Arabic English French Persian

قررت الاهتمام باللاجئين.. فقام اللاجئون باغتصابها!!

قررت الاهتمام باللاجئين.. فقام اللاجئون باغتصابها!!

قررت الاهتمام باللاجئين.. فقام اللاجئون باغتصابها!!

تعرضت امرأة سويدية في الأربعين من عمرها للاغتصاب الوحشي على يد مراهق أفغاني بينما قام مهاجر آخر بالتحرش بها.

 

التقى أنور حساني وفاردي هيساري البالغان من العمر 18 عاماً الضحية في ليونجبي جنوب السويد العام الماضي، أخبرت الضحية الشرطة فيما بعد أنها اهتمت بالمراهقين بعد أن قيل لها إنهما مهاجران من أفغانستان.

 

هذا وتقول السيدة إنها كانت عضوًا في مجموعة على الفيسبوك  تنشط بحملات معارضة لترحيل المهاجرين من السويد.

 

وفي مقابلة أجرتها معها الشرطة قالت السّيدة الأربعينية: “بينما كان يطالب الآخرون بترحيل المهاجرين كنت أنا أعارض ذلك.”

 

وبحسب التحقيقات فقد رافقت السيدة المراهقان إلى منزلهما ذات ليلة حيث تعثرت وصدمت رأسها وشعرت بالدوار فألقيت أرضًا.

 

السيدة أفادت الشرطة بأن حساني بدأ بلمس جسدها  فدفعته بعيدًا صارخة:”لا أريد لا أريد ذلك!، إلّا أن الأخير لم يستجب لدعواتها حيث وقعت الحادثة الأليمة. فبينما اغتصب حساني الضحية قام فاردي بالتحرّش بها.

xxx

أمام صراخ السيدة المتواصل تركها المراهقان تفر من المكان. طلبت الأخيرة سيارة إسعاف إذ إنها كانت في حالة من الهلع والألم الشديدين.

 

وقالت إنها كانت تناضل من أجل النوم وعانت من مشاكل صحية نفسية أخرى عقب الاغتصاب.

 

وحكمت محكمة مقاطعة فيكشو السويدية على حساني بالسجن لمدة 15 شهراً وبدفع مبلغ من المال للضحية كتعويض.

 

وعقب خروجه من السجن  سيتم ترحيل حساني من البلاد ومنعه من العودة إلى السويد لمدة عشر سنوات.

 

هذا وتم الحكم على هيساري الذي اعترف بالتحرش الجنسي بالسجن لمدة ثلاثة أشهر مع وقف التنفيذ وأمر بدفع تعويضات مالية للسّيدة.

  • مرات القراءة: 399
  • آخر تعديل السبت, 28 نيسان/أبريل 2018 17:22

ترك تعليق

تأكد من إدخال المعلومات (*) في المناطق المشار إليها.