Arabic English French Persian

كذبة ابريل وتقية البهاليل

كذبة ابريل وتقية البهاليل


مجديوس السكندري

 

من أين أتت أصول كذبة أبريل؟

في العصور القديمة كان الاحتفال بالعام الجديد يتم في الأول من أبريل .. ولكن في عام 1582 تم تغيير رأس السنة الميلادية إلى الأول من يناير .. ولكن لم يعلم الجميع بذلك .. فمن استمر بالاحتفال في الأول من أبريل كان يعرف باسم "كاذب أبريل" .

وبريطانيا لم تطبق التقويم الجديد إلا في عام 1752 .. ولكنهم كانوا يحتفلون بكذبة أبريل قبل ذلك بكثير ..

الأول من أبريل مرتبط بتساوي الليل والنهار وبداية الربيع .. وهو أيضا اليوم الذي احتفل فيه الرومان بمهرجان الهلاريا .. ويحتفل الهندوس بمهرجان الهولي.. واليهود بعيد المساخر ..

ولعل أبرز كذبات أبريل هي تلك المرتبطة بالشركات الكبرى ووسائل الإعلام ففي عام 1940.. أعلن تقرير صادر عن معهد فرانكلين أن نهاية العالم ستكون في اليوم التالي ..وكان هدفهم الترويج لمحاضرة ينظمونها ..

في عام 1957 .. بثت أذاعة bbc تقريرا عن أشجار السباجيتي في سويسرا ..

وفي عام 1998 .. أعلن برغر كينغ عن إطلاق برجر اليد اليسرى والمصممة خصيصا لـ32 مليون أمريكي يستخدمون أيديهم اليسرى ومن بينهم أنا ..

والأهم من ذلك.. برنامج أورسون ويلس والذي كان يثير الذعر في أوساط مستمعي الإذاعة وخصوصا حينما تحدث عن الكائنات المريخية التي تغزو الأرض.. بث في الأول من أبريل ..

كذبة أبريل تعود لأكتوبر 1938 ..

وهذا العام برز وسم "كذبه ابريل" على مواقع التواصل الاجتماعي، ليثير جدلاً بين المغردين بين مؤيد ومعارض في حين غلب طابع الفكاهه على البعض الآخر.

http://arabic.cnn.com/entertainment/2016/04/01/ent-010416-april-fool#autoplay

الكذب من المنظور المسيحي :

الرب يسوع المسيح " الذي لم يفعل خطية و لا وجد في فمه مكر "(1بط 2 : 22)،علمنا أن الكذابين هم أولاد إبليس فيقول : " أنتم من أب هو إبليس و شهوات أبيكم تريدون أن تعملوا ذاك كان قتالاً للناس من البدء و لم يثبت في الحق لأنه ليس فيه حق متى تكلم بالكذب فأنما يتكلم مما له لأنه كذاب و أبو الكذاب " ( يو 8 : 44 ) ..

وهناك عشرات الأيات فى الكتاب المقدس التى تحذرنا من الكذب .. وعلى سبيل المثال لا الحصر :

" أبتعد عن كلام الكذب و لا تقتل البريء و البار لأني لا أبرر المذنب " ( خر 23 : 7 ) ..

" و لكن الله لا يسمع كذباً و القدير لا ينظر إليه " ( اي 35 : 13) ..

" حتى متى تحبون الباطل و تبتغون الكذب " (مز 4 : 2) ..

" زاغ الأشرار من الرحم ضلوا من البطن متكلمين كذباً " (مز 58 : 3) ..

" شفة الصدق تثبت إلى الأبد و لسان الكذب أنما هو إلى طرفة العين " (ام 12 : 19) .. لأن " مبرئ المذنب و مذنب البريء كلاهما مكرهة الرب " (ام 17 : 15) ..

ويحذرنا الرب يسوع المسيح له كل المجد قائلاً :

" أحترزوا من الإنبياء الكذبة الذين يأتونكم بثياب الحملان و لكنهم من داخل ذئاب خاطفة " (مت 7 : 15) ..

لأن " جميع الكذبة فنصيبهم في البحيرة المتقدة بنار و كبريت الذي هو الموت الثاني " (رؤ 21 : 8) ..

لذلك صلي داود قائلاً : " يا رب نج نفسي من شفاه الكذب من لسان غش " ( مز 120 : 2 ) .

