Arabic English French Persian

المسيح فى القرآن

المسيح فى القرآن

صباح اصلان

لو درسنا القرآن دراسة عميقة، لأكتشفنا أن السيد المسيح في القرآن يختلف في صفاته واقواله وأعماله اختلافاً عظيماً عن اي شخصية أخرى ذكرت في القرآن.

يوصف السيد المسيح في القرآن انه انسان منقطع النظير، لا يساويه اي بشر على كوكب الأرض بالمجد والصفات والأعمال، وله مكانة مرموقه فيه.

في القرآن نصوص كثيرة تتحدث عن حقيقة السيد المسيح وعظمته، رغم ان القرآن ابدل الأسم الحقيقي للمسيح الذي كان ينادى به، وهو يسوع وبالعبرية يشوع، ابدله إلى عيسى، كما أنكر صلب المسيح، ولم يذكر حقيقة رسالته الفدائية والخلاصية للبشر، ولم يوضح سبب ولادته المعجزية ولا ماهية رسالته ونتيجتها الخلاصية.

لكن القرآن رغم ذلك لم يخفِ بعض الحقائق الجوهرية عن اصل المسيح السماوي، واعترف بوضوح في أكثر من آية انه كلمة الله وروح منه. وهذا يطابق ما جاء في (أنجيل يوحنا 1 -1) من ان [فِي الْبَدْءِ كَانَ الْكَلِمَةُ {المسيح هو الكلمة}، وَالْكَلِمَةُ كَانَ عِنْدَ اللهِ، وَكَانَ الْكَلِمَةُ اللهَ،". وهذا اسمى مصدر أتى منه السيد المسيح وهو من الله، ولهذا اطلق عليه لقب ابن الله، اي القادم من الله، وليس ولد الله بالولادة التناسلية او بالخلق، ولم يولد من علاقة الله مع صاحبة حاشا له.

ولد السيد المسيح بعد بشارة رئيس ملائكة الله جبرائيل لمريم العذراء قائلا لها حسب الأنجيل (لوقا 1 : 30 – 32): " فَقَالَ لَهَا الْمَلاَكُ:«لاَ تَخَافِي يَا مَرْيَمُ، لأَنَّكِ قَدْ وَجَدْتِ نِعْمَةً عِنْدَ اللهِ. وَهَا أَنْتِ سَتَحْبَلِينَ وَتَلِدِينَ ابْنًا وَتُسَمِّينَهُ يَسُوعَ. هذَا يَكُونُ عَظِيمًا، وَابْنَ الْعَلِيِّ يُدْعَى، وَيُعْطِيهِ الرَّبُّ الإِلهُ كُرْسِيَّ دَاوُدَ أَبِيهِ،".

وفي القرآن: " وإذ قالت الملائكة يا مريم إن الله يبشركِ بكلمةٍ منه اسمه المسيح عيسى بن مريم، وجيها في الدنيا والآخرة، ومن المُقربين " ال عمران 45

لم يبشّر الملاك جبرائيل بولادة ابن مقدس وعطية من الله الا لإبراهيم وزكريا ومريم لسمو مكانتهم عند الله .

كل انسان على كوكب الأرض وُلِدَ من ابٍ وامٍ ما عدا المسيح، فقد ولد بطريقة معجزية لم تحدث سابقا ولن تحدث لاحقا إلى نهاية الزمان. ولد من أم عذراء بلا زرع اب بشري .

وهذه علامة تدل على ان المسيح مُرسلٌ من السماء وهو كلمة الله المتجسد من الروح القدس ليصير انساناً يمثل الله على الأرض ويظهر مجده للناس، وليس هو من نسل بشر.

المسيح هو الانسان الوحيد الذي وُلد من روح الله وكلمته، وهو مولود وليس مخلوق، فكلمة الله آزلية وليست مخلوقة بزمن ما.

والقرآن يشهد على نسب المسيح من كلمة وروح الله. ولادته كانت من فتاة عذراء طاهرة، اصطفاها اهحد على كل نساء العالمين.

"واذ قالت الملائكة يا مريم ان الله اصطفاك وطهرك، واصطفاك على نساء العالمين" ال عمران 42

اما القاب المسيح التي ذكرها القرآن، فلم تعط َ لأي شخص غيره. [كلمة الله – روح منه – وجيها في الدنيا والآخرة – ومن المقربين - غلاما زكيا].

سورة النساء 171 " .... انما المسيح بن مريم رسول الله وكلمته القاها الى مريم وروح منه". ودلالة تلك الالقاب واضحة وهي ان السيد المسيح له صلة بالله الآب لأنه من جوهر الله، وليس عبداً من عبيده. فالعبيد لا يولدون من السماء ببشرى ملائكية، ولا يحملون كلمة الله وروحه معهم .

"الوجيه" كما فسرها البيضاوي: انه حامل النبوة في الدنيا والشفاعة في الآخرة .

