Arabic English French Persian

رجم ثلاثة مسيحيين حتى الموت في كينيا

رجم ثلاثة مسيحيين حتى الموت في كينيا

رجمت مجموعة من المسلمين ثلاثة مسيحيين حتى الموت انتقامًا في موقع بناء في كينيا!

وأفادت وكالات الأنباء بأن مجموعة من المسلمين في الواك، على الحدود الكينيّة الصوماليّة، نفذت الهجوم بعد موت ارهابيين محليين متطرفين.

وصبّت المجموعة غضبها على المسيحيين غير المحليين الذين تواجدوا في المنطقة للعمل في ورشة بناء.

انتقمت المجموعة من خلال رجم فريديريك باهاتي ورجلان آخران لم تُكشف هويتهما، حتى الموت في ٢٢ سبتمبر.

وقال شقيق فريديريك، وايكلاف موكاندا: “هذا يوم حزين لعائلتنا.

خسرنا رجل موهوب في البناء ورجل محب جدا. كان يذكرنا دوما بضرورة الصلاة وبالوثوق باللّه في الأيام الصعبة وهذا ما يعزينا على الرغم من خسارته.

كنا نأمل رؤيته قبل نهاية السنة لكن لم يبقى لنا اليوم إلا الذكريات وأرملة وطفلَين من واجبنا الاهتمام بهموقال أحد شهود العيان: “كان فريديريك على سطح بيت جديد طُلب منه بناءه وكان معاوناه يعملان أرضًا عندما وصلت المجموعة الغاضبة.

رأيت الرجال يرمون حجارة البناء باتجاه فريدريك ومعاونَيه.

تمكن الرجال الثلاثة من الفرار الى فندق قريب على الرغم من اصابتهم بجروح بالغة.

لحق المسلمون بهم واستمروا بالضرب حتى التأكد من مقتلهم.”

ويأتي هذا الهجوم بعد أربعة أشهر على تنفيذ مقاتلو الشباب هجوم في ٣ مايو أودى بحياة ٤ مسيحيين.

وتحدث أحد الرعاة خلال مأتم الضحايا الثلاثة قائلاً: “أنا مصدوم لمقتل هؤلاء المسيحيين الثلاثة الأبرياء الذين تركوا ماديرا بحثًا عن لقمة العيش. لسنا بأمان أبداً وتُظهر هذه الحادثة مدى كره المسلمين للمسيحيين.

كان مقاتلو الشباب يقتلون الناس لكننا نكتشف الآن أن اصدقاءنا المسلمون هم من يهاجمنا.”


ترك تعليق

تأكد من إدخال المعلومات (*) في المناطق المشار إليها.