الكذب من المنظور الإسلامي :

عودنا الُمسلم أن نراه يكذب فى كل حين ... يكذب على نفسه ويكذب على من حوله ... ولا أنسى ما ذكره الشهيد التنويري الدكتور / فرج فوده فى كتابه " ماقبل السقوط " ص 93 - رقم الايداع بدار الكتب 3244 / 85 تحت عنوان " كونفوشيوس مسلماً " :

" فى إحد مجلاتنا القومية المحترمة ، وهى مجلة ( أكتوبر ) وفى الصفحة الدينية بها ، نشر الأستاذ إبراهيم مصبح بتاريخ 6 يناير 1985 مقالا عنوانه " الإسلام قانون واقعى للمجتمع " ( ص 50 ) ، قال فيه :

( وبينما أنا أقلب صفحات احدى الكتب إذا بي أجد كلمة لحكيم الصين كونفوشيوس، وترجمتها " عندما رغب الحكام الأقدمون أن يعمر العالم بالإسلام سعوا أولاً إلى إصلاح بلادهم وقبل أن يصلحوا بلادهم أصلحوا من أسرهم، وقبل أن يصلحوا من أسرهم أصلحوا من أنفسهم ، وقبل أن يصلحوا من أنفسهم حاولوا أن يكونوا مخلصين صادقين فى أفكارهم ، وحاولوا أن يروا الأشياء على حقيقتها تماماً ) .

ويبدوا أن الأستاذ مصبح يستهين كثيراً بذاكرتنا التاريخية وأستبعد بالطبع أن يكون سيادته جاهلا بأن كونفوشيوس قد مات قبل أن يظهر الإسلام بأكثر من ألف عام ... (12 سبتمبر سنة 551 قبل الميلاد فى زو , ومات 11 مايو 479 قبل الميلاد) .. وليس هذا فقط .. بل أنه غلى يد الأستاذ مصبح يتحدث عن الإسلام باعتباره ديانة للحكام الأقدمين ، أى القدماء بالنسبة لكونقوشيوس نفسه ! وسبحان من له الدوام .

ولكن لماذا يكذب المسلم ؟

1 - لأن القرآن يحض على الكذب :

أ - فقد طلب من مريم أن تكذب فقال لها فى (سورة مريم 19 : 26) :

" فَكُلِي وَاشْرَبِي وَقَرِّي عَيْنًا فَإِمَّا تَرَيِنَّ مِنَ الْبَشَرِ أَحَدًا فَقُولِي إِنِّي نَذَرْتُ لِلرَّحْمَنِ صَوْمًا فَلَنْ أُكَلِّمَ الْيَوْمَ إِنْسِيًّا "...

وقد يقول المفسرين هو صوم عن الكلام وليس عن الطعام !

فكيف وهو يقول لها "قولى" ... أى تكلمي !

ب – طلب من المسلمين حل مشاكلهم بالتقية وهو نوع من الكذب والتلون للهروب من الخطر .. التقية في اللغة هو الحيطة والحذر من الضرر والتوقي منه بالتلون وأظهار عكس المكنون .. والتقية والتقاة بمعنى واحد .. وقد قال القرآن فى ( سورة آل عمران 3 : 28 ):

" إلاّ أن تتقوا منهم تقاة " .. أي : تقية ، بالاتفاق .

* أنظر كتاب " تاج العروس من جواهر القاموس " للزبيدي جـ 10 ص 396.

وقال ابن منظور : وفي الحديث : " قلت : وهل للسيف من تقية ؟

قال : نعم ، تقية على اقذاء ، وهدنة على دخن " ..

ومعناه : إنّهم يتقون بعضهم بعضاً، ويظهرون الصلح والاتفاق وباطنهم بخلاف ذلك .

* أنظر كتاب " لسان العرب " للعلامة جمال الدين محمد بن مكرم بن منظور - جـ 15 ص 401 .

* اُنظر كتاب " المصباح المنير في غريب الشرح الكبير. أحمد بن محمد بن علي الفيومي جـ 2 ص 669 .

* أنظر كتاب " أساس البلاغة " أبو القاسم محمود بن عمر الزمخشري - 686 - مادة " وَقِيَ " .


