Arabic English French Persian

مجموعة إيرانية تعرض مبلغ مائة ألف دولار أمريكي لتفجير السفارة الأمريكية الجديدة في أورشليم

مجموعة إيرانية تعرض مبلغ مائة ألف دولار أمريكي لتفجير السفارة الأمريكية الجديدة في أورشليم

مجموعة إيرانية تعرض مبلغ مائة ألف دولار أمريكي لتفجير السفارة الأمريكية الجديدة في أورشليم

يكرس البعض أنفسهم للبناء، والبعض الآخر يفنيها في التدمير و الكراهية.. تعتقد حركة البحث عن العدالة في إيران أنها عندما تدعو إلى الدمار وسفك الدماء، فإنها بهذا تكون صالحة ومثالية على قمة البطولة الخرافية معلنة:

" من يتمكن من قصف مبنى السفارة سيحصل على جائزة قدرها 100000 مائة ألف دولار أمريكي.

من الضروري الإشارة إلى أن الخطوات التي اتخذها الرئيس ترامب لنقل السفارة الأمريكية إلى القدس المقدسة قد أدت إلى غضب وكره المسلمين والأحرار في جميع أنحاء العالم".

 

"إن هذا لا يعدو كونه دعوة إلى عمل شنيع من الإرهاب الدولي من قبل مجموعة طلابية تتطلع إلى الدولة الأولى الراعية للإرهاب في العالم - جمهورية إيران الإسلامية ".الإرهاب الموجه نحو الدبلوماسيين والسفارات ركيزة أساسية لثقافة الجمهورية الإسلامية".

 

ويقال إن منظمة إيرانية متشددة تقدم مكافأة قدرها 100،000 دولار لأي شخص يقصف السفارة الأمريكية التي افتتحت حديثا في القدس، وفقا لترجمة تقارير باللغة الفارسية.

 

وبحسب ما ورد نشرت مجموعة تعرف باسم حركة الطلاب للبحث عن  العدالة الإيرانية ملصقات تطالب بالهجوم على السفارة الأمريكية في القدس، وهو ما عارضه المسؤولون الفلسطينيون والإيرانيون على أنه إهانة للمدينة المقدسة.

 

"ستدعم حركة العدل الطلابية أي شخص يدمر سفارة الولايات المتحدة في القدس"، يقول الملصق باللغة الفارسية بالعربية والإنجليزية ، في ترجمة مستقلة لملصق الدعاية الحرة في Beacon.

 

يقول الملصق: سيكون هناك "سعر 100،000 دولار للشخص الذي يدمر السفارة الأمريكية غير الشرعية في القدس".

 

إن الدعوة إلى الهجوم على السفارة الجديدة هي بمثابة  التصعيد الأخير للدول الإسلامية المعادية والقادة الذين انتقدوا الولايات المتحدة والرئيس دونالد ترامب بسبب تعهدهم بنقل سفارة تل أبيب إلى أورشليم عاصمة معلنة للولايات المتحدة الأمريكية لدى دولة إسرائيل.

 

تم الإبلاغ عن خبر التهديد بتفجير السفارة لأول مرة من قبل شبكة أخبار الجامعة للطلاب regional Farsi-language site، وهو موقع إقليمي باللغة الفارسية يجمع المعلومات ذات الصلة.

 

وجاء في التقرير: "الحركة الطلابية من أجل العدالة أعلنت أن " من يتمكن من تفجير مبنى السفارة سيحصل على جائزة قدرها 100 ألف دولار." من الضروري الإشارة إلى أن الخطوات التي اتخذها ترامب لنقل السفارة الأمريكية إلى القدس الشريف قد أدت إلى غضب وكره المسلمين والمحررين في جميع أنحاء العالم" ... "

 

مايكل روبين ، مستشار سابق في وزارة الدفاع (البنتاجون) وخبير في الأنظمة المارقة، قال لـ "واشنطن فري بيلكون" إن الإرهاب من هذا النوع متجذر في موقف النظام الإيراني المتشدد.

 

وقال روبن " لسوء الحظ، أصبح الإرهاب الموجه نحو الدبلوماسيين والسفارات ركيزة أساسية لثقافة الجمهورية الإسلامية". "الإرهاب في المدارس الإيرانية. أمر مشروع و هو القاعدة أكثر من الاستثناء. إلقاء اللوم على واشنطن أو القدس هو إلقاء اللوم على الضحية وإعطاء الإرهابيين حق النقض على سياسة الولايات المتحدة".


ووصف بهنام بن تاليبلو، وهو زميل باحث في مؤسسة الدفاع عن الديمقراطيات، الملصق بأنه مثير للاشمئزاز وألقى باللائمة على النظام الإيراني الحاكم في تعزيز مثل هذا الموقف.

 

وقال "إن هذا لا يعدو كونه دعوة إلى عمل شنيع من الإرهاب الدولي من قبل مجموعة طلابية تتطلع إلى الدولة الأولى الراعية للإرهاب في العالم - جمهورية إيران الإسلامية".

  • مرات القراءة: 329
  • آخر تعديل الثلاثاء, 22 أيار 2018 23:52

ترك تعليق

تأكد من إدخال المعلومات (*) في المناطق المشار إليها.