الكلام الذي جاء على لسان البخاري ـ وأهل الإسلام يعتبرون صحيح البخاري أَصَحَّ كِتَابٍ بعد القرآن ـ فَإِنَّ محمـد بهذا الحديث يحاول دَفْعَ التهمة التي توحي أنه ابن سفاح عن نفسه لأنه ولد بعد وفاة "أبيه" بأربع سنوات، فأي حَمْلٍ هذا الذي يدوم كل هذا الوقت ؟؟؟

 

وقد حاول "شيوخ الإسلام" تبرير المستحيل بِلَيِّ عُنُقِ الْحَقَائِقِ وَالْعِلْمِ كَي يثق الناس بأن حَمْلَ أربع سنوات شيء طبيعي، وإليكم جملة من هذه الأكاذيب والتخاريف :

 

أقصى مدة للحمل :

ـ هي المدة المعهودة : وهي تسـعة أشـهر، وبه قال أصحاب المذهب الظاهري.

ـ سنَة واحدة : وهو قول محمـد بن عبد الحكم، واختاره ابن رشد.

ـ سنتان : وهو مذهب الحنفية.

ـ ثلاث سنين : وهو قول الليث بن سعد.

ـ أربع سنين : وهو مذهب الشافعية، والحنابلة، وأشهر القولين عند المالكية.

ـ خمس سنين : وهي رواية عن الإمام مالك.

ـ ست سنين : وهي رواية عن الزهري ومالك.

ـ سبع سنين : وبه قال ربيعة الرأي، وهي رواية أخرى عن الزهري ومالك.

لا حَدَّ لِمُدَّةِ الْحَمْلِ : وهو قول أبي عبيد، والشوكاني، وقال به من المعاصرين : الشنقيطي، وابن باز، والعثيمين.

انظر : المحلى لابن حزم ج 10، والمُغني لابن قدامة المقدسي ج 9، أضواء البيان ج 2.

 

ملاحظة : لاحظوا أن مَالِكَ بْنَ أَنَسٍ مثلاً يقول بمدة الحمل أربع سنوات وخمس سنوات وست سنوات وسبع سنوات : تعددت الروايات والكذب والتلفيق واحد.

 

إسم الشهرة:

محمـد بْنُ عَبْدِ الله.

الإسم الحقيقي في الجاهلية : قُثَمُ بْنُ عَبْدِ الْلَّاتِ.

اللقب : ابْنُ أَبِي كَبْشَة

أبوه : عبد اللات الذي تحول بعد ذالك إلى عبد الله.

أُمُّهُ تُسَمَّى آمِنَةُ مِنَ الْإِيمَانِ ولا نعرف إسمها الحقيقي.

 

أسماء بعض أعمامه :

أبو طالب : إسمه الأصلي عبد مناف، ومناف صنم من أصنام الجاهلية، جاء في كتاب "المفصل في تاريخ العرب قبل الإسلام، لجواد علي" : و"مناف" صنم من أصنام الجاهلية.

أبو لهب : إسمه الأصلى عبد العُزَّى :: العُزَّى إسم صنم.

قُثَم : مات وهو صغير ولهذا ـ في نظري ـ سَمَّوْا ابن عبد اللات باسم عمه الذي مات صغيراً : قُثَم من أسماء القمر وهو من الآلهة القديمة كالشمس، لهذا نجد محمـداً يقسم بهما معاً : وَالشَّمْسِ وَضُحَاهَا وَالْقَمَرِ إِذَا تَلَاهَا...).

إسم أحد أخواله : عبد يغوث (يغوث : إسم صنم).

أبو بكر الصديق : إسمه الأصلي الحقيقي : عبد الكعبة.

 

أبناؤه :

الخلافات الكثيرة في عددهم وأسمائهم

خديجة وكذبة الولادة بعد الستين: قالوا أن عمر خديجة حين الزواج بمحمـد أربعين سنة، بينما كان هو ابن خمس وعشرين سنة، وادعى نزول الوحي عليه في سنّ الأربعين، فإذا ولدت فاطمة بعد مضي خمس سنين من نزول الوحي، يكون عمر أُمّها عند الحمل بها ستين سنة، وذلك أمر شبه مستحيل في ذلك الوقت.

 

تزوج النبي خذيجة بعدهما (أي بعد زوجيها السابقين) فولدت له في الجاهلية عبد مناف (مناف إسم صنم) وولدت له في الإسلام غلامين وأربع بنات : كتاب المعجم الكبير ج 22 وكتاب مجمع الزوائد ج 9.

 

أكاذيب الأولاد وعددهم:

الرواية الأولى : روى بعض أهل السير أن النبي ولد له قبل البعثة ولد يقال له (عبد مناف : مناف إسم صنم).

جاء هذا في "شرح الزرقاني على المواهب اللدنية بالمنح المحـمدية" (ج 4، ص 315) : "وقيل : ولد له ولد قبل المبعث يقال له : عبد مناف.

 

ولد لرسول الله القاسم وهو أكبر ولده ثم زينب ثم عبد الله وكان يقال له: الطيب ويقال له : الطاهر ولد بعد النبوة ثم أم كلثوم، ثم فاطمة ثم رقية هكذا الأول فالأول المصدر (الإستيعاب ج 4).

