Arabic English French Persian

السنهدرين اليهودي يدعو العرب لأخذ دورهم في بناء الهيكل الثالث الذى تنبأ عنه إشعياء النبي عليه السلام

السنهدرين اليهودي يدعو العرب لأخذ دورهم في بناء الهيكل الثالث الذى تنبأ عنه إشعياء النبي عليه السلام

السنهدرين اليهودي يدعو العرب لأخذ دورهم في بناء الهيكل الثالث الذى تنبأ عنه إشعياء النبي عليه السلام

الشيخة الفُوطيم العابرة للمسيح

 

بحسب ما ورد فى نبوة النبي إشعياء عليه السلام فى (إشعياء 60: 6- 7):

"٦ تُغَطِّيكِ كَثْرَةُ الْجِمَالِ، بُكْرَانُ مِدْيَانَ وَعِيفَةَ كُلُّهَا تَأْتِي مِنْ شَبَا. تَحْمِلُ ذَهَبًا وَلُبَانًا، وَتُبَشِّرُ بِتَسَابِيحِ الرَّبِّ.٧ كُلُّ غَنَمِ قِيدَارَ { B’nei Yishmael ابناء إسماعيل} تَجْتَمِعُ إِلَيْكِ. كِبَاشُ نَبَايُوتَ {B’nei Yishmael ابناء إسماعيل} تَخْدِمُكِ. تَصْعَدُ مَقْبُولَةً عَلَى مَذْبَحِي، وَأُزَيِّنُ بَيْتَ جَمَالِي." .

 

فى الثامن عشر من شهر أزار (مارس) 2018 أصدر مجلس السنهدرين، وهو المحكمة الدينية التشريعية العليا لإسرائيل المكونة من 71 شيخًا ، كتابًا بالعبرية والإنجليزية والعربية يدعو العرب كأبناء إسماعيل ليقوموا بدورهم في دعم الهيكل الثالث كما تنبأ به النبي إشعياء عليه السلام. وهذه الخطوة أكبر من دعوة رمزية. بل تهدف إلى جعل العالم بأسره يخطوا خطوة واحدة إلى السلام العالمي الذي سيميز العصر المسيحاني (أى ملك الرب المسيح) القادم .

 

الرسالة فيما يلي:

 

"أيها الإخوة ، أبناء إسماعيل الموقرين، الأمة العربية الكبرى،

"بإلهام من حامي ومخلص إسرائيل، خالق العالم بعهد، نعلن أن خطى المسيح مسموعة بوضوح وأن الوقت قد حان لإعادة بناء الهيكل على جبل الموريا في "أورشليم" القدس في موقعه القديم".

"ونحن اليهود نعلن بناء المعبد، ونطلب من حضرتكم، الذين تم ترشيحكم من قبل شعوبكم لأداء اليمين "القسم"، أن تقوموا بالدعاء وتقديم الهبات إلى الهيكل كما تنبأ النبي أشعياء عليه السلام فيما يتعلق بدوركم الأساسي ومقوفكم المشرف في حفظ المعبد ودعمه بتقديم ذبائح الضأن والبخور لكى تنعموا ببركات الرب".

وكما قال نبي الله إشعياء عليه السلام فى (سفر إشعياء 60: 4-6):

"٤ «اِرْفَعِي عَيْنَيْكِ حَوَالَيْكِ وَانْظُرِي. قَدِ اجْتَمَعُوا كُلُّهُمْ. جَاءُوا إِلَيْكِ. يَأْتِي بَنُوكِ مِنْ بَعِيدٍ وَتُحْمَلُ بَنَاتُكِ عَلَى الأَيْدِي. ٥ حِينَئِذٍ تَنْظُرِينَ وَتُنِيرِينَ وَيَخْفُقُ قَلْبُكِ وَيَتَّسِعُ، لأَنَّهُ تَتَحَوَّلُ إِلَيْكِ ثَرْوَةُ الْبَحْرِ، وَيَأْتِي إِلَيْكِ غِنَى الأُمَمِ. ٦ تُغَطِّيكِ كَثْرَةُ الْجِمَالِ، بُكْرَانُ مِدْيَانَ وَعِيفَةَ كُلُّهَا تَأْتِي مِنْ شَبَا. تَحْمِلُ ذَهَبًا وَلُبَانًا، وَتُبَشِّرُ بِتَسَابِيحِ الرَّبِّ.".

