Arabic English French Persian

قول المسيح فى القرآن "بِإِذْنِ اللَّهِ" يثبت أنه هو الله الظاهر فى الجسد

قول المسيح فى القرآن "بِإِذْنِ اللَّهِ" يثبت أنه هو الله الظاهر فى الجسد

قول المسيح فى القرآن "بِإِذْنِ اللَّهِ" يثبت أنه هو الله الظاهر فى الجسد

مجدي تاد

أولاً : القرآن يقول أن إله الإسلام يعمل أعماله بأذن الله :

فقد وردت جملة " بِإِذْنِ اللَّهِ" فى القرآن 18 مرة وقد أستخدمها إله القرآن كثيراً حينما يصف عملاً يقوم به، فيقول عن نفسه أن يصنع هذا الأمر " بِإِذْنِ اللَّهِ "، ولم يقول بإذني، فيقول فى (سورة البقرة 2 : 102) :

" ..... وَمَا هُمْ بِضَارِّينَ بِهِ مِنْ أَحَدٍ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ {لو كان المتكلم هو الله لقال بإذني} وَيَتَعَلَّمُونَ مَا يَضُرُّهُمْ وَلَا يَنْفَعُهُمْ وَلَقَدْ عَلِمُوا لَمَنِ اشْتَرَاهُ مَا لَهُ فِي الْآخِرَةِ مِنْ خَلَاقٍ وَلَبِئْسَ مَا شَرَوْا بِهِ أَنْفُسَهُمْ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ " .

وأيضاً فى (سورة ال عمران 3 : 145) :

" وَمَا كَانَ لِنَفْسٍ أَنْ تَمُوتَ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ {لو كان المتكلم هو الله لقال بإذني} كِتَابًا مُؤَجَّلًا وَمَنْ يُرِدْ ثَوَابَ الدُّنْيَا نُؤْتِهِ مِنْهَا وَمَنْ يُرِدْ ثَوَابَ الْآخِرَةِ نُؤْتِهِ مِنْهَا وَسَنَجْزِي الشَّاكِرِينَ " .

وأيضاً فى (سورة ال عمران 3 : 166) :

" وَمَا أَصَابَكُمْ يَوْمَ الْتَقَى الْجَمْعَانِ فَبِإِذْنِ اللَّهِ {لو كان المتكلم هو الله لقال فبإذني} وَلِيَعْلَمَ الْمُؤْمِنِينَ " .

وأيضاً فى (سورة النساء 4 : 64) :

" وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ رَسُولٍ إِلَّا لِيُطَاعَ بِإِذْنِ اللَّهِ {لو كان المتكلم هو الله لقال بإذني} وَلَوْ أَنَّهُمْ إِذْ ظَلَمُوا أَنْفُسَهُمْ جَاءُوكَ فَاسْتَغْفَرُوا اللَّهَ {لو كان المتكلم هو الله لقال فاستغفروني} وَاسْتَغْفَرَ لَهُمُ الرَّسُولُ لَوَجَدُوا اللَّهَ تَوَّابًا رَحِيمًا " .

وأيضاً فى (سورة الأنفال 8 : 66) :

" الْآنَ خَفَّفَ اللَّهُ عَنْكُمْ {لو كان المتكلم هو الله لقال خففت أنا عنكم} وَعَلِمَ {الأصح وعلمت} أَنَّ فِيكُمْ ضَعْفًا فَإِنْ يَكُنْ مِنْكُمْ مِائَةٌ صَابِرَةٌ يَغْلِبُوا مِائَتَيْنِ وَإِنْ يَكُنْ مِنْكُمْ أَلْفٌ يَغْلِبُوا أَلْفَيْنِ بِإِذْنِ اللَّهِ {الأصح بإذني} وَاللَّهُ مَعَ الصَّابِرِينَ " .

وأيضاً فى (سورة يونس 10 : 100) :

" وَمَا كَانَ لِنَفْسٍ أَنْ تُؤْمِنَ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ {لو كان المتكلم هو الله لقال بإذني} وَيَجْعَلُ {وأجعل} الرِّجْسَ عَلَى الَّذِينَ لَا يَعْقِلُونَ" .

وفى (سورة الرعد 13 : 38) :

" وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا رُسُلًا مِنْ قَبْلِكَ وَجَعَلْنَا لَهُمْ أَزْوَاجًا وَذُرِّيَّةً وَمَا كَانَ لِرَسُولٍ أَنْ يَأْتِيَ بِآيَةٍ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ {لو كان المتكلم هو الله لقال بإذني} لِكُلِّ أَجَلٍ كِتَابٌ " .

