Arabic English French Persian

فرنسا: وزير الداخلية يتعهد بترحيل الأسرة المسلمة التي حلقت رأس ابنتها وضربتها لتواعدها مع شابًا مسيحيًا!

فرنسا: وزير الداخلية يتعهد بترحيل الأسرة المسلمة التي حلقت رأس ابنتها وضربتها لتواعدها مع شابًا مسيحيًا!

فرنسا: وزير الداخلية يتعهد بترحيل الأسرة المسلمة التي حلقت رأس ابنتها وضربتها لتواعدها مع شابًا مسيحيًا!

 

 

فرنسا: وزير الداخلية يتعهد بترحيل الأسرة المسلمة التي حلقت رأس ابنتها وضربتها بسبب مواعدة شاب مسيحي ، لأن "ليس لديهم سبب للبقاء على أرضنا."

قامت أسرة فتاة مسلمة مهاجرة بحلق رأسها، وضربها لأنها كانت تواعد شابًا مسيحيًا ، كانت قد اتفقت معه على الزواج. الآن ، في تطور مهم للقضية ، "تعهد وزير الداخلية الفرنسي بترحيل عائلة الفتاة المسلمة البوسنية، يُزعم أنها تعرضت للضرب وحلق رأسها لمواعدتها الشاب المسيحي... وبينما لا تزال التحقيقات جارية، حذر الوزير جيرالد دارمانين، أنه سيتم ترحيل الأب والأم والعم والعمة بمجرد مغادرة القضية للمحكمة ". ووصفت دارمان الهجوم على الفتاة بأنه "همجي" وقال عن أسرتها: "ليس لديهم سبب للبقاء على أرضنا".

في سياق الموضوع ، تريد فرنسا تقليص عدد المهاجرين الغير شرعيين، لأنها سئمت و أدركت العواقب الوخيمة التي خلفتها الهجرة المفتوحة، نتائج عكست فشل سياسة الإندماج للهجرة الإسلامية في المجتمعات الغربية عمومًا. في خطوة جريئة، تحاول فرنسا الآن أيضًا التخلص من المهاجرين المسلمين غير الشرعيين من خلال مرافقتهم إلى المملكة المتحدة، وحتى المطالبة بمبلغ 39.000.000 دولار أمريكي من المملكة المتحدة لاستعادتهم.

على خلاف بريطانيا، يوجد في المملكة المتحدة حوالي 85 محكمة شرعية تعمل بكامل طاقتها مع مجموعة قوانين خاصة بها، تنتهك القانون البريطاني من نواح كثيرة. لم يفعل بوريس جونسون شيئًا لوقفها. في إحدى الحالات، تمت الموافقة على جريمة شرف. وفي حالة أخرى، أُعيدت امرأة كانت تتعرض للضرب والاغتصاب بشكل روتيني من قبل زوجها إلى منزلها،  وتبين أن هذه المحاكم "تعمل خارج نطاق القانون البريطاني" في تحقيق أجرته القناة الرابعة البريطانية.

و النتيجة ، بدلاً من الاستمرار في أن تكون دول الغرب، حصونًا لحقوق الإنسان والديمقراطية، لقد فشلت بشكل جماعي في احتواء ثقافتها اليهودية-المسيحية و ترسيخ المباديء التي تُدافع عنها، والتي تفيد البشرية جمعاء. بدل ذلك، أصبحت جاهزة لإحتواء المجتمعات ذات القوانين الإسلامية الموازية التي تتسامح مع انتهاكات حقوق الإنسان، المرأة على وجه الخصوص.

تعهد وزير الداخلية الفرنسي بترحيل أسرة فتاة بوسنية مسلمة، قيل إنها تعرضت للضرب وحُلق رأسها بسبب مواعدة شاب مسيحي، اتفقا على الزواج.

فقد أصيبت الشابة البالغ من العمر 17 عامًا بكسر في الضلع وكدمات متعددة بعد الهجوم في بيزانسون، على بعد 70 ميلاً شمال جنيف، يوم الاثنين الأسبوع الماضي.

وبينما لا تزال التحقيقات جارية، حذر الوزير جيرالد دارمانين من أن والد الفتاة ووالدتها وعمها وعمتها سيتم ترحيلهم بمجرد مغادرة القضية للمحكمة.

وكتب على تويتر "سيتم إعادتهم إلى الحدود لأنه لا يوجد سبب لوجودهم على أرضنا".

بدأت القضية قبل عدة أشهر عندما بدأت الفتاة ، التي أتت إلى فرنسا من البوسنة والهرسك مع أسرتها في عام 2017 ، مواعدة الصبي المسيحي سراً.

خوفًا من انتقام عائلتها، فرت الفتاة للعيش مع الصبي البالغ من العمر 20 عامًاً في 13 أغسطس، وفقًا لتقرير Le Parisien .

بعد أربعة أيام، وافقت على العودة إلى منزل عائلتها مع الصبي ووالديه لمحاولة المصالحة.

لكنها أخبرت الشرطة أن عائلتها هاجمتها بدلاً من ذلك - حيث قام أقاربها بركلها ولكمها في رأسها وجسمها.

اخبرت الفتاة أن والدها أخذ مقصًا وطلب من عمها قص شعرها الطويل.

هرب صديقها من المنزل واتصل بالشرطة التي وصلت إلى مكان الحادث بعد وقت قصير.