وما يلفت انتباه الدارس للقرآن عن شخصية المسيح، سيجد ذكره بإعجاب لمعجزات قام بها دون ان يطلب من الله المعونة لإنجازها، بل نفذها بسلطان لاهوت الله الذي يحمله، وهذا ما عبّر عنه القرآن (بإذن الله) اي سلطان الله المتحد فيه . فلم يقل يوما يارب اقم الميت، او اشفِ المريض، بل كان يقول للميت: قم، والمشلول انهض، فتتم المعجزة فورا بسلطان لاهوته، ويقوم الميت حيّا، وينهض المشلول قافزا على قدميه فرحا، ممجدا الله وساجدا للمسيح.

كان المسيح يطرد الشياطين بكلمة منه، فتهرب مذعورة من وجوده، معترفة انه قدوس الله .

لا توجد في القرآن آية واحدة تشير ان المسيح اخطا اوارتكب خطيئة واحدة في حياته. كل الأنبياء اخطئوا وارتكبوا الذنوب، ومنهم من قتل نفسا بيديه، ومنهم من زنى، ومن كذب، لكن المسيح قال لليهود متحدياً :" منْ مِنكم يبكتني على خطيئة ؟ " فصمتوا خاسئين .

شهد القرآن للمسيح انه الغلام الزكي بقول الملاك جبرائيل لمريم : " انا رسول ربك لأهبَ لكِ غلاما زكياً " .سورة مريم 19

الزكي: يعنى الغلام الطاهر، النقي، البرئ الخالي من الذنوب.

هذه الصفات والألقاب للمسيح الواردة في آيات القرآن ونصوصه، تشهد لسمو مكانة المسيح وعظمته وانه رسول الله، مباركاً من الله "وجعلني مباركاً اينما كنت" مريم 31

وليس انسانا ونبيا مثل بقية الأنبياء، وليس المسيح عبد الله اتاه الكتاب والحكمة فقط . المسيح لم يأتِ بكتاب من السماء، بل هو كلمة الله الناطق بلسانه على الأرض وهو الكتاب المقدس والبشرى للبشرية جمعاء، ودعي كتابه الأنجيل اي البشارة السارة.

لابد للاخ المسلم ان يتفكر بهذا جيداً ويتسائل لماذا المسيح امتاز بهذه الميّزات العظيمة والفريدة من دون الأنبياء الآخرين؟ كل شئ فيه فريد وعجيب، البشارة بالحبل به، ولادته من أم بلا اب، كلماته ومعجزاته الفريدة، غافراً الذنوب والخطايا، طاهراً زكياً، عالماً بالغيب، خالقاً للحياة، مقيم الموتى وشافياً البرص والعمي الأكمة والعرج، ثم ارتفاعه إلى السماء حيّا بجسده وروحه امام انظار الناس بوضح النهار، عاد إلى المجد الذي جاء منه حيث كان عند الله قبل ولادته. ولم يسرَ به ليلا من اورشليم إلى السماء خفية وسرا دون ان يراه احدٌ !!

انه المسيح كلمة الله الحي وديان العالمين، الذي لم يعرف غشاً ولا مكراً بفمه .

من له اذنان للسمع فليسمع، ومن له عقل فليتدبر ويفكر بما شهد له الأنجيل والقرآن .

 

قصة المسيح بين الإنجيل والقرآن

حلم محمد أن يصبح مثل المسيح

الشيخ محمد من مصر يعرف عشرات الشيوخ الذين تركوا الإسلام وقبلوا المسيح

 

للمزيد:

ميلاد الرب يسوع المسيح المعجزي العذراوي

أتى المسيح

المَذْوَدْ أَعْلَان عن الصَليب

التجسد الإلهي في الأديان

هل يعقل أن يولد الله؟!

المسيح هو سر التقوى

هل ورث المسيح خطية آدم من بطن العذراء؟

لَيْتَكَ تَشُقُّ السَّمَاوَاتِ وَتَنْزِلُ

هل يقبل الصبي يسوع سجودًا من عبدة الأوثان؟

في ملء الزمان

ولادة الرّب يسوع المسيح: أسئلة بشريّة وإجابات سماويّة

عظيم ميلادك ايها الرب يسوع

في انتظار عيد الميلاد

الاضحية

بإعتراف القرآن .. المسيح هو إله السماء وإله الارض

تضارب أقوال كاتب القرآن حول ميلاد المسيح

التجسد الإلهي في الأديان

ماذا لو تجلى الله وصار انساناً؟ جـ 1

ماذا لو تجلى الله وصار انساناً؟ جـ 2

ماذا لو تجلى الله وصار انساناً؟ جـ 3

أوروبا وأسلمة عيد الميلاد

تضارب أقوال كاتب القرآن حول ميلاد المسيح

كاتب القرآن يؤكد أن المسيح الرب لم يتكبر أن يكون عبداً

كيف تصنع قنبلة بشرية ؟

القرآن آجندة الشيطان لقتل كل البشر

إِلْهَاً وَحْشِيًّا يَلدْ أُمْة من اَلْقَتَلة

أبجدية الإرهاب الإسلامي

ترك تعليق

تأكد من إدخال المعلومات (*) في المناطق المشار إليها.