Arabic English French Persian

تاريخ الخلافة الإسلامية بعد وفاة محمد صلى الله عليه وسلم.

تاريخ الخلافة الإسلامية بعد وفاة محمد صلى الله عليه وسلم.

تاريخ الخلافة الإسلامية بعد وفاة محمد صلى الله عليه وسلم

عبدالله مانع العتيبي 
(كاتب سعودي)

قتل عثمان .. بأيدي مسلمين
ثم قُتل علي .. بأيدي مسلمين
ثم قتل الحسين وقطعت رأسه .. بأيدي مسلمين
وقتل الحسن مسموماًً مغدوراً .. بأيدي مسلمين
وقُتل إثنين من المبشرين بالجنة (طلحة والزبير) .. بأيدي مسلمين

https://static.xx.fbcdn.net/images/emoji.php/v9/f4c/1/16/25aa.png" width="16" height="16">في معركة كان طرفاها الخليفة علي بن أبي طالب رضي الله عنه والسيدة "عائشة" (موقعة الجمل) .. قُتل مسلمين بيد مسلمين.
في معركة كان طرفاها "علي" و "معاوية" (موقعة صفين) .. قُتل مسلمين بيد مسلمين.

في معركة كان طرفاها "علي" و "أتباعه" (موقعة نهروان) .. قُتل مسلمين بيد مسلمين.

في معركة كان طرفاها "الحسين" و "يزيد" ز ذُبح 73 من عائلة رسول الله بيد مسلمين.

في معركة إخماد ثورة (أهل المدينة) على حكم (الأمويين) غضباً لمقتل الحسين ، قُتل 700 من المهاجرين والأنصار بيد 12 ألف من قوات الجيش الأموي المسلم.

لم يتجرأ (أبو لهب) و (أبو جهل) على ضرب (الكعبة) بالمنجنيق وهدم أجزاء منها ، لكن فعلها (الحصين بن نمير) قائد جيش عبد الملك بن مروان أثناء حصارهم لمكة.

لم يتجرأ أحد على الإساءة لمسجد رسول الله يوماً ، لكن فعلها قائد جيش يزيد بن معاوية عندما حول المسجد لثلاثة ليالي إلى إسطبل ، تبول فيه الخيول.

في خلافة عبد الملك بن مروان : قُتل عبد الله بن الزبير (ابن أسماء ذات النطاقيين) بيد مسلمين.

في خلافة هشام بن عبد الملك : لم يُقتل (زيد بن زين) العابدين بن الحسين (من نسل النبي) فحسب ، بل صلبوه عارياً على باب دمشق ثم أحرقوه.

ثم قُتل أمير المؤمنين (مروان بن الحكم) .. بيد مسلمين
ثم قُتل أمير المؤمنين (عمر بن عبد العزيز) .. بيد مسلمين
ثم قُتل أمير المؤمنين (الوليد بن يزيد) .. بيد مسلمين
ثم قُتل أمير المؤمنين (إبراهيم بن الوليد) .. بيد مسلمين
ثم قُتل آخر الخلفاء الأمويين .. بيد (أبو مسلم الخرساني)

قَتل (أبو العباس) الخليفة العباسي الأول كل من تبقى من نسل بني أمية من أولاد الخلفاء ، فلم يتبقى منهم إلا من كان رضيعاً أو هرب للأندلس ، كما أعطى أوامره لجنوده بنبش قبور بنى أمية في "دمشق" فنبش قبر معاوية بن أبي سفيان فلم يجدوا فيه إلا خيطاً ، ونبش قبر يزيد بن معاوية فوجدوا فيه حطاماً كالرماد ، ونبش قبر عبدالملك فوجده صحيحاً لم يتلف منه إلا أرنبة أنفه ، فضربه بالسياط .. وصلبه .. وحرقه .. وذراه فى الريح.

في معركة كان طرفاها (أنصار أبو مسلم) و (جيش العباسيين) .. قُتل آلاف المسلمين.

شجرة الدر قتلت عز الدين أيبك وزوجة أيبك قتلت شجرة الدر رمياً بالقباقيب.

بعد وفاة (أرطوغرول) نشب خلاف بين أخيه (دوندار) و ابنه (عثمان) ، انتهى بأن قتل (عثمان) عمه واستولى على الحكم ، وهكذا قامت الدولة العثمانية.

حفيده (مراد الأول) عندما أصبح سلطاناً ، قتل أيضاً شقيقيه" إبراهيم وخليل خوفاً من مطامعهما
ثم عندما كان على فراش الموت في معركة كوسوفو عام 1389 أصدر تعليماته بخنق "ابنه" يعقوب حتى لا ينافس "شقيقه" في خلافته

السلطان (محمد الثاني) الذي فتح إسطنبول ، أصدر فتوى شرعية حلل فيها قتل السلطان لشقيقه من أجل وحدة الدولة ومصالحها العليا.

السلطان (مراد الثالث) قتل أشقاءه الخمسة فور تنصيبه سلطاناً خلفاً لأبوه.

ابنه محمد الثالث لم يكن أقل إجراماً ، فقتل أشقاءه التسعة عشر فور تسلمه السلطة ليصبح صاحب الرقم القياسي في هذا المجال.

عندما أرادت "الدولة العثمانية" بسط نفوذها على القاهرة قتلوا خمسين ألف مصرياً مسلماً.

أرسل السلطان (سليم) طلباً إلى (طومان باي) بالتبعية للدولة العثمانية مقابل إبقائه حاكماً لمصر ، رفض العرض ، لم يستسلم ، نظم الصفوف ، حفر الخنادق ، شاركه الأهالي في المقاومة ، انكسرت المقاومة ، فهرب لاجئاً لـصديقه (الشيخ حسن بن مرعي) ، وشى به صديقه ، فقُتل ، وهكذا أصبحت مصر ولاية عثمانية.

ثم قتل السلطان (سليم) بعدها شقيقيه لرفضهما أسلوب العنف الذي انتهجه في حكمه.

في كل ماسبق :

    الذين (قَتلوا) بفتح القاف كانوا يريدون خلافة إسلامية.
والذين (قُتلوا) بضم القاف كانوا يريدون خلافة إسلامية.
الذين (قَتلوا) بفتح القاف كانوا ينادون : الله أكبر
والذين (قَتلوا) بضم القاف كانوا ينادون : الله أكبر

هذا هو تاريخ الخلافة الإسلامية بعد وفاة محمد صلى الله عليه وسلم.


 

  • مرات القراءة: 260
  • آخر تعديل السبت, 03 آذار/مارس 2018 19:28

ترك تعليق

تأكد من إدخال المعلومات (*) في المناطق المشار إليها.