 

فمعلى هذا يكون أولاده بين الستة والسبعة وهم : القاسم، والطاهر (الطيب أوعبد الله ) وزينب ورقية وأم كلثوم وقد أجمعت كلمة المؤرخين على أن بناته ما عدا الزهراء قد تزوجن قبل البعثة : البداية والنهاية ج 3.

 

أولاد رسول الله كانوا سبعة ويقال ثمانية وكلهم من خديجة إلاّ إبراهيم فإنه من القبطية : المصدر "البدء والتاريخ ج 4".

 

أكبر ولده القاسم ثم الطيب ثم الطاهر ثم رقية ثم زينب ثم أم كلثوم، ثم فاطمة : المصدر "البدء والتاريخ ج 4".

 

ولدت خديجة لرسول الله عبد مناف في الجاهلية وولدت له في الإسلام بالترتيب : القاسم وعبد الله وأم كلثوم وزينب ورقية وفاطمة : المصدر "البدء والتاريخ ج 5".

 

ملاحظة : روايتان مختلفتان في نفس الكتاب "البدء والتاريخ"، رواية الجزء الرابع لا تطابق رواية الجزء الخامس.

 

ولد لرسول الله القاسم ثم زينب ثم عبد الله وكان يقال له : الطيب ويقال له : الطاهر ثم أم كلثوم، ثم فاطمة ثم رقية، هكذا الأول فالأول : المصدر "الإستيعاب ج 4".

 

كثير من الروايات تقول بأن البنات إنما هنَّ بنات هالة أخت خديجة، فلمَّا ماتت هالة ربتهن أختها خديجة فهن إذا لسن ببنات خديجة وإنما بنات أختها.

 

قيل عن ربائبه (زينب ورقية وأم كلثوم) أنهن ولدن بعد البعثة، لكن هناك روايات عديدة تقول أنهن تزوجن قبلها، فهل يُصَدِّقُ عَاقِلٌ أَنْ يُولَدْنَ بَعْدَ الْبِعْثَةِ وَيَتَزَوَّجْنَ قَبْلَهَا ؟؟؟؟

 

ما يدل على أن محمـد لم يكن له أبناء ذكورٌ أن قريش عَيَّرَتْهُ بِالْأَبْتَرِ، ولم يجد ما يرد به سوى شتيمة القرآن : إَنَّا أَعْطَيْنَاك الْكَوْثَر فَصَلِّ لِرَبِّك وَانْحَرْ إِنَّ شَانِئَك هُوَ الْأَبْتَر: سورة الكوثر.

لماذا لم تبدأ السورة بِـ : إِنَّا أَعْطَيْنَاكَ الْخَلَفَ وَالذُّرِّيَّةَ فَصَلِّ لِرَبِّك وَانْحَرْ إِنَّ شَانِئَك هُوَ الْأَبْتَر.

 

تبقى فاطمة وفيها خلاف كبير، وحتى إذا قبلنا مَضَضاً أنها ابنته، فلأنه يشهد على نفسه بأن له من الذرية وحيدة واحدة هي فاطمة، حينما يقول: وَايْمُ اللَّهِ لَوْ أَنَّ فَاطِمَةَ بِنْتَ محمـد سَرَقَتْ لَقَطَعْتُ يَدَهَا : رواه البخاري، ومسلم.

لماذا لم يقل : وَايْمُ اللَّهِ لَوْ أَنَّ بَنَات محمـد سَرَقَنَ لَقُطِعَتْ أَيْدِيهِنَّ.

زيادة على ذلك، لاحظوا أنه لم يتكلم في حديثه هذا عن الأبناء الذكور.

 

آخر الكلام : كان العرب يقسمون بـ "اللات" و"العزى" وأصبح المسلمون يقسمون بِـ "الله" وَ "العزيز" كتحريف لِلَّلاتِ وَلِلْعُزَّى.

 

بعض المراجع :

تَارِيخِيَّةُ الدَّعْوَةِ الْمُحَمَّـدِيَّةِ فِي مَكَّةَ لِهِشَامْ جَعْيَط.

الْمُفَصَّلُ فِي تَارِيخِ الْعَرَبِ قَبْلَ الْإِسْلَامِ لِجَوَاد عَلِيّ.

البدء والتاريخ، الإستيعاب، البداية والنهاية، شرح الزرقاني، المعجم الكبير، مجمع الزوائد، صحيح البخاري، المحلى لابن حزم، والمُغني لابن قدامة المقدسي، أضواء البيان... : كل هذه الكتب موجودة على النت.

 

وَفِي انْتِظَارِ أَنْ يَسْتَفِيقَ الْعَقْلُ الْمُسْلِمُ ـ إِذَا كَانَ ثَمَّةَ عَقْلٌ ـ مِنْ جَهْلِهِ وَجَهَالَتِهِ، تُصْبِحُونَ عَلَى خَيْرٍ.

  • مرات القراءة: 361
  • آخر تعديل الإثنين, 11 كانون1/ديسمبر 2017 21:05

ترك تعليق

تأكد من إدخال المعلومات (*) في المناطق المشار إليها.