Arabic English French Persian

الحياة الجنسية للنبى محمد من خلال آيات القرآن

الحياة الجنسية للنبى محمد من خلال آيات القرآن

هشام حتاتة

 

قلنا فى المقالة السابقة انه يبدو ان الطفلة عائشة لم تستطيع ان تلبى رغبات النبى الجنسية كرجل ناضج فى الخمسين وسبق له الزواج من انثى ناضجة ، ولهذا السبب كانت جميع زوجاته فيما بعدها ثيبا ليس بينهن بكرا واحدة ، وبعد ان استتبت الامور فى المدينة للنبى ، بدأت رحلة التعدد بدون حد اقصى والتى اباحها له القرآن وحده دونا عن سائر المسلمين : (يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِنَّا أَحْلَلْنَا لَكَ أَزْوَاجَكَ اللَّاتِي آتَيْتَ أُجُورَهُنَّ وَمَا مَلَكَتْ يَمِينُكَ مِمَّا أَفَاءَ اللَّهُ عَلَيْكَ ........ لِكَيْلَا يَكُونَ عَلَيْكَ حَرَجٌ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَحِيمًا ، تُرْجِي مَنْ تَشَاءُ مِنْهُنَّ وَتُؤْوِي إِلَيْكَ مَنْ تَشَاءُ وَمَنِ ابْتَغَيْتَ مِمَّنْ عَزَلْتَ فَلَا جُنَاحَ عَلَيْكَ ذَلِكَ أَدْنَى أَنْ تَقَرَّ أَعْيُنُهُنَّ وَلَا يَحْزَنَّ وَيَرْضَيْنَ بِمَا آتَيْتَهُنَّ كُلُّهُنَّ وَاللَّهُ يَعْلَمُ مَا فِي قُلُوبِكُمْ وَكَانَ اللَّهُ عَلِيمًا حَلِيمًا ) 50 ، 51 من سورة الاحزاب 


وقلنا انه من الطبيعى لكل الرغبات الحسية وعلى رأسها الرغبات الجنسية ان تبدا فى الافول بعد الستين ثم التلاشى فيما بعد ( وهذا من طبيعه الاشياء ) وان زيادة عدد النساء للرجل الواحد والممارسة المستمرة تزيد من حالة الافول ، فيقع العبْ على المرأة ليكون عليها حسن التبعل لاثارة غرائز انتهى عمرها الافتراضى فيندفع البعل الذكرى فى رحلة تبخيس للمرأة تعويضا على رجولته الزائفة ، ويخشى على نسائه فحولات اخرى متدفقة فيتم حبسهن . فهل كان النبى استثناءا من هذه القاعدة ..... ؟؟
ونعود الى القرآن لنعرف ان النبى محمد كان انسانا بشريا ( ما انا الا بشر رسول ) تنطبق عليه ماينطبق على سائر البشر من فحولة ثم افول ، ولم يكن ذاك السوبر مان الخرافى فى اتيان النساء كما تصوره لنا بعض كتب التراث ، بل ان بعضهم قال ان الرسول كان ياتى نسائه جميعا كل ليلة ..... !! ،
وكان القرآن ملبيا للحالتين ( حالة العنفوان وحالة الافول ) ، واستمر التعدد من الزواج وملك اليمين ، بل زاد عليه : ( وَامْرَأَةً مُّؤْمِنَةً إِن وَهَبَتْ نَفْسَهَا لِلنَّبِيِّ إِنْ أَرَادَ النَّبِيُّ أَن يَسْتَنكِحَهَا خَالِصَةً لَّكَ مِن دُونِ الْمُؤْمِنِينَ ) 50 الاحزاب ، وهو مادفع الصغيرة عائشة لتقول ببراءة الاطفال قولتها المشهورة : ان ربك يسارع لك فى هواك ..!! 


ثورة الحريم الاولى :
( تحدثنا كتب السيرة عن اسباب نزول الآيات الاولى من سورة التحريم بأنه من عادة النبى اذا صلى العصر دار على نسائه فيدنو منهن وكان قد خصص لكل واحدة ليله ، حتى كانت ليله حفصة ، فذهب الى بيتها ينتظرها لحين عودتها من زيارة ابيها بن الخطاب ، وحدث ان جاءته مارية فى شأن عاجل ، عادت حفصه لتجد الستر مسدلا ولتعلم ان مارية مع النبى على فراشها ( ......... !!! الحديث للتراث والتعجب من عندنا ) ، ثارت كرامتها بعد طول انتظار لتقول له بعد ان خرج : والله لقد سببتنى ! وماكنت لتصنها لولا هوانى عليك . وخشى النبى ان تذيع حفصة الخبر بين نسائه وحرصا منه على صديقه ابن الخطاب الذى اعز به الله الاسلام ، فأقبل على حفصه يسترضيها ، ويسألها ان تتناسى ما كان ويوصيها بكتمانه ولا تذكر شيئا ممن رأت وفى المقابل تكون مارية عليه حرام . ولكن حفصة لم تصون السر وسرعان ما قالته لعائشة لينتشر بعد ذلك بين كل نساءه، لتدب الغيرة فى نفوسهن جميعا فيما يشبه المظاهرة تطالب محمد وتصر الا ييقى لماريا فى مدينته مكانا .. !! )