"بحكم هذا، فنحن على يقين من أنكم سوف تختارون الوسائل السلمية وتتجنبون كل الطرق إلى العداء والعنف. ونحن متأكدون من أننا معاً سوف نفتح الأبواب للمحبة والاحترام ".

 jk2

قام بالتوقيع على هذه الرسالة 23 حاخامًا محترماً حصلوا على smicha (أى الرسامة ربانية) لغرض إعادة تأسيس السنهدرين (المجلس الأعلي الديني والتشريعي لليهود). وإن الحاخامات في سبيلهم للحصول على توقيعات النصاب القانوني الكامل البالغ 71 عضو، وبعد ذلك سيرسلون الخطاب رسمياً إلى كل المؤسسات الإسلامية والقادة العرب. ويأملون بعقد مؤتمر مع العرب.

 

علق الحاخام يشعياهو هولاندر، وهو عضو في السنهدرين ومن الذين وقعوا على هذه الرسالة، بأنه شعر أن ذلك سيكون بمثابة جسر هام بينهم وبين الدول الأخرى

وقد علق الحاخام هولاندر لمجلة "بريكينج إسرائيل نيوز" "Breaking Israel News"، مستشهداً بكلمة الرب بآية في سفر الخروج: بأن "اليهود مؤهلون لأن يكونوا أمة كهنة".

"٦ وَأَنْتُمْ تَكُونُونَ لِي مَمْلَكَةَ كَهَنَةٍ وَأُمَّةً مُقَدَّسَةً. هذِهِ هِيَ الْكَلِمَاتُ الَّتِي تُكَلِّمُ بِهَا بَنِي إِسْرَائِيلَ». (سفر الخروج 19: 6).

 

ثم أضاف: يتعيّن علينا أن نكون في خدمة العالم بأسره بتسجيل الدخول إلي هاشم".. ثم استطرد قائلاً:

"هذا هو هدفنا في الحياة كيهود..

 

والسنهدرين يدعو الهاشم (أى ابناء اسماعيل) للاستفادة من هذا الفرصة لأن الهيكل جيد ومفيد للعالم بأسره. وأن هذا الملمح العالمي ضروري ليكون الهيكل؛ بيت لجميع الأمم".

 

وكما قال النبي إشعياء عليه السلام فى (سفر إشعياء 56: 7):

"٧ آتِي بِهِمْ إِلَى جَبَلِ قُدْسِي، وَأُفَرِّحُهُمْ فِي بَيْتِ صَلاَتِي، وَتَكُونُ مُحْرَقَاتُهُمْ وَذَبَائِحُهُمْ مَقْبُولَةً عَلَى مَذْبَحِي، لأَنَّ بَيْتِي بَيْتَ الصَّلاَةِ يُدْعَى لِكُلِّ الشُّعُوبِ».

 

وأضاف الحاخام هولاندر "بالطبع لكى نقوم بالخدمة، يجب على الآخرين التعاون معنا".

 

ويعتقد الحاخام أهارون إسحاق شترن، وهو عضو بارز في مجلس السنهدرين من طائفة الحريدي (الأرثوذكسية المتطرفة)، أن الوقت قد حان لهذا الإعلان، بما في ذلك العرب، فأن بناء الهيكل الثالث، هو الأن في متناول أيدينا .

 

وقال الحاخام شترن لـمجلة "بريكنج إسرائيل نيوز""Breaking Israel News": "هذا بالضبط ما يبدو عليه الأمر: أنها خطوة بسيطة نحو سلام حقيقي (Geula– الفداء أى تقديم الذبائح) قريب جداً. يمكن أن يتحقق إما طريق الحرب والمصاعب ، أو يكون عن طريق السلام والرحمة. نحن ندعو B’nei Yishmael ابناء إسماعيل لأختيار السلام والورع".

