Arabic English French Persian
Marwan the Assyrian

Marwan the Assyrian

حوالي 12 ألف مهاجر غادروا ألمانيا في عام 2017 مقابل مبالغ مالية

حوالي 12 ألف مهاجر غادروا ألمانيا في عام 2017 مقابل مبالغ مالية

 

أعلنت وزارة الداخلية الألمانية، أن حوالي 12 ألف مهاجر غادروا ألمانيا مقابل حصولهم على مبلغ من المال من شباط/ فبراير عام 2017 .

 

وذكرت صحيفة " تسايت" الألمانية نقلا عن رد وزارة الداخلية على طلب حزب " اليسار"، انه تم إطلاق برنامج الحكومة الألمانية "ستارثيلفبلاس" في شباط/فبراير عام 2017، والذي يدرس تقديم الأموال بحجم 800 حتى 1200 يورو للكبار، ونصف هذا المبلغ للأطفال، كبملغ للعودة الطوعية إلى بلادهم، ويحصل المهاجرون الذين يتخذون قرار مغادرة ألمانيا قبل الانتهاء من إجراءات اللجوء، على مبلغ ليس كبيرا، والعائلات التي تتألف من اكثر من 4 أشخاص، والذين يغادرون ألمانيا دفعة واحدة يحصلون على مبلغ 500 يورو إضافية.


وأوضحت وزارة الداخلية الألمانية في ردها، أن الحكومة الفيدرالية بهذا الشكل، تشجع المهاجرين على مغادرة البلاد بشكل طوعي، وعلى وجه الخصوص إذا كان لديهم فرص قليلة لإمكانية البقاء في ألمانيا​​​.


وأكدت الصحيفة على انه تم تخصيص 40 مليون يورو من الأموال الفيدرالية في عام 2017 لتنفيذ البرنامج، كما أن أغلبية المهاجرين الذين استخدموا هذه الإمكانية، قدموا من العراق وروسيا وأفغانستان.
وانتقد حزب "اليسار " الألماني، البرنامج بسبب تعامله المزري مع المهاجرين، وكرد على ذلك، أكدت الداخلية الألمانية أن اللاجئين يتخذون قرار العودة، ويرفضون اللجوء بأنفسهم.


وتشهد أوروبا أخطر موجات الهجرة منذ الحرب العالمية الثانية، والتي كان سببها في المقام الأول عدد من الصراعات المسلحة والمشاكل الاقتصادية في بلدان أفريقيا والشرق الأوسط.

 

 

 

 

محمد صارع الشيطان حتى أسلم

محمد صارع الشيطان حتى أسلم

ورد فى صحيح مُسلم -كتاب صفة القيامة والجنة والنار- الحديث رقم 5035 2815:

"حَدَّثَنِي هَارُونُ بْنُ سَعِيدٍ الْأَيْلِيُّ حَدَّثَنَا ابْنُ وَهْبٍ أَخْبَرَنِي أَبُو صَخْرٍ عَنْ ابْنِ قُسَيْطٍ حَدَّثَهُ أَنَّ عُرْوَةَ حَدَّثَهُ أَنَّ عَائِشَةَ زَوْجَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ حَدَّثَتْهُ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ خَرَجَ مِنْ عِنْدِهَا لَيْلًا قَالَتْ فَغِرْتُ عَلَيْهِ فَجَاءَ فَرَأَى مَا أَصْنَعُ

فَقَالَ مَا لَكِ يَا عَائِشَةُ أَغِرْتِ

فَقُلْتُ وَمَا لِي لَا يَغَارُ مِثْلِي عَلَى مِثْلِكَ

فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَقَدْ جَاءَكِ شَيْطَانُكِ

قَالَتْ يَا رَسُولَ اللَّهِ أَوْ مَعِيَ شَيْطَانٌ

قَالَ نَعَمْ

قُلْتُ وَمَعَ كُلِّ إِنْسَانٍ

قَالَ نَعَمْ

قُلْتُ وَمَعَكَ يَا رَسُولَ اللَّهِ

قَالَ نَعَمْ وَلَكِنْ رَبِّي أَعَانَنِي عَلَيْهِ حَتَّى أَسْلَمَ.".

* أنظر صحيح مُسلم - مسلم بن الحجاج القشيري النيسابوري -كتاب صفة القيامة والجنة والنار- باب تحريش الشيطان وبعثه سراياه لفتنة الناس وأن مع كل إنسان قرينا - الحديث رقم 5035 2815 – طبعة دار إحياء الكتب العربية.

Reference

شيخ الأزهر: أتحدى أن يكون قد تخرج من الأزهر إرهابي أو تكفيري واحد

شيخ الأزهر: أتحدى أن يكون قد تخرج من الأزهر إرهابي أو تكفيري واحد

فى تحدي صارخ خرج علينا شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب فى شهر مايو الماضى، معلناً فى أحدى الجرايد المصرية يتحدي "أن يكون قد تخرج من الأزهر إرهابي أو تكفيري واحد"، مُفرضاً علينا منظومة الأستعباط والإستهبال الممنهج فى الإستدلال على أن الدين الإسلامي هو دين السلام، معتقداً أن الناس قد أصابها فقدان الذاكرة ولا يعلمون يمينهم من يسارهم، أو قد أصابه هو الزهيمر غير متذكر أن:

1 - مفتى الإرهابالشيخ عمر عبد الرحمن (3 مايو 1938 - 18 فبراير 2017)، عالم أزهري مصري. درس بكلية أصول الدين – جامعة الأزهر بالقاهرة ودرس فيها حتى تخرج منها في 1965 بتقدير امتياز مع مرتبة الشرف، وهو الزعيم الروحي للجماعة الإسلامية. اعتقل في الولايات المتحدة و قضي فيها عقوبة السجن المؤبد بتهمة التآمر، في قضية تفجيرات نيويورك سنة 1993، وقد توفي بتاريخ 18 فبراير2017 في سجون الولايات المتحدة الأمريكية..

 

2 – الدكتور الشيخ عبد الرحمن البر الملقب بمفتى جماعة الإخوان وأحد أهم كوادرها تخرج من قسم التفسير والحديث بجامعة الأزهر عام 1984، وتدرج فى مناصبه بالجامعة حتى تم انتخابه عميدا لكلية أصول الدين بالمنصورة عام 2011، وهو أحد أهم الداعين إلى الجهاد بحمل السلاح، وكان دائما ما يمنح نفسه الشرعية والمصداقية بانتمائه لجامعة الأزهر وتتلمذه على يد مشايخها، وقد تم القبض على عبد الرحمن البر فى يونيو 2015 مختبئا بأحد الشقق السكنية بمدينة السادس من أكتوبر بعد الحكم عليه غيابياً فى قضية قطع طريق قليوب، وقد حكم عليه بالسجن 5 سنوات بعد إعادة محاكمته.

 

3 – الشيخ ابو ربيعة المصري، زعيم تنظيم القاعدة بالبصرة في العراق، حاصل على بكالوريوس شريعة وقانون من جامعة الأزهر بالقاهرة.

 

4 – الشيخ أبو بكر شيكاو،زعيم جماعة "بوكو حرام" النيجيرية وإحدى ولايات داعش بغرب أفريقيا حصل على بكالوريوس شريعة وقانون من جامعة الأزهر في القاهرة 2003.

 

5 – الشيخ محمد أحمد على أبو أسامة المصرى، أحد قادة تنظيم ولاية سيناء، درس بجامعة الأزهر وهو وهو ابن عائلة كبرى من مواليد الشرقية ثم انتقلت أسرته إلى العريش، وهناك كان يستغل الأنفاق ليتسلل إلى غزة وتلقى تدريباته العسكرية هناك،وارتكب «أبو أسامة» عدة جرائم فى صفوف التنظيم فقبل ظهور «داعش» كان زعيمًا لتنظيم «أنصار بيت المقدس» ثم بايع «أبو بكر البغدادى» وغير اسم التنظيم إلى «ولاية سيناء»، وظهر من بعدها فى عدة مقاطع فيديو تعلن تبنى التنظيم عدة عمليات إرهابية منها عملية «كرم القواديس» وهو العقل المدبر لإسقاط الطائرة الروسية بسيناء 2015 وهو الحادث الذى تسبب فى منع السياح الروس من السفر إلى مصر.

 

6 – الشيخ عبد الله عزام. فلسطيني الجنسية وهو الأب الروحي لتنظيمات الجهاد الأفغانية قرر الانتساب إلى جامعة الأزهر في مصر حيث حصل على شهادة الماجستير في أصول الفقه عام 1970م، وفى عام 1973م أوفد إلى القاهرة لنيل شهادة الدكتوراه فحصل عليها في أصول الفقه بمرتبة الشرف الأولى.

