Arabic English French Persian

اتهامات بريطانية لمطران في كنيسة المشرق الآشورية بتمويل تنظيم الدولة الإسلامية "داعش"

اتهامات بريطانية لمطران في كنيسة المشرق الآشورية بتمويل تنظيم الدولة الإسلامية "داعش"

أصدر "الحزب الآشوري الديمقراطي" في سوريا، بيانا، رفض فيه ما أوردته صحيفة "تايمز" البريطانية بشأن توجيه الشرطة البريطانية اتهاما لمطران كنيسة المشرق الآشورية في سوريا بتمويل تنظيم الدولة الإسلامية "داعش".

وردا على المقال الذي نشرته الصحيفة البريطانية بشأن توجيه اتهام لمار أفرام أثنيل، مطران كنيسة المشرق الآشورية في سوريا، بتمويل تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" بدفع الفدية التي طلبها تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" لتحرير 230 أسيرا آشوريا، قال "الحزب الآشوري الديمقراطي" إنه "لم يتأكد بعد من صحة هذا التحقيق وصحة المقال الذي نشر"، مضيفاً أنه "وإذا تأكدت تفاصيله، فإن الحزب سيتضامن مع المطران مار أفرام أثنيل ومنظمة آسيرو الآشورية".

وأشار الحزب إلى أنه "لولا جهودهم وجهود المخلصين من أبناء الشعب الآشوري لتعرض المختطفون إلى الذبح والقتل كما قتل من قبل 3 منهم على يد تنظيم الدولة الإسلامية "داعش".

وشدد في البيان على أنه "لن يقبل أن تمس سمعة المطران بسوء أو أي اتهام يطاله من أناس هم من صنعوا تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" وأخواتها وزجوا بهم في الأرض السورية لينشروا القتل والدمار والتخريب".

وتابع بالقول "من كان بالأمس جلاداً لا يستطيع أن يكون قاضياً اليوم".

وأكد "الحزب الآشوري الديمقراطي" قائلا: "نعلم جيدا نزاهة سيادة المطران ومنظمة آسيرو الآشورية التي ساهمت بالتبرع لتحرير الأطفال والنساء من الموت ونحن سوف نقف معهم بكل الوسائل المتاحة ولن نقبل من أي جهة كانت المساس بأبناء شعبنا مهما كانت النتائج".

جدير بالذكر أن الشرطة البريطانية تتهم مطران كنيسة المشرق الآشورية في سوريا بتمويل تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" عندما دفع الفدية التي طلبها التنظيم لتحرير 230 أسيرا آشوريا لديهم، مع العلم أن مجموع ما دفعه الآشوريون كفدية لتحرير الأسرى يقدر بخمسة ملايين دولار.

داعش يدمر آثار وتماثيل تعود أعمارها للعصور الآشوري

 

إقرأ المزيد:

بالصوت والصورة.. الشيخ الأردني ياسر العجلوني يفتي باسترقاق اللاجئات السوريات وجعلهن جواري وإماء فى البلاد الإسلامية

بالصوت والصورة.. علاقة أصبع السبابة بالإرهاب الإسلامي

من 1430 عام أعلَنَ الإسلام الحَرب عَلى الجَمِيع.. ما هُو الحَل؟

هل يعتذر المُسلمون عن تاريخهم الأسود؟

الإسلام عقيدة أيدولوجية أخطر من النازية والفاشية وعلى الجميع كشفها ومحاربتها - المقدمة

شابة إيزيدية تعود إلى كوردستان بعد أن التقت في ألمانيا داعشياً من تنظيم الدولة الإسلامية عذبّها لأشهر

ترك تعليق

تأكد من إدخال المعلومات (*) في المناطق المشار إليها.