Arabic English French Persian

أكل لحم البشر في الفقه الشافعي

أكل لحم البشر في الفقه الشافعي

أكل لحم البشر في الفقه الشافعي

سائس ابراهيم

 

قالت منظمة "هيومان رايتش ووتش" أنها راجعت أدلة مصورة تظهر ما بدا أنه قائد من كتيبة عمر الفاروق المستقلة المعارضة في سوريا، بصدد تشويه جثة أحد المقاتلين المساندين للحكومة، وقام الشخص الذي يظهر في الفيديو بقطع قلب وكبد الجثة وأكل أجزاء منهما بتاريخ ماي 2013، وظهر في الفيديو وهو يقول : "سنأكل قلوبكم وأكبادكم يا جنود بشار الكلاب"

 

الرابط

 

 

من أين أتى هذا المجرم الرهيب بهذه العادة : القتل وأكل لحم الميت، بدون وازع من ضمير.

 

إنه من أحد أئمة الإسلام الأربعة، الشافعي صاحب المذهب الذي يقولون عنه بأنه ملأ طباق الأرض علماً، طبعاً ملأها بفتاوي أكل لحم الميت وقتل البشر وأكل لحمهم كما سَيَرِدُ في المقال، وجواز أن يتزوج الرجل ابنته من الزنا "موضوع مقالي المُقْبِل"، وأن حمل المرأة يستمر ببطنها لأربع سنوات "لتبرير وِلادة محمد بن آمنة بعد أربع سنوات من موت أبيه، كما تقول الكثير من الروايات".

 

المُرْعِب في الأمر، هو أن الكتاب الأساسي " الإقناع في حل ألفاظ أبي شجاع" في الفقه الشافعي الذي يُحَلِّلُ أكل لحم البشر، يُدَرَّسَ حتَّى اليوم لأطفال في عمر الزهور في معاهد التعليم الثانوي في الأزهر. فلا غرابة أن يَتَخَرَّجَ القتلة من المعاهد الحكومية الدينية في أغلب الدول المسماة "عربية أو إسلامية".

 

القرآن يقول : يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُلُوا من طَيِّبَاتِ ما رَزَقْنَاكُمْ إنما حَرَّمَ عَلَيْكُمْ الْمَيْتَةَ وَالدَّمَ وَلَحْمَ الْخِنْزِيرِ فَمَنْ اضْطُرَّ غير بَاغٍ ولا عَادٍ فلا إِثْمَ عليه : البقرة

وقد فُصِّلَ لَكُمْ ما حُرِّمَ عَلَيْكُمْ إلا ما اضْطُرِرْتُمْ إليه : الأنعام

قُلْ لَا أَجِدُ فِيمَا أُوحِيَ إليَّ مُحَرَّمًا إلا أَنْ يَكُونَ مَيْتَةً أو دَمًا مَسْفُوحًا أو لَحْمَ خِنْزِيرٍ فَمَنْ اضْطُرَّ غير بَاغٍ ولا عَادٍ فإن رَبَّكَ غَفُورٌ رَحِيمٌ : الأنعام.

 

وقد شرحوا : من اضطر غير باغ، كما يلي

نقرأ ما يلي من كتاب "الإقناع في حل ألفاظ أبي شجاع لشمس الدين محمد بن أحمد الشربيني الشافعي"، للصف الثالث الثانوي للأزهر، قطاع المعاهد الأزهرية، الإدارة المركزية للكتب. "فصل الأطعمة"، الصفحات من 255 إلى 257، تفصيل وافٍ لما يحل للمسلمين أكله من لحوم البشر

 

"وَلِلْمُضْطَرِّ أَكْلُ آدَمِيٍّ مَيِّتٍ، إذَا لَمْ يَجِدْ مَيْتَةً غَيْرَهُ كَمَا قَيَّدَهُ الشَّيْخَانِ فِي الشَّرْحِ وَالرَّوْضَةِ لِأَنَّ حُرْمَةَ الْحَيِّ أَعْظَمُ مِنْ حُرْمَةِ الْمَيِّتِ وَاسْتَثْنَى مِنْ ذَلِكَ مَا إذَا كَانَ الْمَيِّتُ نَبِيًّا فَإِنَّهُ لَا يَجُوزُ الْأَكْلَ مِنْهُ جَزْمًا فَإِنْ قِيلَ كَيْفَ يَصِحُّ هَذَا الِاسْتِثْنَاءُ وَالْأَنْبِيَاءُ أَحْيَاءٌ فِي قُبُورِهِمْ يُصَلُّونَ كَمَا صَحَّتْ بِهِ الْأَحَادِيثُ، أُجِيبُ بِأَنَّهُ يُتَصَوَّرُ ذَلِكَ مِنْ مُضْطَرٍّ وَجَدَ مَيِّتَةَ نَبِيٍّ قَبْلَ دَفْنِهِ.

 

وَأَمَّا إذَا كَانَ الْمَيِّتُ مُسْلِمًا وَالْمُضْطَرُّ كَافِرًا فَإِنَّهُ لَا يَجُوزُ الْأَكْلُ مِنْهُ لِشَرَفِ الْإِسْلَامِ.

وَحَيْثُ جَوَّزْنَا أَكْلُ مَيْتَةِ الْآدَمِيِّ، لَا يَجُوزُ طَبْخُهَا وَلَا شَيُّهَا لِمَا فِي ذَلِكَ مِنْ هَتْكِ حُرْمَتِهِ. وَيَتَخَيَّرُ فِي غَيْرِهِ بَيْنَ أَكْلِهِ نِيئًا وَغَيْرِهِ.

