Arabic English French Persian

القرأن بيقولك اليتيم اللي يستوي أقطفه!

القرأن بيقولك اليتيم اللي يستوي أقطفه!

تعمل ايه يا مسلم في اليتيمات؟؟؟؟؟؟؟؟؟

تعطيهم فلوس،،،،،لا

تتحنن عليهم،،،،،،،لا

تبنلهم دور للايتام،،،لا

تعاملهم زي بناتك،،،،،،لا

تشوفلهم ناس معندهمش عيال يتكفلوا بهم،،،،،،،لا

امال تعمل فيهم ايه؟؟؟؟؟؟؟

انكحهم،،،،،،،وبءايه قرانيه صريحه

هذه الايه اللي يقتطعها المسلم ويتزوج بها اربعه،،،،،ويقول شرع الله لو سءلته،،،،،،ولكن المسلم عمره ما قرء الايه اللي قبلها،،،وان النكاح ده خاص باليتيمات فقط،،،عندما يكونوا عندك. ولا تقصط بينهن،،،،انكحهن

وان خِفْتُمْ أَلَّا تُقْسِطُوا فِي الْيَتَامَىٰ فَانكِحُوا مَا طَابَ لَكُم مِّنَ النِّسَاءِ مَثْنَىٰ وَثُلَاثَ وَرُبَاعَ

سورة النساء 4 : 3

 

تفسير ابن كثير

قال البخاري : حدثنا عبد العزيز بن عبد الله ، حدثنا إبراهيم بن سعد ، عن صالح بن كيسان ، عن ابن

شهاب قال : أخبرني عروة بن الزبير أنه سأل عائشة عن قول الله تعالى ( وإن خفتم ألا تقسطوا في اليتامى ) قالت : يا ابن أختي هذه اليتيمة تكون في حجر وليها تشركه في ماله ويعجبه مالها وجمالها ، فيريد وليها أن يتزوجها بغير أن يقسط في صداقها فيعطيها مثل ما يعطيها غيره ، فنهوا أن ينكحوهن إلا أن يقسطوا لهن ، ويبلغوا بهن أعلى سنتهن في الصداق ، وأمروا أن ينكحوا ما طاب لهم من النساء سواهن . قال عروة : قالت عائشة : وإن الناس استفتوا رسول الله صلى الله عليه وسلم بعد هذه الآية ، فأنزل الله [ تعالى ] ( ويستفتونك في النساء ) قالت عائشة : وقول الله في الآية الأخرى : ( وترغبون أن تنكحوهن ) [ النساء : 127 ] رغبة أحدكم عن يتيمته حين تكون قليلة المال والجمال . فنهوا أن ينكحوا من رغبوا في ماله وجماله من يتامى النساء إلا بالقسط ، من أجل رغبتهم عنهن إذا كن قليلات المال والجمال .

 

المسألة التانية كمان هي

 

هل يقصد كاتب القرآن “ماطاب لكم”  أنه يقصد الذكور ثم اضاف النساء وهل تعلم عزيزي المسلم أن ما اسم موصول بمعني الذى لغير العاقل لأنهم ايتام كنوع من الأحتقار؟؟؟

أم أن النص القرآني يخص الأيتام والنساء بالتحقير  حتى يقوم بنكاحهم؟؟

 

حاول تحل هذه المسألة

فكر ورد علينا حتى نؤمن بالإسلام

  • مرات القراءة: 969

ترك تعليق

تأكد من إدخال المعلومات (*) في المناطق المشار إليها.