وامام هذه الثورة كان الرد عليها قاسيا ايضا من النبى حيث قرر هجرهن شهرا كاملا والتهديد بطلاقهن ان لم يهدان ويثبن الى رشدهن .ولكن سرعان ماتدخل القرآن لتعود الامور الى سابق عهدها .
قرر النبى امام حفصة تحريمه لمارية ، ولكنه عاد يقرأ قرآنا يحله من الوعد : (يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ لِمَ تُحَرِّمُ مَا أَحَلَّ اللَّهُ لَكَ تَبْتَغِي مَرْضَاتَ أَزْوَاجِكَ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ (1) سورة التحريم . وبعد ثورة الحريم اقسم على هجرهن شهرا ثم طلاقهن ولكنه عاد عن قسمه وقرأ قرآنا يقول : (قَدْ فَرَضَ اللَّهُ لَكُمْ تَحِلَّةَ أَيْمَانِكُمْ وَاللَّهُ مَوْلَاكُمْ وَهُوَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ ) 2 سورة التحريم 


ويلخص لنا القرآن القصة فيقول : (وَإِذْ أَسَرَّ النَّبِيُّ إِلَى بَعْضِ أَزْوَاجِهِ حَدِيثًا فَلَمَّا نَبَّأَتْ بِهِ وَأَظْهَرَهُ اللَّهُ عَلَيْهِ عَرَّفَ بَعْضَهُ وَأَعْرَضَ عَن بَعْضٍ فَلَمَّا نَبَّأَهَا بِهِ قَالَتْ مَنْ أَنبَأَكَ هَذَا قَالَ نَبَّأَنِيَ الْعَلِيمُ الْخَبِيرُ (3) التحريم .
والى كل من حفصه وعائشه يتوجه اليهن بالتهديد: (إِن تَتُوبَا إِلَى اللَّهِ فَقَدْ صَفتْ قُلُوبُكُمَا وَإِن تَظَاهَرَا عَلَيْهِ فَإِنَّ اللَّهَ هُوَ مَوْلَاهُ وَجِبْرِيلُ وَصَالِحُ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمَلَائِكَةُ بَعْدَ ذَلِكَ ظَهِيرٌ (4) التحريم
والى باقى النساء يقول : (عَسَى رَبُّهُ إِن طَلَّقَكُنَّ أَن يُبْدِلَهُ أَزْوَاجًا خَيْرًا مِّنكُنَّ مُسْلِمَاتٍ مُّؤْمِنَاتٍ قَانِتَاتٍ تَائِبَاتٍ عَابِدَاتٍ سَائِحَاتٍ ثَيِّبَاتٍ وَأَبْكَارًا (5) التحريم
وفى اشارة ذات مغزى لا تخلو من المسكوت عنه فى ضمير النبى نقرأ فى نهاية سورة التحريم مصير الزوجات التى تخون ازواجهن من الانبياء، ومصير المؤمنه بالله وتريد الجنة فيقرأ عليهم : ( ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا لِّلَّذِينَ كَفَرُوا اِمْرَأَةَ نُوحٍ وَاِمْرَأَةَ لُوطٍ كَانَتَا تَحْتَ عَبْدَيْنِ مِنْ عِبَادِنَا صَالِحَيْنِ فَخَانَتَاهُمَا فَلَمْ يُغْنِيَا عَنْهُمَا مِنَ اللَّهِ شَيْئًا وَقِيلَ ادْخُلَا النَّارَ مَعَ الدَّاخِلِينَ ، وَضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا لِّلَّذِينَ آمَنُوا اِمْرَأَةَ فِرْعَوْنَ إِذْ قَالَتْ رَبِّ ابْنِ لِي عِندَكَ بَيْتًا فِي الْجَنَّةِ وَنَجِّنِي مِن فِرْعَوْنَ وَعَمَلِهِ وَنَجِّنِي مِنَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ ، وَمَرْيَمَ ابْنَتَ عِمْرَانَ الَّتِي أَحْصَنَتْ فَرْجَهَا فَنَفَخْنَا فِيهِ مِن رُّوحِنَا وَصَدَّقَتْ بِكَلِمَاتِ رَبِّهَا وَكُتُبِهِ وَكَانَتْ مِنَ الْقَانِتِينَ ) 10 ، 11 ، 12 من سورة التحريم