وفى (سورة فاطر 35 : 32) :

" ثُمَّ أَوْرَثْنَا الْكِتَابَ الَّذِينَ اصْطَفَيْنَا مِنْ عِبَادِنَا فَمِنْهُمْ ظَالِمٌ لِنَفْسِهِ وَمِنْهُمْ مُقْتَصِدٌ وَمِنْهُمْ سَابِقٌ بِالْخَيْرَاتِ بِإِذْنِ اللَّهِ {لو كان المتكلم هو الله لقال بإذني} ذَلِكَ هُوَ الْفَضْلُ الْكَبِيرُ" .

وفى (سورة المجادلة 58 : 9 – 10) :

" يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا تَنَاجَيْتُمْ فَلَا تَتَنَاجَوْا بِالْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَمَعْصِيَتِ الرَّسُولِ وَتَنَاجَوْا بِالْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي إِلَيْهِ تُحْشَرُونَ (9) إِنَّمَا النَّجْوَى مِنَ الشَّيْطَانِ لِيَحْزُنَ الَّذِينَ آمَنُوا وَلَيْسَ بِضَارِّهِمْ شَيْئًا إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ {لو كان المتكلم هو الله لقال بإذني} وَعَلَى اللَّهِ فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُؤْمِنُونَ (10)" .

وفى (سورة الحشر 59 : 5) :

" مَا قَطَعْتُمْ مِنْ لِينَةٍ أَوْ تَرَكْتُمُوهَا قَائِمَةً عَلَى أُصُولِهَا فَبِإِذْنِ اللَّهِ {لو كان المتكلم هو الله لقال فبإذني} وَلِيُخْزِيَ الْفَاسِقِينَ" .

وفى (سورة التغابن 64 : 10 - 11) :

" وَالَّذِينَ كَفَرُوا وَكَذَّبُوا بِآيَاتِنَا أُولَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ خَالِدِينَ فِيهَا وَبِئْسَ الْمَصِيرُ (10) مَا أَصَابَ مِنْ مُصِيبَةٍ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ {لو كان المتكلم هو الله لقال فبإذني} وَمَنْ يُؤْمِنْ بِاللَّهِ يَهْدِ قَلْبَهُ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ (11)" .

وقد وردت بسياق نصي صحيح فى (سورة غافر 40 : 78) :

" وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا رُسُلًا مِنْ قَبْلِكَ مِنْهُمْ مَنْ قَصَصْنَا عَلَيْكَ وَمِنْهُمْ مَنْ لَمْ نَقْصُصْ عَلَيْكَ وَمَا كَانَ لِرَسُولٍ أَنْ يَأْتِيَ بِآيَةٍ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ فَإِذَا جَاءَ أَمْرُ اللَّهِ قُضِيَ بِالْحَقِّ وَخَسِرَ هُنَالِكَ الْمُبْطِلُونَ " .

ثانياً المسيح يعمل نفس الأعمال التى أختص بها إله الإسلام واحده فى القرآن أيضاً بأذن الله:

حيث وردت جملة "بِإِذْنِ اللَّهِ" أيضاً على لسان المسيح فى (سورة ال عمران 3 : 49 - 51) :

" وَرَسُولًا إِلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ أَنِّي قَدْ جِئْتُكُمْ بِآيَةٍ مِنْ رَبِّكُمْ أَنِّي أَخْلُقُ لَكُمْ مِنَ الطِّينِ كَهَيْئَةِ الطَّيْرِ فَأَنْفُخُ فِيهِ فَيَكُونُ طَيْرًا بِإِذْنِ اللَّهِ وَأُبْرِئُ الْأَكْمَهَ وَالْأَبْرَصَ وَأُحْيِ الْمَوْتَى بِإِذْنِ اللَّهِ وَأُنَبِّئُكُمْ بِمَا تَأْكُلُونَ وَمَا تَدَّخِرُونَ فِي بُيُوتِكُمْ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَةً لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ (49) وَمُصَدِّقًا لِمَا بَيْنَ يَدَيَّ مِنَ التَّوْرَاةِ وَلِأُحِلَّ لَكُمْ بَعْضَ الَّذِي حُرِّمَ عَلَيْكُمْ وَجِئْتُكُمْ بِآيَةٍ مِنْ رَبِّكُمْ فَاتَّقُوا اللَّهَ وَأَطِيعُونِ (50) إِنَّ اللَّهَ رَبِّي وَرَبُّكُمْ فَاعْبُدُوهُ هَذَا صِرَاطٌ مُسْتَقِيمٌ (51)" .