وفي الاصطلاح : فقد عرفها جمع من علماء المسلمين بألفاظ متقاربة وذات معنى واحد .
فهي عند الأمام الشيخ المفيد محمد بن محمد النعمان ابن المعلم ابي عبد الله ، العكبري ، البغدادي (المتوفي عام 413 هـ ) عبارة عن :

" كتمان الحق، وستر الاعتقاد فيه ، ومكاتمة المخالفين وترك مظاهرتهم بما يعقب ضرراً في الدين والدنيا .

* أنظر كتاب " تصحيح الاعتقاد " الشيخ المفيد - ص 66 .


وقد عرفها الشيخ الأنصاري
(المتوفي سنة 1282 هـ) بـ " الحفظ عن ضرر الغير بموافقته في قول أو فعل مخالف للحق ".. ويتضح من تعريف الشيخ الاَنصاري للتقية أن إكراه الاِنسان على الاتيان بشيء مخالف للحق يكون سبباً مباشراً من أسباب حصول التقية ، ويؤيّده ما جاء في قصة عمار بن ياسر وجماعته الذين اتقوا من المشركين فأجروا كلمة الكفر على ألسنتهم كرهاً، حتى أنزل الله تعالى فيهم قرآناً فى ( سورة النحل 16 : 106 ) :

" إلاّ من أُكرِه وقلبه مطمئن بالاِيمان " .

* أنظر كتاب " التقية " الشيخ مرتضى بن محمَّد أمين بن مرتضى بن شمس الدين الاَنصاري ص 37 .

* اُنظر كتاب " القواعد الفقهية " للسيد محمد حسن البجنوردي جـ 5 ص 44 .

* أنظر كتاب " القواعد الفقهية " لناصر مكارم الشيرازي جـ 3 ص 13 .


وقال السرخسي الحنفي ( المتوفي سنة 490 هـ ) : " والتقية : أن يقي نفسه من العقوبة ، وإن كان يضمر خلافه " .

*أنظر كتاب " المبسوط " لأبو بكر محمد بن احمد بن سهل السرخسي الحنفي جـ 24 ص 45 .


أذاً فالتقية نوع من الكذب يقوم على كتمان الحق وإظهار خلافه خوفاً على النفس من اللائمة والعقوبة بالاكراه .

2 – التصريح بالكذب فى الآحاديث :

فعَنْ أُمِّ كُلْثُومٍ بِنْتِعُقْبَةَ رَضِيَ الله عَنْهَا قَالَتْ :

" مَا سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّىاللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُرَخِّصُ فِي شَيْءٍ مِنْ الْكَذِبِ إِلَّا فِيثَلَاثٍ ، كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ:" لَاأَعُدُّهُ كَاذِبًا الرَّجُلُ يُصْلِحُ بَيْنَ النَّاسِ يَقُولُ الْقَوْلَ وَلَايُرِيدُ بِهِ إِلَّا الْإِصْلَاحَ وَالرَّجُلُ يَقُولُ فِي الْحَرْبِ وَالرَّجُلُيُحَدِّثُ امْرَأَتَهُ وَالْمَرْأَةُ تُحَدِّثُ زَوْجَهَا " .

* أخرجه أبو داود فى سننه جـ 4 ص 281 - الحديث رقم 4921 .

والبيهقى جـ 10 ص 197 الحديث رقم 20622.

وصححه الألبانيفي " السلسلة الصحيحة " جـ 2 ص 74 .

وقال العلامة شمس الحق العظيم أبادي في " عونالمعبود شرح سنن أبي داود " :

( وَالرَّجُل يَقُول فِي الْحَرْب ) : قِيلَ الْكَذِبفِي الْحَرْب كَأَنْ يَقُول فِي جَيْش الْمُسْلِمِينَ كَثْرَة وَجَاءَهُمْ مَدَدكَثِير , أَوْ يَقُول اُنْظُرْ إِلَى خَلْفك فَإِنَّ فُلَانًا قَدْ أَتَاك مِنْوَرَائِك لِيَضْرِبك . وَقَالَ الْخَطَّابِيُّ : الْكَذِب فِي الْحَرْب أَنْ يُظْهِرمِنْ نَفْسه قُوَّة وَيَتَحَدَّث بِمَا يُقَوِّي بِهِ أَصْحَابه وَيَكِيد بِهِعَدُوّهُ . ( وَالرَّجُل يُحَدِّث إِلَخْ ) : أَيْ فِيمَا يَتَعَلَّق بِأَمْرِالْمُعَاشَرَة وَحُصُول الْأُلْفَة بَيْنهمَا .

