Arabic English French Persian

وَمَا يَخْدَعُونَ إِلَّا أَنْفُسَهُمْ

وَمَا يَخْدَعُونَ إِلَّا أَنْفُسَهُمْ

مجدي تاد

يقول كاتب القرآن فى ( سورة البقرة 2 : 8 – 9):

" وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَقُولُ آَمَنَّا بِاللَّهِ وَبِالْيَوْمِ الْآَخِرِ وَمَا هُمْ بِمُؤْمِنِينَ (8) يُخَادِعُونَ اللَّهَ وَالَّذِينَ آَمَنُوا وَمَا يَخْدَعُونَ إِلَّا أَنْفُسَهُمْ وَمَا يَشْعُرُونَ (9)" ..

ويكمل كاتب القرآن رسالته لكل مؤمن به قائلاً فى ( سورة الأحزاب 33 :41- 43):

" يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اذْكُرُوا اللَّهَ ذِكْرًا كَثِيرًا (41) وَسَبِّحُوهُ بُكْرَةً وَأَصِيلًا (42) هُوَ الَّذِي يُصَلِّي عَلَيْكُمْ وَمَلَائِكَتُهُ لِيُخْرِجَكُمْ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ وَكَانَ بِالْمُؤْمِنِينَ رَحِيمًا (43) "..

والمعنى الظاهر من النص الأول .. وكأن كاتب القرآن يقول لبعض لمُسلمون القائلين أمنا بالله واليوم الآخر أنتم تخدعون أنفسكم ..

وفى النص الثاني تم التعميم لكل الذين أمنوا بهذا الدين قائلاً " يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا ... لِيُخْرِجَكُمْ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ " .. أى جميعهم فى الظلمة وهو تعميم خطير وحُكم بين على كل المُسلمون بأنهم فى الظلمات وأن الله يصلي وملائكته ليخرجهم من تلك الظلمات إلى النور ..

ولكن من هو النور الحقيقي المرسل للعالم ليضيئ على كل بني البشر؟

يقول القرآن كاتب القرآن فى (سورة الزمر39 : 69):

" وَأَشْرَقَتِ الْأَرْضُ بِنُورِ رَبِّهَا وَوُضِعَ الْكِتَابُ وَجِيءَ بِالنَّبِيِّينَ .."..

فمن هو نور الله الذى أشرق على الأرض وكان كتابه هو "الْكِتَابِ الْمُنِيرِ" (سورة آل عمران 3 : 184) و (سورة فاطر 35 : 25) وكتابه المنير هو الإنجيل ".. وَآَتَيْنَاهُ الْإِنْجِيلَ فِيهِ هُدًى وَنُورٌ" (سورة المائدة 5 : 46)..

أنه شمس الحقيقة والبر الذى يحمل لك الشفاء والحياة والفرح والمجد فى أشراقه عليك ...

"وَمَا يَسْتَوِي الْأَعْمَى وَالْبَصِيرُ (19) وَلَا الظُّلُمَاتُ وَلَا النُّورُ (20) وَلَا الظِّلُّ وَلَا الْحَرُورُ (21) " (سورة فاطر 35 :19 -21 ) ..

وأذا أردت أن تعرف كيف أشرق الله بنوره على كل بني البشر؟

ومن هو النور الحقيقي الذى أرسل إلى العالم ليضيء على الجالسين فى الظلمة وظلال الموت ؟

أقرأ الإنجيل ..

أذا أردت أن تعرف كيف أشرق الله بنوره على كل بني البشر .. و تتعرف أكثر على الرب يسوع المسيح النور الحقيقي الذى أرسل إلى العالم ليضيء على الجالسين فى الظلمة وظلال الموت ..

أرفع قلبك الأن لله الذى خلقك وأطلبه من كل قلبك ..

قل له:

أحبك سيدي أشكرك لأنك تبحث عني لتخرجنى من الظلمة إلى نورك العجيب ..

أقبلك الأن

أدخل لقلبي الأن بأسم المسيح يسوع، أمين.

عزيزي نرحب بكل أسئلتك ويشرفنا أن تتواصل معنا ....

  • مرات القراءة: 571
  • آخر تعديل الخميس, 31 كانون2/يناير 2019 18:15

ترك تعليق

تأكد من إدخال المعلومات (*) في المناطق المشار إليها.