ومن النص السابق نستنتج أن المسيح لهم نفس الأختصاصات الإلهية وعلى سبيل المثال :

الخالق :

فيقول المسيح "أني أخلق لكم من الطين" .. والخلق أختصاص إلهي فى القرآن، والفعل خلق ورد عن الله 64 مرة فى القرآن موزعة على خلق الله للسموات وللأرض وللملائكة وللإنسان وللجن. وورد بأسلوب المخاطب "هو الذى خلقكم" 16 مرة ، ووردت كلمة خلقك مرتين، وخلقتنى ثلاث مرات ، وكلمة خلقت خمس مرات، وكلمة خلقنا 24 مرة ، وخلقناكم 9 مرات، وخلقنا 4 مرات، وخلقناهم 3 مرات ، وخلقه 4 مرات، والفعل خلق هو إيجاد من عدم .. وفى (سورة المؤمنون 23 : 14) :

" ..... فَتَبَارَكَ اللَّهُ أَحْسَنُ الْخَالِقِينَ " .

أحياء الموتي :

فيقول المسيح "أُحْيِ الْمَوْتَى" ولم يحدد القرآن الأزمنة التى مرت على موتهم وهو أختصاص إلهي حيث يقول فى (سورة يس 36 : 78 – 79) :

" وَضَرَبَ لَنَا مَثَلًا وَنَسِيَ خَلْقَهُ قَالَ مَنْ يُحْيِ الْعِظَامَ وَهِيَ رَمِيمٌ (78) قُلْ يُحْيِيهَا الَّذِي أَنْشَأَهَا أَوَّلَ مَرَّةٍ وَهُوَ بِكُلِّ خَلْقٍ عَلِيمٌ (79) " .

علام الغيوب :

فيقول المسيح "وأنبئكم بما تأكلون وماتدخرون فى بيوتكم" أى علام الغيب والقرآن يقول فى (سورة النمل 27 : 65) :

" قُلْ لَا يَعْلَمُ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ الْغَيْبَ إِلَّا اللَّهُ وَمَا يَشْعُرُونَ أَيَّانَ يُبْعَثُونَ" .

وفى (سورة الأنعام 6 : 59) :

"وَعِنْدَهُ مَفَاتِحُ الْغَيْبِ لَا يَعْلَمُهَا إِلَّا هُوَ وَيَعْلَمُ مَا فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَمَا تَسْقُطُ مِنْ وَرَقَةٍ إِلَّا يَعْلَمُهَا وَلَا حَبَّةٍ فِي ظُلُمَاتِ الْأَرْضِ وَلَا رَطْبٍ وَلَا يَابِسٍ إِلَّا فِي كِتَابٍ مُبِينٍ" .

بينما وردت كلمة "بِإِذْنِي" منسوبة لله فى القرآن أربعة مرات فقط بسياق نصي صحيح فى (سورة المائدة 5 : 109 - 110) :

"يَوْمَ يَجْمَعُ اللَّهُ الرُّسُلَ فَيَقُولُ مَاذَا أُجِبْتُمْ قَالُوا لَا عِلْمَ لَنَا إِنَّكَ أَنْتَ عَلَّامُ الْغُيُوبِ (109) إِذْ قَالَ اللَّهُ يَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ اذْكُرْ نِعْمَتِي عَلَيْكَ وَعَلَى وَالِدَتِكَ إِذْ أَيَّدْتُكَ بِرُوحِ الْقُدُسِ تُكَلِّمُ النَّاسَ فِي الْمَهْدِ وَكَهْلًا وَإِذْ عَلَّمْتُكَ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَالتَّوْرَاةَ وَالْإِنْجِيلَ وَإِذْ تَخْلُقُ مِنَ الطِّينِ كَهَيْئَةِ الطَّيْرِ بِإِذْنِي فَتَنْفُخُ فِيهَا فَتَكُونُ طَيْرًا بِإِذْنِي وَتُبْرِئُ الْأَكْمَهَ وَالْأَبْرَصَ بِإِذْنِي وَإِذْ تُخْرِجُ الْمَوْتَى بِإِذْنِي وَإِذْ كَفَفْتُ بَنِي إِسْرَائِيلَ عَنْكَ إِذْ جِئْتَهُمْ بِالْبَيِّنَاتِ فَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْهُمْ إِنْ هَذَا إِلَّا سِحْرٌ مُبِينٌ (110) " .