قَالَ الْخَطَّابِيُّ : كَذَبَالرَّجُل زَوْجَته أَنْ يَعِدهَا وَيُمَنِّيهَا وَيُظْهِر لَهَا مِنْ الْمَحَبَّةأَكْثَر مِمَّا فِي نَفْسه يَسْتَدِيم بِذَلِكَ صُحْبَتهَا وَيُصْلِح بِهِخُلُقهَا . قَالَ الْمُنْذِرِيُّ : وَأَخْرَجَهُ الْبُخَارِيّ وَمُسْلِموَالتِّرْمِذِيّ وَالنَّسَائِيُّ مُخْتَصَرًا وَمُطَوَّلًا.

وهناك الكثير من الأكاذيب الضمنية التي تكتظ بها الآحاديث التى صدرت من خلال كلام وأفعال محمد (ص) نفسه .

3 – الكذب لزمة من اللزوم البلاغية فى حياة المُسلم :

يستخدم الكذب تحت أسم التورية وأسلوب المبالغة لغرض ما في الأدبيات والأمثال الشعبية كقولهم في الأشعار (قال حمار الحكيم) ومنهمقامات الحريريو كتاب كليلة ودمنة .

وقد ورد في مجلة البحوث الإسلامية لهيئةكبار العلماء قولهم :

" فهو يقول { يعني الحريري صاحب المقامات } :

" أنه لم يَعرف عنأحد من علماء الأمة إلى زمنه أنه حرم أمثال تلك القصص التي وضعت عن الحيوانات ككتاب "كليلة ودمنة " وغيره، لأن المراد بها الوعظ والفائدة، وصورة الخبر في جزئياتهاغير مرادة،وما سمعنا بعده أيضاً أن أحداً من العلماءحرم قراءة مقاماته " انتهى المراد منه .

وجاء عن النعمان بنبشير الصحابي المعروف أنه خطب الناس فضرب مثلاً في حكاية على لسان ثلاثة منالحيوانات الضبع والضب والثعلب .

* أنظر كتاب " الأغاني " للأصفهان – جـ 16 ص 38 .

4 فى إجابةسائل أبله عن سؤال جوابه أوضح:
كقول إبراهيم بالقرآنعندما جَعَلَ أصنام أهله جُذَاذًا إِلَّا كَبِيرًا .. فى ( سورة الإنبياء 21 : 62 – 63 ):

" قَالُوا أَأَنْتَ فَعَلْتَ هَذَا بِآَلِهَتِنَا يَا إِبْرَاهِيمُ (62) قَالَ بَلْ فَعَلَهُ كَبِيرُهُمْ هَذَا فَاسْأَلُوهُمْ إِنْ كَانُوا يَنْطِقُونَ (63)".

5 – الخداع والمكر صفه إلهية يحتزون بها :

أ – فقد أعترف إله القرآن أنه يخادع الذين يخدعونه .. فقال فى (سورة النساء 4 : 142 ): " إِنَّ الْمُنَافِقِينَ يُخَادِعُونَ اللَّهَ وَهُوَ خَادِعُهُمْ .... ".

ب – وأعترفه بأنه خير الماكرين .. فقال فى ( سورة الأنفال 8 : 30 ):

" وَإِذْ يَمْكُرُ بِكَ الَّذِينَ كَفَرُوا لِيُثْبِتُوكَ أَوْ يَقْتُلُوكَ أَوْ يُخْرِجُوكَ وَيَمْكُرُونَ وَيَمْكُرُ اللَّهُ وَاللَّهُ خَيْرُ الْمَاكِرِينَ ".

وفى ( سورة ال عمران 3 : 54 ):

" وَمَكَرُوا وَمَكَرَ اللَّهُ وَاللَّهُ خَيْرُ الْمَاكِرِينَ "..

جـ - أعترف إله القرآن بأنه لم يأمن أحد مكره .. فيقول في (سورة الأعراف 7 : 99) :

" أَفَأَمِنُوا مَكْرَ اللَّهِ فَلَا يَأْمَنُ مَكْرَ اللَّهِ إِلَّا الْقَوْمُ الْخَاسِرُونَ ".