ويتهم أهل الفتاة بمحاولة إخفائها عن الضباط الذين عثروا عليها في النهاية واعتقلوا الأب وعمها وأمها وعمتها.

وحسب كالة فرانس برس: "كانت العائلتان تعرفان بعضهما البعض ولم تكن (علاقتهما) مشكلة ، لكن عندما بدأوا الحديث عن الزواج ، قال لها والدا الفتاة:" نحن مسلمون، لا يمكنك الزواج من مسيحي ".

"جاءت الضربة الأولى من الأم، ثم بدأ العنف، أُخذت الفتاة  إلى غرفة وتعرضت للضرب. قال المدعي العام ، حسب شهادتها، ووفقًا لمصادر مؤكدة، كان والد الضحية هو الذي طلب من شقيقه تشغيل آلة القص في شعر ابنته.

كان شعرها في السابق،  يبلغ 60 سم (حوالي قدمين)، حلق الرأس في هذا السياق له سياق مروع بشكل خاص في فرنسا.

كان هذا هو العقاب بعد الحرب العالمية الثانية الذي تم إنزاله بآلاف النساء اللواتي كان لهن علاقات مع المحتلين النازيين فيما يسمى "التعاون الأفقي"

قال والدا الصبي إنهما لم يجرؤا على التدخل لأنهما لم يكونا في المنزل، لكن ابنهما غادر المنزل بسرعة لإبلاغ الشرطة، بحسب النيابة. عندما وصلت الشرطة، أجبرتها عمة الفتاة على الاختباء في غرفة، ولكن تم اكتشافها من قبل الشرطة ونقلها إلى المستشفى. وهي تعاني من كسر في ضلعها ورضوض "في كل مكان"، بما في ذلك "في أذن واحدة ، وهي سمة من سمات الشد" ، بحسب نائب المدعي العام.

وُجهت الآن إلى الأربعة تهمة العنف ضد قاصر، بينما وُضعت الفتاة في الحجز الوقائي.

أثارت القضية غضبًا على وسائل التواصل الاجتماعي، حيث قالت وزيرة المواطنة مارلين شيابا إنه يجب "العار" على الأسرة.

ووصف السيد دارمان الهجوم بأنه "همجي" وتعهد بـ "أشد العقوبات" - قبل أن يقول إن الأسرة سيتم ترحيلها...

 

 

أنتشار الإسلام في فرنسا بشكل رهيب تقرير من التلفزيون الفرنسي

 

 

حفيد الجزائريين وابن عامل النظافة الذي أصبح أصغر وزير داخلية في فرنسا

 

 

 

عودة الجدل في فرنسا حول صلاة المسلمين بالشوارع

 

 

 

 

المسلمون المقيمون في فرنسا سيشكلون 18% من عدد السكان

 

 

فرنسية: أكره الديانات

 

 

الإرهاب ومستقبل الإسلام في أوروبا

 

 

رئيس التشييك يصف اللجوء الى اوروبا بالغزو المنظم

 

 

المـــــــــزيد:


أبي هل لك فرج أم قضيب ؟

فى الإسلام.. أنا كالبراز أفتكري يا نفسي

لماذا ينعتني إلهي بالعاهرة ؟

فى الإسلام أنا أسيرة حرب عند زوجي

لست أنا العورة.. انتم العورة

الأبعاد السيكولوجية والسوسيولوجية للتطرف والإرهاب الإسلامي

مخاطر إقامة مجتمعات موازية في ألمانيا، مشروع الإخوان المسلمين!

فرنسا.. قيود جديدة على إستقدام أئمة المساجد، من أجل محاربة التطرف

بريطانيا.. هل نجحت فى تدريب الأئمة ومعالجة التطرف الإسلامي بها؟

جماعة الإخوان المُسلمين تستغل المجتمعات الإسلامية فى أوروبا

تنظيم “الإخوان المُسلمين” وخلق المجتمعات الموازية فى أوروبا.. التهديدات والمخاطر

أردوغان.. استغلال الجالية التركية لإهداف سياسية فى أوروبا

مخاطر إقامة مجتمعات موازية في ألمانيا، مشروع الإخوان المسلمين!

المقاتلون الأجانب العائدون إلى اوروبا، هل يساهمون فعلاً في نشر التطرف الإسلامي والإرهاب؟

الإستخبارات الألمانية تكشف خطر جماعة الإخوان المُسلمين على أراضيها

مخاطر التطرف الإسلامي مجتمعياً في أوروبا

هل نجحت جهود أوروبا فى محاربة التطرف الإسلامي العنيف؟

مكافحة الإرهاب في فرنسا.. سياسات وقوانين جديدة

للكبار فقط (+18) : رهط من الصعاليك العراة ينتهكون عرض النبي محمد (ص) ويركبونه حتى الصباح

للكبار فقط (+ 18): هل كان الرسول محمد (ص) شاذاً لوطي ؟

الخليفة عمر ابن الخطاب يقر ويعترف بأنه لوطي وشاذ جنسياً

محمد يأتيه الوحي وهو فى ثوب عائشة

الشَّبَقُ الْجِنْسِيُّ عِنْدَ قَثْم بْن عَبْدِ اللَّات المكني بمحمد ابن أمنه

التحرش الجنسي بالمرأة المسلمة

قتيلة بنت قيس زوجة محمد (ص) التي إرتدت عن الإسلام وتزوجت بعد موته

ترك تعليق

تأكد من إدخال المعلومات (*) في المناطق المشار إليها.