 

7 – الشيخ عبد رب الرسول سياف رئيس الاتحاد الإسلامي الأفغاني وهو من أشهر قادة المجاهدين في الحرب الأهلية بعد دخول المجاهدين كابول عاصمة أفغانستان، حصل على الماجستير في الحديث الشريف من جامعة الأزهر.

 

8 – الشيخ برهان الدين رباني بن محمد يوسف (20 سبتمبر 1940 - 20 سبتمبر 2011) ثاني رئيس لدولة المجاهدين في كابول، التحق بجامعة الأزهر في عام 1966 وحصل منها على درجة الماجستير في الفلسفة الإسلامية عاد بها إلى جامعة كابل ليدرس الشريعة الإسلامية. وإختارته الجمعية الإسلامية ليكون رئيسا لها في عام 1972.

 

9 – الشيخ مولوي قاسم حليمي، القائد الطالباني، أحد كوادر حركة طالبان أفغانستان ورئيس تشريفات الملا عمر، حصل على بكالوريوس أصول الفقه من كلية الشريعة بجامعة الأزهر 1997.

 

10 – الشيخ محمد سالم رحال،الجهادى الذى قتل والده، أردني الجنسية وهو مؤسس تنظيم الجهاد الاسلامي في الأردن، حصل على شهادة البكالوريوس والماجستير في أصول الدين من جامعة الأزهر بالقاهرة ، رحل من مصر بعد أحداث الزاوية الحمراء، ويقول عنه منتصر الزيات إنه كان منظرا كبيرا للجماعة ومسؤولاً عن تجنيد عشرات الشباب بها، بل يعتبره البعض المؤسس الحقيقى لجماعة الجهاد الفلسطينية، واسهم رحال فى وضع الأسس الفكرية لتنظيم الجهاد الذى تحول إلى «القاعدة» التى تحولت إلى داعش.

 

ونكتفي بما تقدم من لوحة الشرف الأزهرية الإرهابية حتى لا نطيل على حضرتكم.. قائلين لشيخ الأزعر.. كذاب ياخيشه كذاب قوى.

لماذا كان المسيح قاسيًا مع المرأة الكنعانية؟

لماذا كان المسيح قاسيًا مع المرأة الكنعانية؟

د. إيهاب ألبرت

 

 

   سألنى صديقي المتشكك: هل قرأت في إنجيل (متى 15) كيف خاطب السيد المرأة الكنعانية؟ "لقد أتت إليه وهي تصرخ لأن ابنتها مجنونه جدًا"، وكان هذا الجنون بسبب سكنى الشيطان فيها. كان من الممكن أن يشفيها يسوع بكلمة واحدة دون أن يهينها ويذلها.. لكن للأسف، رأيت السيد وهو يهينها ثلاث مرات:

 

   الأولى: لم يجبها بكلمة (ع 23).

 

   الثانية: إعلانه بأنه لم يرسل إلا إلى خراف بيت إسرائيل الضالة (ع 24)، وهذا يحمل رفضًا واضحًا لطلبها.

 

   الثالثة: أهانها بأنه "ليس حسنًا أن يؤخذ خبز البنين ويطرح للكلاب". فهل يليق بالمسيح أن يهين طالبيه بهذه الطريقة؟

 

   الرد:

   إن قصة المرأة الكنعانية لم تكن قصة قسوة من رب المجد، لكنها كانت قصة حب تعلن كثيرًا من الحقائق المهمة التي كان الرب يريد أن يعلنها لتلاميذه وللمجتمع اليهودى كله، ولنا أيضًا في هذه الأيام.

 

لقد كانت قصة حب للأسباب الآتية:

   أولاً: لم نسمع كلمة قاسية أو انتهارًا من السيد، بل تعامل معها بصوته الحاني الرقيق والمحب.

 

   ثانيًا: قد يأتي الممتحن بسؤال صعب وعميق في وسط الامتحان لكي يميز به الطالب المفكر والمجتهد.. وعندما يقابل الأستاذ طلبته في الامتحانات الشفوية فهناك طالب ينهي معه الحديث في لحظات لأنه عرف أنه طالب ضعيف في تحصيله وأجوبته.. وقد يستمر لوقت طويل مع طالب آخر لأنه عرف تميزه وأجوبته الصحيحة والعميقة، فأراد أن يبرهن على تميزه بتقديم أسئلة أصعب، ويطيل في امتحانه ليعطيه الدرجة النهائية.

 

   وهذا ما دفع السيد لكي يسأل المرأة أسئلة صعبة، ويطيل في امتحانه ليكشف تميزها وعظمة إيمانها.

 

ثالثًا: لقد انتهت المقابلة بمدح لها، فقال لها: "يا امرأة عظيم إيمانك". وكلمة امرأة في اللغة اليونانية تعني سيدتي.. يا سيدة المجتمع الراقي.. ولا تعني احتقارًا أو تهوينًا من أمرها.

 

   كما أن المقابلة انتهت بشفاء الابنة بسبب إيمان أمها، وكون أنها "شفيت ابنتها من تلك الساعة" يعني أن يسوع قدم الحب كاملاً.. لم يكن المسيح شخصًا متقلب المزاج أو متغير الفعل حتى يقسو أولاً، ثم يحنو ثانيًا، لكنه تحدث معها بكل الحب حتى أتم الشفاء.

 

   لكن دعونا نحلل معًا كلمات الرب يسوع وأفعاله مع هذه المرأة ونذكر معناها وبركاتها:

 

   1-لم يجبها الرب بكلمة في صراخها الأول وراءه قائلة: "ياسيد ابن داود ابنتي مجنونة جدًا" (مت15: 22). هل كان سكوته إهمالاً وقسوة؟ لا.

لكن سكوته كان فرصة لأمرين مهمين،

أولاً: لكي يجمع كل التلاميذ وكل اليهود المجتمعين على صراخ هذه المرأة، ويصنع معجزة شفائها أمام الجميع بعد أن يعلمهم درسًا مهمًا، سيتم توضيحه لاحقًا..

ثانيًا: ليرينا الإيمان القوي المعلن في لجاجة واستمرار الطلب من امرأة كنعانية أممية ليخذي إيماننا نحن في هذه الأيام الأخيرة، لأننا نطلب بدون إيمان وبدون إصرار، ومع ذلك نتوقع الاستجابة دون أن نجلس أمامه ونطلب وجهه بإصرار واستمرار. فالإيمان يتم إعلانه في استمرار طلبنا ولجاجتنا في الصلاة.

 

   2- "لم أرسَل إلا إلى خراف بيت إسرائيل الضالة" (مت15: 24).. لقد تحدث الرب يسوع قائلاً: "لي خراف أخر ليست من هذه الحظيرة" (يو10: 16). كما أن النبوة عنه من بداية الكتاب المقدس "يتبارك في نسلك جميع أمم الأرض" (تك22: 18)، فهل غير المسيح قصده؟! بالطبع لا..

لأنه قصد أن يعلن في مواضع كثيرة أنه يقدم الحب والخلاص لكل البشر: "لكي لا يهلك كل من يؤمن به بل تكون له الحياة الأبدية" (يو3: 15-16). لكن يعلق المفسر اللاهوتي وليم آدي على هذه الكلمات بالقول:- "إن جواب المسيح على تلاميذه بهذه الكلمات يشير إلى خدمته الشخصية على الأرض وهو يعظ ويصنع المعجزات، لكن هذا لا يشير إلى عمله كالفادي والمخلص والوسيط بين الله والناس". وأمر المسيح تلاميذه بأن ينادوا بالإنجيل لشعبه

أولاً: "وأوصاهم قائلاً إلى طريق أمم لا تمضوا وإلى مدينه للسامريين لا تدخلوا، بل اذهبوا بالحري إلى خراف بيت إسرائيل الضالة" (مت10: 5-6)، لكي يتمم مواعيد الآباء في إبراهيم وإسحق ويعقوب، ولكنه في الحقيقة يقدم فداءه وخلاصه لكل الأمم.. وشرح الرسول بولس بالروح القدس هذا الأمر: "أقول إن يسوع المسيح قد صار خادم الختان من أجل صدق الله حتى يثبت مواعيد الآباء، وأما الأمم فمجدوا الله من أجل الرحمة كما هو مكتوب من أجل ذلك سأحمدك في الأمم" (رو15: 8-9). لكن جواب المسيح ليس إنكارًا قاطعًا لطلبتهم بأنه يرحم هذه المرأة، بل هو إظهار لإرسالية شفائه وخدمته في الجسد، لكن لا مانع من تقديمه هذه الخدمة للأمم كما فعل مع هذه المرأة.                                                          

  

   قال يوحنا: "إلى خاصته جاء وخاصته لم تقبله أما كل الذين قبلوه فأعطاهم سلطانًا أن يصيروا أولاد الله، أي المؤمنون باسمه" (يو1: 11-12).

