Arabic English French Persian

مصر: حادث معهد الأورام عمل إرهابي نفذته حركة حسم الإخوانية

مصر: حادث معهد الأورام عمل إرهابي نفذته حركة حسم الإخوانية

كشفت وزارة الداخلية المصرية أن حادث حريق معهد الأورام الذي أسفر عن مقتل 20 شخصا وإصابة 47 آخرين عمل إرهابي نفذه عناصر تابعة لحركة حسم الموالية لجماعة الإخوان.

وقالت إن الفحص الفني لسيارة الحادث أثبت وجود كمية من المتفجرات بها، وإن راكبها كان ينوي نقلها لأحد الأماكن القريبة لاستخدامها في عمل إرهابي، مضيفة أن السيارة مبلغ عن سرقتها منذ شهور بمحافظة المنوفية.

وأشارت الداخلية المصرية إلى أنه يجري حاليا البحث عن الجناة وجمع التحريات عن السيارة والمنفذين وملابسات الحادث.

من جانبه، تقدم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بخالص التعازي للشعب المصري ولأسر الضحايا الذين سقطوا نتيجة الحادث الإرهابي.

وأكد أن الدولة المصرية بكل مؤسساتها عازمة على مواجهة الإرهاب الغاشم واقتلاعه من جذوره متسلحة بقوة وإرادة شعبها.

وكان عدد ضحايا الحادث قد ارتفع إلى 20 قتيلاً و47 جريحاً.

وقالت وزارة الصحة إن الوضع الصحي للمصابين مطمئن بشكل عام، باستثناء 3 حالات خطرة بالرعاية المركزة، مشيرة إلى ارتفاع عدد الوفيات إلى 20 حالة وفاة، بينهم 4 مجهولين وكيس أشلاء، وارتفاع عدد المصابين إلى 47 حالة.

من جهته، أوضح الدكتور خالد مجاهد، المتحدث الرسمي لوزارة الصحة، أن الوزيرة اطمأنت على الحالة الصحية للمصابين، والتي تراوحت بين جروح قطعية في أماكن متفرقة وكدمات وكسور وحروق بدرجات مختلفة.

وأضاف مجاهد أن الوزيرة وجهت بتقديم الدعم النفسي لأسر المتوفين، إضافة إلى المصابين وأسرهم، خاصة الأطفال منهم، مشددة على استمرار تقديم الدعم النفسي حتى بعد عودتهم إلى منازلهم.

وأكد أن مستشفيات وزارة الصحة على أتم الاستعداد لاستقبال 100% من مرضى معهد الأورام، حيث تم نقل 78 مريضاً بالفعل إلى مستشفيات معهد ناصر والمنيرة ودار السلام.

شاهد

 

لحظة انفجار معهد الاورام بالمنيل

 

حادث معهد الاورام تقرير كامل عنة والسبب الرئيسى للانفجار وعدد المصابين والقتلى

 

إقرأ المزيد:

القرآن آجندة الشيطان لقتل كل البشر

كيف تصنع قنبلة بشرية ؟

الخبير فرانسيس فوكوياما: الإسلام السياسي خطر

الإسلام عقيدة أيدولوجية أخطر من النازية والفاشية وعلى الجميع كشفها ومحاربتها - المقدمة

الإسلام عقيدة أيدولوجية أخطر من النازية والفاشية وعلى الجميع كشفها ومحاربتها جـ 3

يا أيُها النَبي حَرِّض المُؤمنينَ عَلى القِتال

المخرج التونسي رضا الباهي: الإسلام ليس بريئاً من «داعشيّ»، مَن يتبع القرآن هو «داعشيّ» وأنّ كلّ مُسلم هو «داعشيّ» أو على الأقل أن ثمة « داعشيّاً » يغفو في داخله

 

ترك تعليق

تأكد من إدخال المعلومات (*) في المناطق المشار إليها.