وأخيراً نقول لأخونا المُسلم :

قف عن الكذب .. فهناك من ينتظرك واقفاً على باب قلبك يدعوك لتفتح له قلبك ليملك عليه ... أنه الشخص الوحيد فى كل الارض " مَنْ مِنْكُمْ يُبَكِّتُنِي عَلَى خَطِيَّةٍ؟ فَإِنْ كُنْتُ أَقُولُ الْحَقَّ، فَلِمَاذَا لَسْتُمْ تُؤْمِنُونَ بِي؟ " (يو 8 : 46) ..

أنه الصادق الوحيد فهو " ليس الله انساناً فيكذب و لا ابن انسان فيندم هل يقول و لا يفعل أو يتكلم و لا يفي " ( عد 23 : 19) ..

أنه الرب يسوع المسيح الفاتح أحضانه وهو يقول للجميع : " تعالوا إلي يا جميع المتعبين و الثقيلي الأحمال و أنا أريحكم " ( مت 11 : 28) ..

فتعال لأعظم رب لتمتلك أعظم أب ..

أنه ينتظرك فهو الطريق والحق والحياة .

مجديوس السكندري

 

3 حالات يجوز فيها الكذب.. فتاوى الناس

من أنواع الكذب فى الإسلام

الشيخ عبد الله نهاري متى يجوز الكذب؟

الرسول يقول :اعضض بهن أبيك (قضيب أبيك) أبو اسحاق الحويني

Hadith mordre le sexe de son père

حديث من تعزى بعزاء الجاهلية فأعضوه بهن أبيه ولا تكنوا

المـــــــــــــــــزيد:

كذبة ابريل وتقية البهاليل

التقية الإسلامية "النفاق الشرعي" ..

النبي الكذاب يمجد نفسه بدلاً من الله

القول المنحول فى عفة لسان الرسول

مُحاكَمَة صَلعَم مُدَّعِي النَبُوة.. مَطلَبٌ وَنَصرٌ للإنسانِية

قصة اصحاب الفيل – التزوير المقدس

أكذوبة الاعتدال الإسلامي

هل كان جبريل هو دحية الكلبي ؟

ابن القيم الجوزية - رَسُولُ الكَذِبُ

ابن القيم الجوزية - رَسُولُ الزِنـَـــا

ابن القيم الجوزية - رَسُولُ الشُذوذِ

ابن القيم الجوزية - رَسُولُ الدَعَارَةِ

قرآن رابسو.. سورة الفاشية

قرآن رابسو.. سورة الجنة

للكبار فقط (+ 18): هل كان الرسول محمد (ص) شاذاً لوطي ؟

الخليفة عمر ابن الخطاب يقر ويعترف بأنه لوطي وشاذ جنسياً

شذوذ النبي محمد (ص) مع زاهر بن حرام (ر)

للكبار فقط (+18) : رهط من الصعاليك العراة ينتهكون عرض النبي محمد (ص) ويركبونه حتى الصباح

محمد يأتيه الوحي وهو فى ثوب عائشة

الشَّبَقُ الْجِنْسِيُّ عِنْدَ قَثْم بْن عَبْدِ اللَّات المكني بمحمد ابن أمنه

التحرش الجنسي بالمرأة المسلمة

قتيلة بنت قيس زوجة محمد (ص) التي إرتدت عن الإسلام وتزوجت بعد موته

أخلاق محمد جـ 3 : قتل الأسرى والنساء والأطفال، إحراق المزروعات

عنصرية النصوص القرآنية.. ونهجه في أستعباد العباد

مضاجعة الوداع للزوجة الميتة ولا حياء فى الدين الإسلامي

القرآن يقر ويعترف بأن كل المؤمنات به عاهرات

تبادل الزوجات في القرآن

خزعبلات قرآنية: قِصَّةُ سُلَيمان مَعَ الهُدهُد

منسأة سليمان الخشبية ودابة الارض الشقية

بلقيس ملكة سبأ بنت الجنية والنورة الإلهية (للكبار فقط + 18)

اعلن وفاة دين الإسلام

نبي الرحمة لم يرحم حتى نساءه

بالصوت والصورة .. الدكتور القمص زكريا بطرس يعلن وفاة (موت) الدين الإسلامي رسمياً

بإعتراف القرآن .. المسيح هو إله السماء الارض

  • مرات القراءة: 2766
  • آخر تعديل السبت, 22 شباط/فبراير 2020 22:54

ترك تعليق

تأكد من إدخال المعلومات (*) في المناطق المشار إليها.