 

   3- "ليس حسنًا أن يؤخذ خبز البنين ويطرح للكلاب": إن هذا الخبز معد للبنين فلا بد أن يشبع البنون أولاً.. وقصد بالخبز بركات الإنجيل، من معجزات شفاء وصناعة قوات، ولم يقصد به شخص "يسوع المسيح"، الذي هو "الخبز الحي النازل من السماء الواهب حياة للعالم" (يو6: 33)، أي أنه للعالم كله وليس للبنين فقط.

 

   قد تستخدم كلمة كلاب في الكتاب المقدس بلفظ يعني الإهانة مثل كلاب الأزقة الضالة (1صم17: 3)، (مت7: 6).. ولكن المراد هنا هو كلاب البيت المدللة المسموح لها الجلوس تحت المائدة وبين أقدام أصحاب المنزل حتى يطعموها، والدليل هنا أن المسيح أضاف كلمات ذكرها لنا البشير مرقس: "دعي البنين أولاً يشبعون" (مر7: 27)، لأن البنين يجلسون على المائدة ليشبعوا، ثم ما تبقى من طعام يقدم لكلاب المنزل المدللة المرباة بداخل المنزل.

 

   ويضيف وليم آدي كلمات مهمة: "تزول بعض القساوة إذا اعتبرنا أن المسيح خاطب المرأة بالكلمات التي اعتاد اليهود أن يستعملوها في الكلام مع الأمم دون أن يحكم بصحتها"، لكي يصحح لهم هذه النظرة المتكبرة ومساوئها، وخاصة بعد أن جمع التلاميذ والكتبة والفريسيين على صراخ هذه المرأة، ثم علمهم درس الحب عندما كرر كلماتهم ليدينها عمليًا أمامهم، ليضع قساوة عباراتهم أمامهم بطريقة عملية.

 

   4-قد تبدو الكلمات قاسية لو لم يكن قد قدم كل الحب وقدم أيضًا كل الشفاء، كما مدحها أيضًا أمام هذا الجمع الذي جمعه بصراخها.. لهذا قال لها: "يا امرأة عظيم إيمانك".

 

   وهذا الإيمان حمل لنا معاني جميلة أعلنها السيد من قسوته الظاهرية:

‌أ- الإيمان الذي يطلب بصراخ.

‌ب- الإيمان الذي يطلب بلجاجة واستمرار.

‌جـ - الإيمان الذي يحمل اتضاعًا أمام الرب ويعلن سيادته وربوبيته.

‌د- الإيمان الذي لا يهدأ حتى ينال المكافأة.

 

   لهذا، فقد تبدو كلمات المسيح قاسية، لكنها أظهرت قسوة قلوب المجتمعين من الكتبة والفريسيين على شعوب الأمم.. وفي النهاية، كانت هي البوتقة التي أعلنت لمعان إيمان المرأة الكنعانية الأممية، والنتيجة هي مدح إيمانها. ولم ينل أحد آخر هذا المديح إلا قائد المئة (مت8: 10)، بالإضافة إلى شفاء ابنتها الفوري في تلك الساعة.

 

ثق أن يسوع لم يحمل يومًا قسوة أو كلمات فظة لأحد، بل على العكس، كانوا يتعجبون من كلمات النعمة الخارجة من فمه (لو4: 22).

 

د. إيهاب ألبرت

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.">عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

قتل المرتد في قوانين الدول الإسلامية وقوانين جامعة الدول العربية

قتل المرتد في قوانين الدول الإسلامية وقوانين جامعة الدول العربية

مبارك بلقاسم

 

"الردة" في الاصطلاح الإسلامي تعني: الارتداد عن الإسلام أي تركه والخروج عنه والتراجع عنه والكفر به بعد الإيمان به. و"المرتد": الشخص الذي تراجع عن إيمانه بالدين الإسلامي ككل أو رفض أحد أركانه.

وفي اللغة الأمازيغية تترجم مصطلحات "الردة" و"المرتد" و"المرتدين" هكذا:

الردة = ameẓẓen أو timeẓẓent

المرتد = ameẓẓani

المرتدون = imeẓẓonay

المرتدة = tameẓẓanit

المرتدات = timeẓẓonay

تعتبر الحرية الدينية أكبر مشكل يوجد لدى الإسلاميين ورجال الدين مع مبادئ حقوق الإنسان ومع الدول التي تطبق حقوق الإنسان ومع المنظمات التي تدافع عن حقوق الإنسان. وتعتبر قضية "الردة عن الإسلام" الجزء الأبرز ربما من هذا المشكل. ورغم أن قتل المرتدين حاليا نادر الحدوث في معظم الدول الإسلامية (باستثناء بعض الدول الإسلامية وحالات اغتيال المرتدين والعمليات الإرهابية الإسلامية)، فإن مجرد وجود قوانين حد الردة وفتاوى حد الردة والتهديد بتطبيقها هو كاف لإرهاب المجتمع وتركيعه.

ويستخدم الإسلاميون ورجال الدين والأنظمة الحاكمة قوانين الردة أو فتاوى الردة لإخراس ألسنة المعارضين والمفكرين والفنانين ولجم حرية التعبير في المجالات الدينية والفلسفية والفنية والسياسية فضلا عن الحياة اليومية، مما ينتج عنه شل المجتمع وشيوع الرقابة الذاتية لدى المثقفين والمواطنين البسطاء على القول والفعل والكتابة والتعبير وبالتالي إدامة الاستبداد الديني والسياسي الذي يرزح تحته الملايين من البشر في العديد من البلدان الإسلامية ومن بينها المغرب.

 

يضمن "الإعلان العالمي لحقوق الإنسان" منذ 1948 في مادته رقم 18 الحريات الدينية لجميع البشر بدون قيود بما فيها حرية الردة العلنية عن أي دين أو عقيدة، ويضمن حرية الإيمان بأية فكرة أو عقيدة وحرية التراجع عنها علنيا في كل وقت حسب مشيئة الإنسان وبدون أي قيد. وإلى يومنا هذا مازال الإسلاميون ورجال الدين الإسلامي يحاربون الحرية الدينية بشتى الطرق والأساليب المتفاوتة في نعومتها وعنفها. ولا تزال قوانين عدة دول إسلامية تعاقب المرتدين بالقتل وفق الشريعة الإسلامية، وتقيد الحريات الدينية الأخرى.

 

1) بعض أقوال مشاهير رجال الدين الإسلامي حول الردة:

يوسف القرضاوي: "... لو تركوا الردة ما كان هناك إسلام، ولكان انتهى الإسلام منذ وفاة الرسول عليه الصلاة والسلام. فالوقوف أمام الردة هو الذي أبقى الإسلام".

- يوسف القرضاوي (في برنامج "الشريعة والحياة" على قناة "الجزيرة" القطرية).

 

محمد الفيزازي: "لقد اطلعت على الفتوى، ولا أخفي أنها أثلجت صدري كثيرا، بكل ما تحمله الكلمة من معنى، لأنها أعظمُ وأجلّ فتوى أصدرها المجلس العلمي المغربي بكل وضوح وبكل شفافية. [...] أنا أتفق تماما مع هذه الفتوى القائمة على الدليل الشرعي الصحيح والصريح، وهي الفتوى التي كنا نقول بها دائما وأبدا في محاضراتنا مع العلمانيين وغيرهم، وكنا نُتهم بأننا ضد حقوق الانسان ونحرّض على القتل".

- محمد الفيزازي (في تصريح له لموقع هسبريس حول "فتوى قتل المرتد" الصادرة عن المجلس العلمي الأعلى بالمغرب عام 2013).