 

وأستشهد الحاخام شترون بما قاله الحاخام "إيليا بن سليمان زلمان"، وهو أكبر سلطة يهودية من القرن الثامن عشر، يعرف باسم "فيلنا جاون": "إن تقديم تضحية واحدة في الهيكل الثالث ستكون الشوفار "البوق" الذي سيعلن عن قدوم المسيح moshiachوأنه سيبدأ المسيح بالفعل في الأستعلان."

 

وقال الحاخام شترون: "حتى الآن، لم يكن هناك مكان لليهود لكي ينعموا بالسلام، لأن غير اليهود يعيشون فيما بينهم". "كل دين لديه اعتقاد في moshiach (المسيح)، في نهاية لواقع واحد وبداية لواقع جديد. في هذا الواقع الجديد ، لكل شخص وكل دين مكانه وغرضه".

 

وأوضح الحاخام هيلل فايس ، المتحدث الرسمي باسم مجلس السنهدرين ، عن الدوافع التي أدت إلى كتابة السنهدرين لهذا الأعلان:

"الخطاب لا يطلب دعمًا ماليًا"،

وشدد الحاخام فايس لـمجلة "بريكنج إسرائيل نيوز "Breaking Israel News". " بأن مجلس السنهدرين لا يطلب الإذن من الحكومات الأجنبية أو حتى من الحكومة الإسرائيلية. فبناء الهيكل ليس أمراً سياسياً أو تشريعياً. بل إنه ميتزفه (وصية إلهية فى التوراة) التي تقع على عاتق اليهود لتنفيذه ".

 

كما أكد الحاخام فايس أن الدعوة لم تكن مناورة سياسية أو حتى ضرورة دينية.

 

وقال الحاخام فايس "أن الخطاب أرسل إلى الديانات الأخرى لا بسبب عقائدهم بل بسبب دورهم التاريخي كأبناء لعيسو و إسماعيل". "لذلك نحن نطلب منهم أن يكونوا مستعدين لأداء دورهم بالمساهمة فى خدمة الله".

 

ملحوظة هامة:

  • ·السنهدريم أو السنهدرين هو مجلس اليهود الكبير في أيام حياة مخلصنا الرب يسوع المسيح على الأرض، وقد أطلق المؤرخون هذا الاسم على هذا المجلس باعتباره المحكمة العليا للأمة اليهودية. وكان السنهدريم يمثل الشعب أمام الرومان، ويتكون من واحد وسبعين عضوا، سبعين منهم مثل عدد الشيوخ الذين عاونوا موسى، والحادي والسبعون هو رئيس الكهنة. وقد قبض مجلس السنهدريم على الرب يسوع المسيح وحاكمه (مر14: 43 ومت26: 59). وقد توقف عمل السنهدريم بعد عام 70 م. وذلك بعد خراب أورشليم.

 

  • ·من المعروف أن المسجد الأقصى مبني على أنقاض هيكل سليمان فى جبل الموريا ولابد من أزالته لبناء الهيكل الثالث.

 

 

 

 

 

روابط هامة:

https://www.breakingisraelnews.com/104480/sanhedrin-calls-on-arabs-to-take-their-role-in-third-temple-as-prophesized-by-isaiah/#wXImeEI31e0emxBx.97

 

https://www.breakingisraelnews.com/97425/first-step-redemption-begins-christian-support-affirms-knesset-speaker/#Ezzk47JQVGCoUbrw.97

 

https://www.youtube.com/watch?v=8Wt1ZQyHNoU

.

  • مرات القراءة: 487
  • آخر تعديل الثلاثاء, 03 نيسان/أبريل 2018 19:51

ترك تعليق

تأكد من إدخال المعلومات (*) في المناطق المشار إليها.