Arabic English French Persian

بالصوت والصورة .. الدكتور القمص زكريا بطرس يعلن وفاة (موت) الدين الإسلامي رسمياً

بالصوت والصورة .. الدكتور القمص زكريا بطرس يعلن وفاة (موت) الدين الإسلامي رسمياً

بالصوت والصورة .. الدكتور القمص زكريا بطرس يعلن وفاة (موت) الدين الإسلامي رسمياً

فى يوم الجمعة الموافق 24 مايو / آيار 2019 ومن خلال قناة الفادي الفضائية خرج جناب الدكتور القمص الأب زكريا بطرس بصفته رئيس المعهد العالي لحوار الأديان بالجامعة الإمريكية أعلن وفاة (موت) الدين الإسلامي بعد قضائه أكثر من 20 عشرين عاماً قضاها فى غرفة الإنعاش مما تسبب فى ظهور الغرغرينة بكل أعضاء جسده وفشلت كل المحاولات لإنقاذه وبالذات فى الراس الذى أصبح مضروباً والجسد كله عقيم وبناء عليه قررت إدارة المستشفي إنهاء حياته بحقنة الرحمة غير مأسوف على أوهامه وإرهابه.

وقد قررت إدارة قناة الفادي آخذ واجب العزاء من خلال المداخلات والتعليقات لنعي غير المأسوف عليه بلا صراخ ولا تعديد.

كما قرر الدكتور جناب القمص الأب زكريا بطرس بصفته المؤسس لقناة الفادي الفضائية، تقدم المشيعين لدفن الجثة فى مدفن النفايات الذرية وصب معدن الرصاص عليه حتى لا يتسبب فى أذى أى نوع من المخلوقات أو يلوث البيئة فيما بعد وذلك بناء على وصية صلعومه رسول الشيطان محمد ابن أمنه الذى أوصى قائلاً :

" بَدَأَ الْإِسْلَامُ غَرِيبًا وَسَيَعُودُ كَمَا بَدَأَ غَرِيبًا فَطُوبَى لِلْغُرَبَاءِ".

https://www.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?flag=1&paragraphid=&bk_no=53&ID=428&Books=&start=

ولا عزاء للإرهابيين..

مراجع الوصية الصلعومية من أصح الكتب الإسلامية:

سنن ابن ماجه
- الفتن
صحيح مسلم
- الإيمان
فتح الباري شرح صحيح البخاري
- التعبير
- فضائل الصحابة
مسند الإمام أحمد
- باقي مسند المكثرين

شاهد

الدكتور القمص زكريا بطرس يعلن وفاة (موت) الدين الإسلامي

الكاتب السوري أدونيس: الإسلام كرسالة أنتهي بموت محمد

أقرأ المزيد:

اعلن وفاة دين الإسلام

كاتب القرآن يقر أن اله الإسلام سيموت

كاتب القرآن يقر ويعترف أن إله الإسلام نرجسي مجنون سيفني خليقته بيده ثم يموت

صورة شهادة وفاة إله الإسلام من القرآن

القرآن في الميزان.. لهذه الأسباب تركت الإسلام

الإسلام ‫أخطر ايدلوجية في العالم

طهَ حُسين

  • مرات القراءة: 1364
  • آخر تعديل الأربعاء, 05 حزيران/يونيو 2019 21:02

ترك تعليق

تأكد من إدخال المعلومات (*) في المناطق المشار إليها.