 

عبد السلام ياسين: "لا تعرض الشريعة الإسلامية للمنافق في خاصة نفسه، ولا تنقب عن حياته الخاصة ما دام لا يتحدى بكفره أو زندقته أو سخريته بالإسلام النظام العام. فإذا نطق ولم يصمت، وتحدى ولم يُمارِ، فالردة لها أحكامها في الشريعة. تُعِد الدول الديمقراطية بنودا في دساتيرها وقوانينها لتعاقب بأقسى العقوبات من تثبت عليه الخيانة العظمى. ويَعُدُّ الإسلامُ أكبر الخيانات أن يرتد المسلم والمسلمة بعد إسلام. ذلك أن الدخول في الإسلام لم يحصل إكراها، وأن إسلام المسلمين يتضمن الولاء الكامل لأمة الإسلام.

 

فمتى نقض المرتد إسلامَه فقد نقض ولاءه للأمة. والأمة حاملة رسالة رب العالمين إلى العالمين. فهي في تعبئة دائمة كما يكون الجندي معبأ في صف القتال. فمن نقض وارتد فقد أحدث ثغرة مؤثرة في الصف. [...] أقدس ما يجمع المسلمين الولاء لله والولاية في الله. فالإخلاص لله وفي الله مَعْقِد جماعة المسلمين. من جهَر بردّته فقد طعن في المقدَّس الجماعي".

- عبد السلام ياسين (كتاب "الشورى والديمقراطية"، الطبعة الأولى، 1996. ص: 142 – 143).

 

2) اتفاق غالبية فقهاء الإسلام على قتل المرتد، وضغوط العصر الحديث:

اتفقت الغالبية العظمى من فقهاء الإسلام السني والإسلام الشيعي قديما وحديثا على عقاب من يرتد عن الإسلام بالإعدام قتلا بعد الاستتابة لمدة ثلاثة أيام.

 

في القرن العشرين انتشرت قيم حقوق الإنسان عالميا فظهرت فوارق حادة بين المجتمعات الأوروبية والأمريكية الراقية والمزدهرة والمجتمعات الإسلامية المنحطة أو المدمرة أو المأزومة. كما أنه في القرن العشرين انتشرت وسائل الإعلام الشعبية التي تفضح كل شيء بالصوت والصورة فأصبح سكان Tarudant والقاهرة ومكة وقندهار وطهران يعرفون بالصوت والصورة كيف يعيش سكان Berlin وLondon وMilano وNew York. فأخذ المسلمون يتزاحمون بالملايين للهجرة والعيش في بلاد الكفار العلمانية في أوروبا وأمريكا وأستراليا رغبة منهم في الظفر بالعيش الحر الكريم المنعدم تحت حكم الدول الإسلامية. وفي القرن العشرين أيضا ظهر عدد من الفقهاء المسلمين وبعض المفكرين المسلمين الذين شعروا بالحرج من حكم قتل المرتد وبقية مظاهر الاستبداد الديني أو انتبهوا إلى تزايد وعي المسلمين المتعلمين بأهمية الحرية والديمقراطية والعلمانية في تقدم الأمم وهم يحملقون يوميا في الغرب الحر العلماني المتقدم والعالم الإسلامي الذي هو إما متخلف أو مدمر، فحاول هؤلاء الفقهاء والمفكرون المسلمون الجدد التوفيق بين الإسلام وحقوق الإنسان أو بين الإسلام والعصر الحديث، كل حسب منظوره وأهدافه. ومن بين الآراء الجديدة لدى بعض هؤلاء المفكرين والفقهاء المسلمين الجدد حول قضية الردة نجد مثلا:

- أن قتل المرتد حكم إسلامي فعلا وجزء من الشريعة الإسلامية فعلا ولكنه حكم منتهي الصلاحية لم يعد صالحا لهذا العصر. وهو على غرار امتلاك العبيد والجواري الذي يبيحه الإسلام وقطع يد السارق وجلد شارب الخمر وبقية الأحكام الإسلامية التي لم تعد صالحة لهذا العصر فتخلى عنها أغلب المسلمين حاليا.

- أن قتل المرتد ليس مناسبا لهذه "المرحلة الإسلامية" (مع إمكانية تطبيقه في المستقبل حينما تتأسس الدولة الإسلامية أو الخلافة الإسلامية).

 

- أن المقصود بالمرتد هو فقط "المتمرد المحارب للدولة الإسلامية" وأن الأمر كله فُهِمَ بشكل خاطئ من طرف فقهاء الإسلام طيلة 14 قرنا من تاريخ الإسلام. أو أن تطبيقه على كل المفارقين للدين الإسلامي حتى لو كانوا غير محاربين ولا متمردين على الدولة هو مجرد شطط في التطبيق حدث في القرون الماضية.

 

- أن عقوبة قتل المرتد لا وجود لها في الإسلام إطلاقا وأن الأمر كله فُهِمَ بشكل خاطئ من طرف فقهاء الإسلام طيلة 14 قرنا من تاريخ الإسلام.

 

هذه فقط بعض تلك الآراء الجديدة والمختلفة، ولكنها آراء أقلية صغيرة. وأما على المستوى التاريخي فقد طبقت الدول والإمارات الإسلامية عبر التاريخ حد الردة (الذي هو القتل) ضد المرتدين عن الإسلام سواء كانوا أفرادا أو جماعات. إلا أن تطبيق حد الردة كان كثيرا ما يخضع لمزاج السلطان أو لمصالح الدولة والحالة السياسية. ومازالت الغالبية العظمى من الفقهاء السنة والشيعة تتفق على أن المرتد عن الإسلام يستوجب القتل، ولهذا سنت العديد من الدول الإسلامية الحديثة قوانين تعاقب المرتدين بالإعدام.

 

3) النصوص الإسلامية التي يرى معظم فقهاء الإسلام أنها تأمر بقتل المرتد:

"من بدل دينه فاقتلوه." ("صحيح البخاري"، كتاب الأحاديث الأصح لدى السنّة).

"لا يحل دم امرئ مسلم يشهد أن لا إله إلا الله، وأني رسول الله، إلا بإحدى ثلاث: الثيّب الزاني، والنفس بالنفس، والتارك لدينه المفارق للجماعة." ("صحيح البخاري"، "صحيح مسلم").

 

"محمد بن يحيى عن العمركي بن علي النيسابوري عن علي بن جعفر عن أخيه أبي الحسن قال: سألته عن مسلم تنصّر. قال: يُقتل ولا يستتاب. قلت: فنصراني أسلم ثمّ ارتدّ عن الإسلام. قال: يستتاب، فإن رجع، وإلا قُتِل." ("الكافي"، كتاب الأحاديث الأصح لدى الشيعة).

 

"قال أمير المؤمنين [علي بن أبي طالب]: المرتد تُعزَل عنه امرأته ولا تؤكل ذبيحته ويستتاب ثلاثة أيام فإن تاب وإلا قتل يوم الرابع." ("الكافي"، كتاب الأحاديث الأصح لدى الشيعة).

 

وبالإضافة إلى الأحاديث، هناك عدة نصوص من القرآن تدين المرتدين بشدة مثل:

"يا أيها النبي جاهد الكفار والمنافقين واغلظ عليهم ومأواهم جهنم وبئس المصير. يحلفون بالله ما قالوا ولقد قالوا كلمة الكفر وكفروا بعد إسلامهم وهموا بما لم ينالوا وما نقموا إلا أن أغناهم الله ورسوله من فضله فإن يتوبوا يك خيرا لهم وإن يتولوا يعذبهم الله عذابا أليما في الدنيا والآخرة وما لهم في الأرض من ولي ولا نصير." (سورة التوبة، الآيتان 73 و74).

 

4) المجلس العلمي الأعلى المغربي يقول:

تجب إقامة الحد على المرتد

أصدر "المجلس العلمي الأعلى" بالمغرب كتابا اسمه "فتاوى الهيئة العلمية المكلفة بالإفتاء 2004 – 2012". وتضمن ذلك الكتاب "فتوى" أو "رأيا فقهيا" يقسم المواطنين إلى "مسلمين" و"غير مسلمين" ولكل فئة قوانين إسلامية خاصة بها. وتقول هذه الفتوى أن من ينحدر من أب مسلم هو شخص مسلم مقيد بـ"التزام تعاقدي واجتماعي مع الأمة" لا يحق له الانسحاب منه وإلا سيتعرض للعقاب الذي هو القتل. وهذا يعني أن أي مغربي ولد من أب مسلم هو مقيد بالإسلام من ولادته إلى مماته ولا يحق له تغيير دينه وعقيدته جهرا وعلانية. وهذا هو نص "الفتوى" أو "الرأي الفقهي" الصادر عن المجلس:

"حرية المعتقد والدين"

وهذه المسألة تناولها الشرع الإسلامي، وأبان حكمه الشرعي فيها، وفصل فيها بالنظر لمن يكون معنيا بها من المسلمين وغير المسلمين.