المسيح هو إله الارض :

ولم ينكر القرآن أن المسح هو إلله فى الأرض حيث قال فى (سورة الزخرف 43 : 84) :

" وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَهٌ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ " .

ويتضح من المعنى الظاهر للنص ما يلي :

1أن المتكلم فى هذا النص هو الله، وهذا بأتفاق جميع المفسرين للقرآن .

2إله القرآن يشير على أحد ويقول " وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَهٌ " ثم يشير على آخر ويقول " وَفِي الْأَرْضِ إِلَهٌ " .

3 نلاحظ وجود نكرتان فى قوله : " وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَهٌ وَفِي الأرْضِ إِلَهٌ " ...

4 -القاعدة تقول : تكرار النكرة يفيد الإختلاف، أى أنه أذا تكررت النكرة فى جملة كانت غير الأولى ... كمن يقول " لقيت رجل وأطعمت رجل " ولو كان نفس الرجل لقلنا "لقيت رجل وأطعمته " .

5 -كان ينبغي على كاتب القرآن أن يقول : " وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَهٌ وَفِي الأرْضِ" أو " وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ والأرْضِ إِلَهٌ " .

6 فى النص ثلاث أشخاص هم :

-الأول هو إله القرآن أو كاتب اللوح المحفوظ .

- الثاني هو إله السموات .

- الثالث هو إله الارض .

7 – المسيح هو الله الظاهر فى الجسد مع أحتفاظ الله بطبيعته اللاهوتية فهو أذا طهر فى الأرض فهو الله وعمل أعماله بقوته الإلهية وهو فى السماء الله الذي لم يستطيع أن يراه أو يدرك أى أحد لاهوته، ولاهوته لم يفارق تسوته لحظة ولا طرفة عين .

وآخيراً وردت جملة "بِإِذْنِ اللَّهِ" على لسان آخرين فى سياق نصي قصصي صحيح :

على لسان جنود طالوت فى (سورة البقرة 2 : 249) :

" فَلَمَّا فَصَلَ طَالُوتُ بِالْجُنُودِ قَالَ إِنَّ اللَّهَ مُبْتَلِيكُمْ بِنَهَرٍ فَمَنْ شَرِبَ مِنْهُ فَلَيْسَ مِنِّي وَمَنْ لَمْ يَطْعَمْهُ فَإِنَّهُ مِنِّي إِلَّا مَنِ اغْتَرَفَ غُرْفَةً بِيَدِهِ فَشَرِبُوا مِنْهُ إِلَّا قَلِيلًا مِنْهُمْ فَلَمَّا جَاوَزَهُ هُوَ وَالَّذِينَ آمَنُوا مَعَهُ قَالُوا لَا طَاقَةَ لَنَا الْيَوْمَ بِجَالُوتَ وَجُنُودِهِ قَالَ الَّذِينَ يَظُنُّونَ أَنَّهُمْ مُلَاقُو اللَّهِ كَمْ مِنْ فِئَةٍ قَلِيلَةٍ غَلَبَتْ فِئَةً كَثِيرَةً بِإِذْنِ اللَّهِ وَاللَّهُ مَعَ الصَّابِرِينَ " .

وقد وردت جملة "بِإِذْنِ اللَّهِ" على ألسنة الرسل صحيحة فى (سورة إبراهيم 14 : 11) :

" قَالَتْ لَهُمْ رُسُلُهُمْ إِنْ نَحْنُ إِلَّا بَشَرٌ مِثْلُكُمْ وَلَكِنَّ اللَّهَ يَمُنُّ عَلَى مَنْ يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ وَمَا كَانَ لَنَا أَنْ نَأْتِيَكُمْ بِسُلْطَانٍ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ وَعَلَى اللَّهِ فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُؤْمِنُونَ " .

مما سبق نستنتج أن القرآن يقر ويعترف بأن المسيح هو الله الظاهر فى الجسد الذي يحل فيه كل ملء اللاهوت جسدياً لذلك يستطيع أن يعمل أعمال الله كاملة وكما أن الله يعمل أعماله بأذن الله أى بقوة الله كذلك المسيح يعمل أعماله بأذن الله الحال فيه ...

  • مرات القراءة: 2146
  • آخر تعديل الإثنين, 24 تشرين1/أكتوير 2016 22:28

ترك تعليق

تأكد من إدخال المعلومات (*) في المناطق المشار إليها.