ثورة الحريم الثانية :
كان من الطبيعى بعد الزيادة المطردة فى الزواج والتسرىبالاماء ( مارية ) والواهبات انفسهن ، ان تقل حصة كل منهن من النفقة بالاضافة الى التباعد الزمنى للقاءات الزوجية مما شكل ضغوطا نفسية تضاف الى الاثر النفسى السلبى للتعدد فى حد ذاته نتيجة للغيرة النسائية ( وهذامن طبيعة الاشياء ايضا ) مما كان له اثره فى التذمر مرة اخرى فيتدخل القرآن ايضا مرة اخرى ليقول : (يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لِأَزْوَاجِكَ إِنْ كُنْتُنَّ تُرِدْنَ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا وَزِينَتَهَا فَتَعَالَيْنَ أُمَتِّعْكُنَّ وَأُسَرِّحْكُنَّ سَرَاحًا جَمِيلًا ، وَإِنْ كُنْتُنَّ تُرِدْنَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَالدَّارَ الْآخِرَةَ فَإِنَّ اللَّهَ أَعَدَّ لِلْمُحْسِنَاتِ مِنْكُنَّ أَجْرًا عَظِيمًا ) 28 ، 29 من سورة الاحزاب .


ومع بداية مرحلة الافول نراه يتلو قرآنا يتناسب مع المتغير الذى طرأ ، فبدلا من غيرة النساء بدأت هنا الغيره المضادة والحجب العمدى بتشريعات قرآنية خصوصا فى مواجهة مجتمع ذكورى ملتهب بالسبق الجنسى خشية ان يطال نساء النبى فنقرأ
ــ يَا نِسَاءَ النَّبِيِّ لَسْتُنَّ كَأَحَدٍ مِنَ النِّسَاءِ إِنِ اتَّقَيْتُنَّ فَلَا تَخْضَعْنَ بِالْقَوْلِ فَيَطْمَعَ الَّذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ وَقُلْنَ قَوْلًا مَعْرُوفًا (32) وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلَا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الْأُولَى وَأَقِمْنَ الصَّلَاةَ وَآتِينَ الزَّكَاةَ وَأَطِعْنَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تطهيرا ) 32 ، 33 سورة الاحزاب 
ــ ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَدْخُلُوا بُيُوتَ النَّبِيِّ إِلَّا أَنْ يُؤْذَنَ لَكُمْ إِلَى طَعَامٍ غَيْرَ نَاظِرِينَ إِنَاهُ وَلَكِنْ إِذَا دُعِيتُمْ فَادْخُلُوا فَإِذَا طَعِمْتُمْ فَانْتَشِرُوا وَلَا مُسْتَأْنِسِينَ لِحَدِيثٍ إِنَّ ذَلِكُمْ كَانَ يُؤْذِي النَّبِيَّ فَيَسْتَحْيِي مِنْكُمْ وَاللَّهُ لَا يَسْتَحْيِي مِنَ الْحَقِّ ..... ) من الاية 53 من الاحزاب 


ــ ( ........ وَإِذَا سَأَلْتُمُوهُنَّ مَتَاعًا فَاسْأَلُوهُنَّ مِنْ وَرَاءِ حِجَابٍ ذَلِكُمْ أَطْهَرُ لِقُلُوبِكُمْ وَقُلُوبِهِنَّ ) من الآية 53 من سورة الاحزاب 


حتى يصل الامر الى تحريم الزواج من زوجاته بعد الممات ليقطع اى امل لدى اى منهم ( المؤمنين ) ومنهن ( الزوجات ) فى انتظار ماهو آت :
ــ ( وَمَا كَانَ لَكُمْ أَنْ تُؤْذُوا رَسُولَ اللَّهِ وَلَا أَنْ تَنْكِحُوا أَزْوَاجَهُ مِنْ بَعْدِهِ أَبَدًا إِنَّ ذَلِكُمْ كَانَ عِنْدَ اللَّهِ عَظِيمًا (53) الاحزاب وايضا : ( النَّبِيُّ أَوْلَى بِالْمُؤْمِنِينَ مِنْ أَنْفُسِهِمْ وَأَزْوَاجُهُ أُمَّهَاتُهُمْ ......... ) الاية 6 الاحزاب
ــ ( إِنْ تُبْدُوا شَيْئًا أَوْ تُخْفُوهُ فَإِنَّ اللَّهَ كَانَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمًا (54) الاحزاب