 

فبالنسبة لغير المسلمين: من أهل الكتاب والديانات السماوية الأخرى، لم يأت الاسلام بما يكره أحدا منهم على الخروج من دينه أو يجبره عليه بالقوة ولا بما يسيء إلى أماكن طقوسهم من الكنائس والبيع وغيرها، وذلك ما تشير إليه الآية الكريمة، 256 من سورة البقرة :"لا إكراه في الدين، قد تبين الرشد من الغي". والآية 99 من سورة يونس: "ولو شاء ربك لآمن من في الأرض كلهم جميعا أفأنت تكره الناس، حتى يكونوا مومنين"، وبذلك كفل الإسلام لغير المسلمين حرية المعتقد والدين حال وجودهم بغير بلادهم من أرض الإسلام، شريطة أن لا يمسوا شيئا من مقدسات المسلمين، وأن لا يجاهروا بما هو محرم في شريعة الإسلام، ولا يحرضوا مسلما على الخروج من دينه، وأن لا يثيروا في المسلمين فتنة.

أما بالنسبة للمسلمين: في شأن حرية المعتقد والدين، فإن شرع الإسلام، ينظر إليها بنظر آخر، ويدعو المسلم إلى الحفاظ على معتقده ودينه وتدينه، وإلى التمسك بدينه الإسلامي وشرعه الرباني الحكيم، ويعتبر كونه مسلما بالأصالة من حيث انتسابه إلى والدين مسلمين أو أب مسلم التزاما تعاقديا واجتماعيا مع الأمة، فلا يسمح له شرع الإسلام بعد ذلك بالخروج عن دينه وتعاقده الاجتماعي، ولا يقبله منه بحال، ويعتبر خروجه منه ارتدادا عن الإسلام وكفرا به، تترتب عليه أحكام شرعية خاصة ويقتضي دعوته للرجوع إلى دينه والثبات عليه، وإلا حبط عمله الصالح، وخسر الدنيا والآخرة، ووجب إقامة الحد عليه.

وفي ذلك يقول الله تعالى، محذرا من الارتداد وسوء عاقبة صاحبه في الدنيا والآخرة: "ومن يرتدد منكم عن دينه فيمت وهو كافر فأولئك حبطت أعمالهم في الدنيا والآخرة وأولئك أصحاب النار هم فيها خالدون". (سورة البقرة، الآية 217). وقال سبحانه: "ولقد أوحي إليك وإلى الذين من قبلك لئن أشركت ليحبطن عملك ولتكونن من الخاسرين بل الله فاعبد وكن من الشاكرين" (سورة الزمر، الآيتان 65 و66). وقال النبي صلى الله عليه وسلم: "من بدل دينه فاقتلوه"، وقال: "لا يحل دم امرئ مسلم إلا بإحدى ثلاث: الثيب الزاني، والنفس بالنفس، والتارك لدينه، المفارق للجماعة".

 

ولا يجوز الخروج عن هذه الأحكام الشرعية أبدا بشيء من التفسير والتأويل البعيد تحت أية ذريعة، ولا الخروج عنها ولو قيد أنملة بشيء من الرأي والنظر المخالف لأحكامها المقررة فصيلة والمعلومة من الدين بالضرورة عند المسلمين. والله المستعان والهادي إلى أقوم السبيل." (انتهى نص الفتوى).

 

5) عقوبة الردة في السعودية:

في المملكة العربية السعودية لا يوجد "قانون جنائي" ولا "قانون مدني" بالمعنى المتعارف عليه في المغرب أو الغرب. الأحكام الجنائية والمدنية وغيرها في السعودية تطبق مباشرة من القرآن والأحاديث النبوية من كتب مثل "صحيح البخاري" و"صحيح مسلم". وتحكم المحاكم السعودية عادة بالإعدام ("إقامة حد الردة") على من تدينهم بالردة عن الإسلام.

 

6) عقوبة الردة في القانون اليمني:

يعاقب قانون العقوبات اليمني من يرتد عن الإسلام بالإعدام. وهذا هو النص:

"مادة 259: كل من ارتد عن دين الإسلام يعاقب بالإعدام بعد الاستتابة ثلاثا وإمهاله ثلاثين يوما. ويعتبر ردةً الجهر بأقوال أو أفعال تتنافى مع قواعد الإسلام وأركانه عن عمد أو إصرار، فإذا لم يثبت العمد أو الإصرار وأبدى الجاني التوبة فلا عقاب"(انتهى الاقتباس).

 

7) عقوبة الردة في القانون الموريتاني:

يعاقب القانون الجنائي الموريتاني من يرتد عن الإسلام بالإعدام. وهذا هو النص:

"المادة 306: كل من ارتكب فعلا مخلا بالحياء والقيم الإنسانية أو انتهك حرمة من حرمات الله أو ساعد على ذلك، ولم يكن هذا الفعل داخلا في جرائم الحدود والقصاص أو الدية يعاقب تعزيرا بالحبس من ثلاث أشهر إلى سنتين وبغرامة من 5000 أوقية إلى 60000 أوقية.

 

كل مسلم ذكرا كان أو أنثى ارتد عن الإسلام صراحة، أو قال أو فعل ما يقتضي أو يتضمن ذلك، أو أنكر ما علم من الدين ضرورة، أو استهزأ بالله أو ملائكته أو كتبه أو أنبيائه يحبس ثلاثة أيام، يستتاب أثناءها، فإن لم يتب حكم عليه بالقتل كفرا وآل ماله إلى بيت مال المسلمين.

 

وإن تاب قبل تنفيذ الحكم عليه رفعت قضيته بواسطة النيابة العامة إلى المحكمة العليا. وبتحقق هذه الأخيرة من صدق التوبة تقرر بواسطة قرار سقوط الحد عنه وإعادة ماله إليه.

وفي جميع الحالات التي يدرأ فيه الحد عن المتهم بالردة يمكن الحكم عليه بالعقوبات التعزيرية المنصوص عليها في الفقرة الأولى من هذه المادة.

 

كل شخص يظهر الإسلام ويسر الكفر يعتبر زنديقا يعاقب بالقتل متى عثر عليه بدون استتابة ولا تقبل توبته إلا إذا أعلنها قبل الاطلاع على زندقته.

 

كل مسلم مكلف امتنع من أداء الصلاة مع الاعتراف بوجوبها يؤمر بها وينتظر إلى آخر ركعة من الضروري، فإن تمادى في الامتناع قتل حدا، وإن كان منكرا وجوبا قتل كفرا، ولا يفعل في تجهيزه ودفنه ما يفعل في موتى المسلمين، ويكون ماله لبيت مال المسلمين، ولا تثبت هذه الجريمة إلا بالإقرار."(انتهى الاقتباس).

 

8) عقوبة الردة في القانون السوداني:

يعاقب القانون الجنائي السوداني من يرتد عن الإسلام بالإعدام. وهذا هو النص:

"المادة 126:

1- يعد مرتكباً جريمة الردة كل مسلم يروج للخروج من ملة الاسلام أو يجاهر بالخروج عنها بقول صريح أو بفعل قاطع الدلالة.

2- يستتاب من يرتكب جريمة الردة ويمهل مدة تقررها المحكمة فإذا أصر على ردته ولم يكن حديث عهد بالاسلام، يعاقب بالإعدام.

3- تسقط عقوبة الردة متى عدل المرتد قبل التنفيذ."(انتهى الاقتباس).

 

9) عقوبة سبّ الأنبياء وفاطمة والأئمة الإثني عشر في إيران:

لا يذكر "قانون العقوبات الإسلامي" الإيراني كلمة "الردة" ولكنه يضعها ضمنيا تحت مظلة "الإساءة للمقدسات" و"سب النبي وفاطمة والأئمة المعصومين". والعقوبة هي الإعدام لكل من اعتبر سابّا للنبي.

نجد في الكتاب الثاني من "قانون العقوبات الإسلامي" الإيراني ما يلي:

"الفصل الخامس: سبّ النبي

المادة 262: كل من يسب النبي الأعظم صلى الله عليه وسلم أو أيا من الأنبياء العظام سيعتبر سابّا للنبي ويحكم عليه بالإعدام.

 

ملاحظة: ارتكاب القذف أو السبّ ضد واحد من الأئمة المعصومين عليهم السلام أو حضرة فاطمة الزهراء عليها السلام سيتم اعتباره بمثابة سبّ للنبي."