 

وَلَهُ قَتْلُ مُرْتَدٍّ وَأَكْلُهُ، وَقَتْلُ حَرْبِيٍّ وَلَوْ صَغِيرًا أَوْ امْرَأَةً وَأَكْلُهُما، لِأَنَّهُمَا غَيْرُ مَعْصُومَيْنِ. وَإِنَّمَا حَرُمَ قَتْلُ الصَّبِيِّ الْحَرْبِيِّ وَالْمَرْأَةِ الْحَرْبِيَّةِ، فِي غَيْرِ الضَّرُورَةِ. لَا لِحُرْمَتِهِمَا بَلْ لِحَقِّ الْغَانِمِينَ.

 

وَلَهُ قَتْلُ الزَّانِي الْمُحْصَنِ وَالْمُحَارِبِ وَتَارِكِ الصَّلَاةِ وَمَنْ لَهُ عَلَيْهِ قِصَاصٌ وَإِنْ لَمْ يَأْذَنْ الْإِمَامُ فِي الْقَتْلِ لِأَنَّ قَتْلَهُمْ مُسْتَحَقٌّ..

 

وَحُكْمُ مَجَانِينِ أَهْلِ الْحَرْبِ وَأَرِقَّائِهِمْ وَخَنَاثَاهُمْ كَصِبْيَانِهِمْ. قَالَ ابْنُ عَبْدِ السَّلَامِ : وَلَوْ وَجَدَ الْمُضْطَرُّ صَبِيًّا مَعَ بَالِغٍ حَرْبِيَّيْنِ، أَكَلَ الْبَالِغَ وَكَفَّ عَنْ الصَّبِيِّ، لِمَا فِي أَكْلِهِ مِنْ ضَيَاعِ الْمَالِ، وَلِأَنَّ الْكُفْرَ الْحَقِيقِيَّ أَبْلَغُ مِنْ الْكُفْرِ الْحُكْمِيِّ".

 

والكتاب هو العمدة لتدريس الفقه الشافعي لطلبة السنة الثالثة الثانوية في مدارس الأزهر، وطُبِع ثلاث مرات

2004 : دار قباء للطباعة والنشر والتوزيع

2007 : دار التيسير

2013 : مطبعة السعادة "تحت إشراف قطاع المعاهد الأزهرية في الأزهر"ه

 

شرح الكلمات

الذمي: هو من أقام بدار الإسلام إقامة دائمة بأمان مؤبّد بشرط بذل الجزية والتزام أحكام الملة وإلزامه بالشروط العمرية وذلك مقابل إقامته في دار الإسلام مع أمنه على نفسه وماله

المعاهدون : ويُسمون أيضاً بأهل العهد وأهل الصلح وأهل الهدنة وهم أهل الحرب الذين تصالح معهم المسلمون على ترك القتال مدة معلومة ولا يجوز أن يكون الصلح مؤبداً

وأهل الحرب "الحربيون" : هم أهل البلاد التي غلب عليها أحكام الكفر ولم يجرِ بينهم وبين المسلمين عهد حتى وإن لم يحاربوا المسلمين

والمستأمن : هو الحربي الذي يدخل دار الإسلام بأمانٍ مؤقت لأمرٍ يقتضيه كالرسل والتجار

 

ويمكن الاطلاع على نفس الفتاوي "أكل لحم البشر" في الكتب الإسلامية التالية :ه

جامع الأمهات، الجزء 1 الصفحة 137 لابن الحاجب الكردي

حاشية الرملي، الجزء 1 الصفحة 334، لأبي العباس الرملي

الذخيرة لشهاب الدين القرافي، الجزء 4 الصفحة 110 : دار العرب، بيروت

روضة الطالبين وعمدة المفتيين للنووي، الجزء 3 الصفحة 284، نشر المكتب الإسلامي، بيروت

الزواجر، الجزء 2 الصفحة 542، لابن حجر الهيثمي، المكتبة العصرية، بيروت

غاية البيان شرح زبد ابن رسلان، الجزء 1 الصفحات 317 و 318، لمحمد بن أحمد الرملي، دار المعرفة، بيروت

الفروق مع هوامشه، لأبي العباس بن إدريس القرافي، الجزء 4 الصفحة 361 : دار الكتب العلمية، بيروت

الفواكه الدواني على رسالة ابن أبي زيد القيرواني، الجزء 2 الصفحة 286، لابن غنيم النفراوي، نشر دار الفكر

المجموع للنووي، الجزء 9 الصفحات 39 و40، دار الفكر، بيروت

مغني المحتاج إلى معرفة معاني ألفاظ المنهاج، الجزء 4 الصفحة 308 ، لمحمد الخطيب الشربيني، دار الفكر، بيروت

 

وبهذا يكون فقهاء والأزهريين والوهابيين وداعش وجبهة النصرة ومن لفَّ لَفَّهم من بعدهم قد أباحوا قتل الفئات الآتية تمهيدا لأكلهم بلا طبخ

المرتد

تارك الصلاة

من له عليه قصاص

الزاني المحصن أي المتزوج

المحارب : شرحوها بقاطع الطريق، كما شرحوها أيضاً بالمقيم في دار الحرب أي الكفار

المرأة والصبي

المجنون

الرقيق

الأنثى والخنثى

الآدمي المعصوم

 

فيا أيها العقل. شكراً لك لأنك أنقذتني من الإيمان بهذا الدين

  • مرات القراءة: 177
  • آخر تعديل السبت, 04 تشرين2/نوفمبر 2017 19:14

ترك تعليق

تأكد من إدخال المعلومات (*) في المناطق المشار إليها.