وللترهيب من عذاب الآخرة الذى سيكون ضعفى مقدارة الضعفين :
ــ يَا نِسَاءَ النَّبِيِّ مَنْ يَأْتِ مِنْكُنَّ بِفَاحِشَةٍ مُبَيِّنَةٍ يُضَاعَفْ لَهَا الْعَذَابُ ضِعْفَيْنِ وَكَانَ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرًا ، وَمَنْ يَقْنُتْ مِنْكُنَّ لِلَّهِ وَرَسُولِهِ وَتَعْمَلْ صَالِحًا نُؤْتِهَا أَجْرَهَا مَرَّتَيْنِ وَأَعْتَدْنَا لَهَا رِزْقًا كَرِيمًا ) 30 ، 31 الاحزاب 
ولأن دوام الحال من المحال كان لابد ان يسدل الستارعن مرحلة الفحولة لتبدا مرحلة الافول ، فبدأ محمد يعانى مانقله لنا البخارى : عن عائشة قالت : كان رسول الله ( ص) سحر ( بضم السين وكسر الحاء ) حتى كان يرى انه ياتى النساء ولايأتيهن ، قال سفيان ( احد رجال السند ) وهذا اشد مايكون من السحر اذا كان كذا ، وقال : " ياعائشة ! اعلمت ان الله قد افتانى فيما استفتيه فيه ؟ اتانى رجلان ........ ) الحديث طويل واخرجه البخارى فى كتاب الطب 49 باب هل يستخرج السحر ، واختصاره انه ذهب الى لبيد ابن اعصم فاستخرج له السحر المعمول له من بئر وقد شفى النبى بعد ذلك . 


وانا اتساءل : لماذا لم ياكل النبى عشر تمرات من تمر المدينه لتزيل عنه السحر كما روى عنه فى احاديث اخرى ؟؟؟ 


وبعد مرحلة الافول يكون مسك الختام : 
ــ ( لا يَحِلُّ لَكَ النِّسَاءُ مِنْ بَعْدُ وَلَا أَنْ تَبَدَّلَ بِهِنَّ مِنْ أَزْوَاجٍ وَلَوْ أَعْجَبَكَ حُسْنُهُنَّ إِلَّا مَا مَلَكَتْ يَمِينُكَ وَكَانَ اللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ رَقِيبًا ) 52 الاحزاب .
اما مسك الختام عندنا فهو مانشرته جريدة الفجر فى العددين 111 /112 بتاريخ 23-30 /7/2007 تلخيصا لكتاب " التاو " فى الجنس عند الصينيين من اكثر من ثلاثة آلاف عام ، يهتم الجزء الاكبر منه باشباع رغبات المرأة وكيفية الوصول اليه ، ويؤكد على مدى التناغم الذى يجب ان يتم فى العملية الجنسية بين الرجل والمرأة ، وهذا التناغم يوجب على الرجل اشباع المرأة تماما ، وبغض النظر عن التفاصيل التى اوردها الكتاب لاتمام عملية جنسية متكاملة والتلاقى الحميمى بينهم ، فانه يظهر لنا مدى اهتمام الحضارة الصينية القديمة بالمرأة ، فالجنس عملية مشاركة بين متساويين ، وليست بين فحل ذكرى ( راكب أو ممتطى أو معتلى أو واطئ ) وبين ( مركوبة أو ممتطية أو معتلية أو موطوئة ) ، وهى الكلمات التى تمتلئ بها كتب التراث ويستخدمها سادتنا الشيوخ عند الحديث عن العلاقات الجنسية بين الرجل والمرأة . وعدا هذا لانجد فى تراثنا الدينى او فكرنا الدينى مثل هذا الاهتمام بالمرأة واشباعها .. فكل المطلوب منها هو " حسن التبعل " للسيد " البعل " ، مماكرس فى الشعور الجمعى لدينا ان عقد الزواج بين الرجل والمرأة هو عقد "نكاح"، وعقد ملكية اكثر منه عقد مشاركة . ومازال عرب الجزيرة وحتى الآن وخصوصا بعد الثروة الناتجة من تفجر البترول لديهم يشهد عليهم العالم كله شرقا وغربا بالاغراق فى الملذات والتهتك الجنسى وتمتلأ صحف العالم بفضائحهم الجنسية .
وفى النهاية نقول : كلما ارتقى الانسان حضاريا كما ارتقت نزعاته الجنسية ، وكلما ارتقى روحانيا كلما قلت احتياجاته الجنسية .


والى اللقاء فى المقالة القادمة عزيزى القارئ عن : " اللواط فى جزيرة العرب "

  • مرات القراءة: 1052
  • آخر تعديل الخميس, 05 كانون2/يناير 2017 21:47

ترك تعليق

تأكد من إدخال المعلومات (*) في المناطق المشار إليها.