ونجد في الكتاب الخامس من "قانون العقوبات الإسلامي" الإيراني:

"المادة 513: كل من أساء إلى مقدسات الإسلام أو أساء إلى الأنبياء أو إلى الأئمة المعصومين أو إلى السيدة فاطمة الزهراء، وإذا شمله حكم سابّ النبي، فيحكم عليه بالإعدام وإذا لم يشمله فيحكم عليه بالسجن من عام إلى خمسة أعوام."(انتهى الاقتباس).

 

10) عقوبة الردة في القانون القطري:

ينظر القانون الجنائي القطري إلى الردة عن الإسلام كجريمة، ويسند عقوبتها إلى أحكام الشريعة الإسلامية. وهذا هو النص:

"المادة 1: تسري أحكام الشريعة الإسلامية في شأن الجرائم الآتية إذا كان المتهم أو المجني عليه مسلماً:

1- جرائم الحدود المتعلقة بالسرقة والحرابة والزنا والقذف وشرب الخمر والردة.

2- جرائم القصاص والدية.

وفيما عدا ذلك، تحدد الجرائم والعقوبات وفقاً لأحكام هذا القانون، أو أي قانون آخر."(انتهى الاقتباس).

 

11) عقوبة الردة في "القانون الجزائي العربي" الصادر عن "جامعة الدول العربية" عام 1996:

"القانون الجزائي العربي" صادر عن منظمة "جامعة الدول العربية" واعتمده "وزراء العدل العرب" بالقرار رقم 229 – د12 – 19/11/1996. ويعاقب "القانون الجزائي العربي" المرتد عن دين الإسلام بالإعدام، وهذا ما ورد في فيه حول الموضوع:

"القانون الجزائي العربي – الجزء الأول

القسم الثاني: الحدود والقصاص والأرش

الباب الأول: الحدود

الفصل السابع: الردة

المادة 162: المرتد هو المسلم الراجح [الراجع] عن دين الإسلام ذكرا كان أم أنثى بقول صريح أو فعل قاطع الدلالة أو سب الله أو رسله أو الدين الإسلامي أو حرف القرآن عن قصد.

المادة 163: يعاقب المرتد بالإعدام إذا ثبت تعمده وأصر بعد استتابته وإمهاله ثلاثة أيام.

المادة 164: تتحقق توبة المرتد بالعدول عما كفر به ولا تقبل توبة من تكررت ردته أكثر من مرتين.

المادة 165: تعتبر جميع تصرفات المرتد بعد ردته باطلة بطلانا مطلقا وتؤول الأموال التي كسبها من هذه التصرفات لخزينة الدولة."(انتهى الاقتباس).

 

مبارك بلقاسم

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.">عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

بإعتراف القرآن .. المسيح هو إله السماء وإله الارض

بإعتراف القرآن .. المسيح هو إله السماء وإله الارض

مجدي تاد

 

يقول القرآن عن الله فى (سورة الأنعام 6 : 3): "وَهُوَ اللَّهُ فِي السَّمَوَاتِ وَفِي الأرْضِ يَعْلَمُ سِرَّكُمْ وَجَهْرَكُمْ وَيَعْلَمُ مَا تَكْسِبُونَ" .. وهنا النص واضح فى تأويله أن الله واحد فى السموات والأرض.. إلى آخر النص .. 
ولكن يفاجئنا كاتب القرآن فى (سورة الزخرف 43 : 84): " وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَهٌ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ".
ويتضح من المعنى الظاهر للنص ما يلي: 
1
المتكلم فى هذا النص هو الله، وهذا بأتفاق جميع المفسرين للقرآن .


2
إله القرآن يشير على أحد قائلاً: "وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَهٌ" ثم يشير على آخر ويقول " وَفِي الْأَرْضِ إِلَهٌ".


3
نلاحظ وجود نكرتان فى قوله: "وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَهٌ وَفِي الأرْضِ إِلَهٌ".


4
-القاعدة تقول: تكرار النكرة يفيد الإختلاف، أى أنه أذا تكررت النكرة فى جملة كانت غير الأولى .. كمن يقول "لقيت رجل وأطعمت رجل" ولو كان نفس الرجل لقلنا "لقيت رجل وأطعمته".


5
-كان ينبغي على كاتب القرآن أن يقول: " وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَهٌ وَفِي الأرْضِ" أو "وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ والأرْضِ إِلَهٌ".


6
فى النص ثلاث أشخاص هم: 
-
الأول هو إله القرآن أو كاتب اللوح المحفوظ .
-
الثاني هو إله السموات.
-
الثالث هو إله الارض .


7
قد يقول أحدهم أن القرآن لا يلتزم بقواعد الصرف والنحو ولا يقاس عليها بل يقاس النحو على القرآن.. للهروب من الآخطاء اللغوية الفادحة والفاضحة التى تملئ نصوصه، وعلى سبيل المثال ما ورد فى (سورة النحل 16 : 51 ):

" وَقَالَ اللَّهُ {لا نعلم من المتكلم} لَا تَتَّخِذُوا إِلَهَيْنِ اثْنَيْنِ إِنَّمَا هُوَ {الأصح أن يقول أنا} إِلَهٌ وَاحِدٌ فَإِيَّايَ {تعود على المتكلم قائل النص} فَارْهَبُونِ".. وهنا أيضاً نجد ثلاث أشخاص فى السياق النصي.


8
قد يقول آخر ولكن القرآن يقول فى (سورة الزمر 39 : 28): " قُرْآَنًا عَرَبِيًّا غَيْرَ ذِي عِوَجٍ لَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ".. وهكذا يكون كاتب القرآن يتكلم عن إله غيره فى السماء وإله آخر فى الأرض وهذا بحسب الفقه يكون الشرك بعينه!!!


ولكن المفاجئة بالسياق النصي فى (سورة الزخرف 43 : 81 – 85): 
"
قُلْ إِنْ كَانَ لِلرَّحْمَنِ وَلَدٌ فَأَنَا أَوَّلُ الْعَابِدِينَ (81) سُبْحَانَ رَبِّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ رَبِّ الْعَرْشِ عَمَّا يَصِفُونَ (82) فَذَرْهُمْ يَخُوضُوا وَيَلْعَبُوا حَتَّى يُلَاقُوا يَوْمَهُمُ الَّذِي يُوعَدُونَ (83) وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَهٌ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِنْدَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85)".

 

ما معنى قول القرآن: " قُلْ إِنْ كَانَ لِلرَّحْمَنِ وَلَدٌ فَأَنَا أَوَّلُ الْعَابِدِينَ " ؟
-
يقول بن كثير فى تفسير للنص: 
{قُلْ} يَا مُحَمَّدُ: "إِنْ كَانَ لِلرَّحْمَنِ وَلَدٌ فَأَنَا أَوَّلُ الْعَابِدِينَ" أَيْ: لَوْ فُرِضَ هَذَا لَعَبَدْتُهُ عَلَى ذَلِكَ لِأَنِّي عَبْدٌ مِنْ عَبِيدِهِ، مُطِيعٌ لِجَمِيعِ مَا يَأْمُرُنِي بِهِ، لَيْسَ عِنْدِي اسْتِكْبَارٌ وَلَا إِبَاءٌ عَنْ عِبَادَتِهِ، فَلَوْ فُرِضَ كَانَ هَذَا، وَلَكِنْ هَذَا مُمْتَنِعٌ فِي حَقِّهِ تَعَالَى، وَالشَّرْطُ لَا يَلْزَمُ مِنْهُ الْوُقُوعُ وَلَا الْجَوَازُ أَيْضًا، كَمَا قَالَ تَعَالَى: " لَوْ أَرَادَ اللَّهُ أَنْ يَتَّخِذَ وَلَدًا لَاصْطَفَى مِمَّا يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ سُبْحَانَهُ هُوَ اللَّهُ الْوَاحِدُ الْقَهَّارُ."(سورة الزمر 39 : 4) .

