Arabic English French Persian
بالصوت والصورة الجعفري: أردوغان حاول إحياء أوهام السلطنة العثمانية بعد أن تخلت عنه أوروبا

صرح مندوب سوريا الدائم لدى الأمم المتحدة، بشار الجعفري، بأن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، "حاول إحياء أوهام السلطنة العثمانية وأطماع استعمارية غابرة أفلتت ولن تعود".

وقال الجعفري خلال جلسة لمجلس الأمن حول الوضع في سوريا، اليوم الخميس، إن "محاولات تكريس الاحتلال الإسرائيلي ترافقت خلال السنوات الماضية مع رعاية دول غربية كبرى لإيديولوجيات التطرف والإرهاب ومحاولة استبدال "الإسلام الروحي" بـ "إسلام سياسي" لا يمت بأي صلة لمبادئ الإسلام الحنيف، الأمر الذي حذا بأردوغان، بعد أن تخلت عنه أوروبا وبددت حلمه بالانضمام إلى الاتحاد الأوروبي، إلى الالتفات نحو جيرانه شرقا وجنوبا محاولا إحياء أوهام السلطنة العثمانية وأطماع استعمارية غابرة أفلتت ولن تعود".

وأوضح مندوب سوريا الدائم أن أردوغان اعتقد واهما أن حلم "إحياء الخلافة" يمكن أن يتحقق بعد استيلاء بعض قيادات "الإسلام السياسي" على السلطة في بعض الدول العربية، بعد سفك هائل للدماء وتخريب غير مسبوق تغزل به البعض واصفا إياه بـ "الربيع".

وشدد الجعفري على أن الرئيس التركي انخرط في مخطط إرهابي كبير يستهدف تدمير سوريا فاتحا حدود بلاده المشتركة معنا لتسهيل مرور آلاف الإرهابيين الأجانب، بعد أن أقام معسكرات تدريب لهم وقدم لهم كل أنواع الأسلحة والدعم اللوجستي، وأتبع ذلك بعدوان عسكري مباشر واحتلال أجزاء من سوريا.

وأكد الدبلوماسي السوري أن أي مسار سياسي لا يتضمن الوقوف إلى جانب بلاده في حربها على الإرهاب وإنهاء الوجود الأجنبي غير الشرعي على أراضيها ورفع الإجراءات الاقتصادية يبقى حلا غير واقعي ولا أفق له.

بيان السفير د. بشار الجعفري خلال جلسة مجلس الأمن حول العملية السياسية

 

جدير بالذكر وأوضحت وكالة "الأناضول" التركية الرسمية أن التعزيزات أرسلت، اليوم الجمعة، إلى ولاية هطاي الحدودية من مناطق مختلفة في تركيا، مفيدة بأن هذه الدفعة تضم ناقلات جند مدرعة والعديد من أفراد القوات الخاصة.

وأضافت الوكالة أن التعزيزات وصلت الجمعة قضائي ريحانلي وقيرق خان، إلى الشريط الحدودي، وسط تدابير أمنية، فيما نشرت شريط فيديو وصورا تظهر هذه العملية.

وأعلنت وزارة الدفاع التركية في وقت سابق من اليوم أن قواتها "قصفت بشكل مؤثر مواقع للنظام السوري"، ردا على الهجوم الذي استهدف مساء أمس الخميس نقطة المراقبة التركية العاشرة في منطقة إدلب لخفض التصعيد.

واتهمت أنقرة قوات الحكومة السورية بقيادة الرئيس، بشار الأسد، بالوقوف وراء الحادث الذي أسفر عن مقتل عسكري تركي وإصابة 3 آخرين.

وأوضحت وزارة الدفاع أن الضربة على "قوات الأسد" نفذت بواسطة سلاح المدفعية ووحدات المدرعات الحربية.

تركيا.. توقيف 7 مشتبهين بالانتماء لـ"داعش" الإرهابي في سوريا

أقرأ المزيد:

تركيا.. المزيد من الشباب يهجر الإسلام!

صحيفة بريطانية: تركيا تلحق "الدواعش" القدامى بصفوف "الجيش السوري الحر"

أردوغان يطالب الفتيات المُسلمات بتفجير القنابل المنوية فى أوروبا وأن يتزوجن ويتكاثرن وينجبن اطفالاً كثيراً لأحتلال أوربا

فرنسا تعلن 24 نيسان - إبريل يومًا وطنيًا لإحياء ذكرى الإبادة الأرمنية

سعيد شعيب: مصطلحات “معتدل ووسطي” خرافة.. فالإرهابي إما مُسلح أو غير مُسلح (حوار)

كاتب القرآن يقول "من النيل للفرات حقاً أبدياً لبني إسرائيل

من 1430 عام أعلَنَ الإسلام الحَرب عَلى الجَمِيع.. ما هُو الحَل؟

خَرافات مُحَمَّد صَلعَوَمه.. وَجائِزة نُوفَلْ لِلخُزُعبُلات

المُسلم (إنسان) تٓخٓلّفْ والسبب عالمه الإفتراضي..

داعش والاسلام ...عملة واحدة ذات وجهان