أنظر تفسير ابن كثير - تفسير القرآن العظيم - إسماعيل بن عمر بن كثير القرشي الدمشقي - تفسير سورة الزخرف - تفسير قوله تعالى" قُلْ إِنْ كَانَ لِلرَّحْمَنِ وَلَدٌ فَأَنَا أَوَّلُ الْعَابِدِينَ" – الجزء السابع – ص 242 - طبعة دار طيبة -سنة النشر: 1422هـ / 2002م.

http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?bk_no=49&ID=1736&idfrom=1692&idto=1703&bookid=49&startno=11


وهنا يثبت أهتزاز كاتب القرآن أمام الحقيقة وحيرته فى شخص المسيح وهذا ما نلاحظه فى كل النصوص التى تكلم فيها القرآن عن المسيح.. ولأنه أمي جاهل لا يعرف غير التناسل الجنسي وتناقض مع نفسه فبعدما قال أن المسيح كلمة الله ألقاها لمريم.. لخبط وقال أن مريم حملت من جبريل.. وهذا ماورد فى (سورة مريم 19 : 16): " وَاذْكُرْ فِي الْكِتَابِ مَرْيَمَ إِذِ انْتَبَذَتْ مِنْ أَهْلِهَا مَكَانًا شَرْقِيًّا".. ولا نعلم لماذا انتبذت مريم من أهلها الصالحين أى هربت كما يقول القرآن عنهم لمكاناً شرقياً وتوارت وراء الحجاب؟ 
ثم يقول فى (سورة مريم 19 : 17):"فَاتَّخَذَتْ مِنْ دُونِهِمْ حِجَابًا فَأَرْسَلْنَا إِلَيْهَا رُوحَنَا فَتَمَثَّلَ لَهَا بَشَرًا سَوِيًّا "..
أى تمثل لها جبريل رجلاً كامل الرجولة وكما يقول بن كثير فى تفسيره (على صورة إنسان تام كامل)، وهذا ما أجمع عليه المفسرين .
ثم يقول كاتب القرآن فى (سورة مريم 19 : 18): " قَالَتْ إِنِّي أَعُوذُ بِالرَّحْمَنِ مِنْكَ إِنْ كُنْتَ تَقِيًّا "..أي: لما تَبَدى لها الملك {جبريل} في صورة بشر، وهي في مكان منفرد وبينها وبين قومها حجاب، خافته وظنت أنه يريدها {يراودها} على نفسها،
ولا نعلم لماذا تعوذت بالرحمن أن كان "تقياً"، ولم تقل "شقياً" وكأنها كانت تنتظر شقياً حتى لا تتعوذ بالرحمن !!!!!!


ثم يكمل كاتب القرآن فى (سورة مريم 19 : 19 – 21): " قَالَ إِنَّمَا أَنَا رَسُولُ رَبِّكِ لِأَهَبَ لَكِ {جاء لينفخ فى الجهاز التناسلي ليهبها كما ورد فى سورة التحريم 12} غُلَامًا زَكِيًّا (19) قَالَتْ أَنَّى يَكُونُ لِي غُلَامٌ وَلَمْ يَمْسَسْنِي بَشَرٌ وَلَمْ أَكُ بَغِيًّا (20) قَالَ كَذَلِكِ قَالَ رَبُّكِ هُوَ عَلَيَّ هَيِّنٌ وَلِنَجْعَلَهُ آَيَةً لِلنَّاسِ وَرَحْمَةً مِنَّا وَكَانَ أَمْرًا مَقْضِيًّا (21) " وهنا نرى العجب فى التفاسير :
ولن نتكلم عن التناقضات التى تملء النصوص القرآنية مثل، هل بشرت كل الملائكة مريم أم الذى بشرها جبريل فقط ؟.. كما يقول القرآن فى (سورة آل عمران 3 : 42): "وَإِذْ قَالَتِ الْمَلَائِكَةُ يَا مَرْيَمُ إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَاكِ وَطَهَّرَكِ وَاصْطَفَاكِ عَلَى نِسَاءِ الْعَالَمِينَ".. ولكن لننظر ماذا قال المفسرون عن النصوص السابقة:

"وَقَالَ أَبُو جَعْفَرٍ الرَّازِيُّ، عَنِ الرَّبِيعِ بْنِ أَنَسٍ، عَنْ أَبِي الْعَالِيَةِ، عَنْ أُبَيِّ بْنِ كَعْبٍ قَالَ: إِنَّ رُوحَ عِيسَى، عَلَيْهِ السَّلَامُ، مِنْ جُمْلَةِ الْأَرْوَاحِ الَّتِي أُخِذَ عَلَيْهَا الْعَهْدُ فِي زَمَانِ آدَمَ، وَهُوَ الَّذِي تَمَثَّلَ لَهَا بَشَرًا سَوِيًّا، أَيْ: رُوحُ عِيسَى، فَحَمَلَتِ الَّذِي خَاطَبَهَا، وَحَلَّ فِي فِيهَا..!!!

أنظر تفسير ابن كثير - تفسير القرآن العظيم - إسماعيل بن عمر بن كثير القرشي الدمشقي - تفسير سورة مريم - تفسير قوله تعالى"فَاتَّخَذَتْ مِنْ دُونِهِمْ حِجَابًا فَأَرْسَلْنَا إِلَيْهَا رُوحَنَا فَتَمَثَّلَ لَهَا بَشَرًا سَوِيًّا" – الجزء الخامس – ص 220 - طبعة دار طيبة -سنة النشر: 1422هـ / 2002م.

https://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?bk_no=49&ID=1119&idfrom=1099&idto=1129&bookid=49&startno=5


وهنا وقع كاتب القرآن فى المحظور ويتهم مريم بالزنا فقد ورد فى تفسير (سورة التحريم 66 : 12):
"وَمَرْيَمَ ابْنَتَ عِمْرَانَ الَّتِي أَحْصَنَتْ فَرْجَهَا فَنَفَخْنَا فِيهِ {نفخ في فرجها؟؟} مِنْ رُوحِنَا وَصَدَّقَتْ بِكَلِمَاتِ رَبِّهَا وَكُتُبِهِ وَكَانَتْ مِنَ الْقَانِتِينَ " وحتى يهرب المفسرون من أن النافخ هو الله نفسه كما هو ظاهر فى النصوص القرآنية وكما ورد فى (سورة الإنبياء 21 : 91): "وَالَّتِي أَحْصَنَتْ فَرْجَهَا فَنَفَخْنَا فِيهَا مِنْ رُوحِنَا وَجَعَلْنَاهَا وَابْنَهَا آَيَةً لِلْعَالَمِينَ " وعلى سبيل المثال يقول بن كثير فى تفسيره للنص (سورة التحريم 66 : 12 ):

وَقَوْلُهُ:" وَمَرْيَمَ ابْنَتَ عِمْرَانَ الَّتِي أَحْصَنَتْ فَرْجَهَا" أَيْ حَفِظَتْهُ وَصَانَتْهُ. وَالْإِحْصَانُ: هُوَ الْعَفَافُ وَالْحُرِّيَّةُ، "فَنَفَخْنَا فِيهِ مِنْ رُوحِنَا" أَيْ: بِوَاسِطَةِ الْمَلَكِ، وَهُوَ جِبْرِيلُ فَإِنَّ اللَّهَ بَعَثَهُ إِلَيْهَا فَتَمَثَّلَ لَهَا فِي صُورَةِ بَشَرٍ سَوِيٍّ، وَأَمَرَهُ اللَّهُ تَعَالَى أَنْ يَنْفُخَ بِفِيهِ فِي جَيْبِ دِرْعِهَا، فَنَزَلَتِ النَّفْخَةُ فَوَلَجَتْ فِي فَرْجِهَا، فَكَانَ مِنْهُ {أى من جبريل} الْحَمْلُ بِعِيسَى، عَلَيْهِ السَّلَامُ . وَلِهَذَا قَالَ: "فَنَفَخْنَا فِيهِ مِنْ رُوحِنَا وَصَدَّقَتْ بِكَلِمَاتِ رَبِّهَا وَكُتُبِهِ" أَيْ : بِقَدَرِهِ وَشَرْعِهِ "وَكَانَتْ مِنَ الْقَانِتِينَ".

أنظر تفسير ابن كثير - تفسير القرآن العظيم - إسماعيل بن عمر بن كثير القرشي الدمشقي - تفسير سورة التحريم - تفسير قوله تعالى"وَمَرْيَمَ ابْنَتَ عِمْرَانَ الَّتِي أَحْصَنَتْ فَرْجَهَا" – الجزء الثامن – ص 173 - طبعة دار طيبة -سنة النشر: 1422هـ / 2002م.

http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?idfrom=1872&idto=1872&bk_no=49&ID=1941

 

وهنا حُسم الأمر بعد أن أكد لنا كاتب القرآن وأجمع المفسرون أنهم يتكلمون عن عيسى بن جبريل وهى قصص من خزعبلات محمد وتابعيه لا يعرفها المسيحيين..


ولنتخيل معاً هذا المشهد الشاذ.. حيث نجد فتاة وقد أنتبذت من أهلها مكاناً شرقياً أى بعيداً عن اهلها.. ثم وقفت وراء الحجاب ومعها فحل أى رجلاً تام كامل الرجولة ينفخ فى فرجها أى عضوها التناسلي لتحبل وتحمل منه وتخرج بطفل منه !


وفى شدة حيرة كاتب القرآن وعدم فهمه للأمور الروحية جعلته يعلن جهله بالأمر ويسلم قائلاً فى (سورة الزخرف 43 : 81): " قُلْ إِنْ كَانَ لِلرَّحْمَنِ وَلَدٌ فَأَنَا أَوَّلُ الْعَابِدِينَ"..

ثم يعلن فى وسط حيرته ويقول: " وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَهٌ وَفِي الأرْضِ إِلَهٌ"..
ونعود ونقول لقد إلتزم الله بحرية إرادة الانسان فى كتابة القرآن المضاد للحق الإلهي ولكن وضع فى داخله الضوابط التى تكشف مصدره الحقيقي كعمل شيطاني وأنه ليس سماوي وتأكيد بشرية مصدره..

وأن أنتشار الإسلام لا يعني سماوية مصدره لآنه أنتشر بالتناسل وترعرع فى الجهل لأن 90% من المُسلمين لا يعرفون لغة القرآن ولا يفقهون معناه ولا يعرفون غير أقامة الفروض وتكاليف العبادات فقط وأهمها الصلاة للإله المجهول.

 
وآخيراً يقول السياق النصي فى (سورة الزخرف 43 : 85): "وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِنْدَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ".. وأذا يقول فى نفس السورة عن المسيح : " وَإِنَّهُ {الكلام عن المسيح} لَعِلْمٌ لِلسَّاعَةِ فَلَا تَمْتَرُنَّ بِهَا وَاتَّبِعُونِ هَذَا صِرَاطٌ مُسْتَقِيمٌ" (سورة الزخرف 43 : 61).

 
عزيزي القارئ قف وفكر لتفهم هذه الرسائل التمريرية التى سمح بها الله فى هذا الكتاب المضاد للحق الالهي لكي تعرف الحقيقة.. وتتأكد أن المسيح هو اله السماء والأرض وقوله الحق الذى فيه تمترون.

أنتي بتشتغلي ايه؟

أنتي بتشتغلي ايه؟

أنتي بيشتغلي أيه؟؟
أفتكــــــرتو أفتكرتوا أنتي بتشتغلى صلعومه، 
أنتي خنزيره سفاحه، 
أغتصبتي صفيه بنت حيى الصحراء بعد قتل زوجها وأبوها وأخوها وكل رجال قبيلتها وسبيتم النساء
اشيهيتي زوجة ابنك بالتبني زيد ابن حارث وأخذت زوجته زينب بنت جحش،
وكمان شقيتي أم قرفة بين جملين.
وأغتصبتى ابنة صديقك ابو بكر عائشة وهى بنت ست سنوات.
أتفوووو خرسيس أدب سيس خرتيت !!!

النفاق الإسلامي !!

النفاق الإسلامي !!

للكاتب المغربي: سعيد ناشيد

ليس هناك نفاق أسوأ ولا ادني من ان تطالب بتطبيق الشريعة في بلدك ثم تهاجر للعيش في بلد علماني..!
ليس هناك من نفاق أوقح ولا أقبح من أن تطالب بزيادة مواد الاسلام في المنهاج الدراسي ثم تسجل أبنائك في احدي مدارس البعثة الفرنسية او الامريكية..!

 

ليس هناك نفاق أسخف ولا أقرف من أن تطلب من "بائعة الهوي؛ أن تقول لك زوجتك نفسي علي سنة الله ورسوله وفي الصباح تمنحها بعض المال وتقول لها أنت طالق..!

 

ليس هناك من نفاق أبشع ولا أشنع من تدخل المسجد لتدعو على الكفار بالويل والثبور وعظائم الأمور ثم تخرج منه لتطلب المعونات من الكنيسة..!

 

ليس هناك من نفاق أصغر ولا أحقر من ان تشتم أمريكا وتحرق العلم الامريكي في كل مناسبة أو دون مناسبة ثم تقف في طابور سفارتها أو قنصليتها لأجل الحصول علي التأشيرة..!

 

النفاق هو أن تبتهج بوجود مساجد كبري وفاخرة في قلب نيويورك ولندن وباريس، ثم تبتهج بمشهد شاب غربي يردد الشهادتين ولو بصعوبة خلف شيخ في مسجد بأحدي عواصم الغرب، لكنك في الاول وفي الأخير تعتبر ذلك إنتصاراً لقيم الحرية وحقوق الانسان والحريات الدينية والفردية داخل الحضارة الغربية... بل تقيم الدنيا إذا علمت أن قسّـآ قام بتعميد مسلم واحد ولو داخل الفاتيكان، وتظن ذلك مؤامرة ضد الاسلام والمسلمين..!

 

النفاق هو أن لا تكترث لفساد الرشوة، وفساد جهاز القضاء، وفساد التهرب الضريبي، وفساد تبييض الأموال، وفساد الغش في السلع ، وفساد مافيات المخدرات والمليشيات الجهادية وتهريب الأسلحة، ثم ترى الفساد - كل الفساد - في مجرد تنورة (بلوزة) أو سروال قصير أو قبلة في لوحة أعلان..!!

 

النفاق هو أن تعلم علم اليقين وبالارقام بأن المجتمعات الأكثر تديناً في العالم هي أيضاً الأكثر فساداً في الادارة، والأكثر إرتشاءً في القضاء، والأكثر كذبا في السياسة، والأكثر هدراً للحقوق، والأكثر تحرشا بالنساء، والأكثر اعتداء علي الأطفال، ثم تقول للناس: أن سبب فساد الأخلاق هو نقص الدين..!

فيا للوقاحة..!

 

إن النفاق هو أن تشعل الفتنة الطائفية في العراق وسوريا وباكستان، وتوقظ الحرب القبلية في ليبيا واليمن والسودان، ثم تقول إنك تقاتل من أجل وحدة المسلمين..!

للمصيبة..

 

النفاق هو أن تعتبر كل نساء الارض ناقصات عقل ودين، وعورات، وحبائل الشيطان، وحطب جهنم، الا أمك فإن الجنة تحت أقدامها..!

نسخة من إنجيل تعود للقرن الثاني

نسخة من إنجيل تعود للقرن الثاني

أعلن موقع "ديلي بيست" الأمريكي، عن كشف أثري لجمعية "Oxyrhynchus Society" ومقرها بريطانيا وهو مخطوطات أثرية لأقدم نسخة من إنجيل مرقس تعود إلى القرن الثاني، وذلك عقب انتشالها من مقلب قمامة في مصر.


وكانت جمعية الاستكشافات المصرية وهي منظمة لا تهدف للربح تابعة لـ"Oxyrhynchus Society " أعلنت منذ يومين عن اكتشاف جديد يعود لأواخر الفصل الثاني أو أوائل القرن الثالث للميلاد يحوي أجزاء من الفصل الأول من إنجيل مرقس ونشرته الجمعية على موقعها الإلكتروني، موضحة أنه كشف هام للمهتمين بتاريخ المسيحية.


وبحسب الموقع فإنه منذ عام 1896، بدأ اثنان من علماء الآثار وهما برنارد باين جرينفيل وآرثر سورجيد هانت، التابعان للجمعية بالتنقيب في مكب نفايات قديم بمنطقة "البهنسا" بمحافظة المنيا في مصر، حيث كانت مهمتهم البحث عن المخطوطات في المدن القديمة.


وأعلنت الجمعية أن المخطوطة لم تكن معروضة للبيع على الإطلاق وأنه تم اكتشافها على الأرجح في عام 1903، موضحة أن عددا من علماء البرديات أكدوا أنها أصلية، مضيفة أن المهمة أسفرت عن اكتشاف مدهش في التاريخ الأثري المسيحي، حيث وجدوا الآلاف من أجزاء النصوص والبرديات الأثرية.


وكانت المخطوطة قد أثارت جدلا لدى علماء البرديات قبل تأكيد صحتها، فيما تنفي الجمعية أن تكون عرضها للبيع من قبل، بينما يشير الموقع إلى أن المخطوطة يمكن أن يكون قد فضل أحد المؤرخين الاحتفاظ بها، كما بدأ الحديث عن وجود أجزاء منها في 2012 لكن لم يتم تأكيد صحة الأمر، ورجح الموقع أن يكون حدث خطأ بالفهرسة والتصنيف لدى الجمعية أدى لتأخير الإعلان عن الكشف.

الصفحة 1 من 296