Arabic English French Persian

صحيفة بريطانية: تركيا تلحق "الدواعش" القدامى بصفوف "الجيش السوري الحر"

صحيفة بريطانية: تركيا تلحق "الدواعش" القدامى بصفوف "الجيش السوري الحر"

صحيفة بريطانية: تركيا تلحق "الدواعش" القدامى بصفوف "الجيش السوري الحر"

زعمت صحيفة "الإندبندنت" البريطانية أن تركيا تقوم بتجنيد وتدريب المقاتلين السابقين بتنظيم "داعش" وإلحاقهم بصفوف الجيش السوري الحر للقتال بمنطقة عفرين السورية.

 

وأفادت الصحيفة البريطانيةنقلاعن "داعشي" سابق واسمه الحركي "فرج" بأن غالبية المقاتلين ضد "وحدات حماية الشعب الكردية" في عفرين ينتمون لتنظيم الدولة الإسلامية "داعش"، مشيرا إلى تدريب تركيا لهم وتغيير آلياتهم الهجومية.

 

وأضاف العنصر السابق في تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" أن تركيا حاولت خداع الجميع بإعلانها في مستهل العملية العسكرية محاربتها التنظيم، غير أنها في الواقع تقوم بتدريب عناصره وترسلهم إلى عفرين، على حد قوله.

 

وأشارت "الإندبندنت" إلىأن القيادات التي تتولى تدريب العناصر "الداعشية" حظرت عليهم استخدام آليات السيارات المفخخة والهجمات الانتحارية كي لا ينكشف التعاون "التركي - الداعشي".

وذكرت الصحيفة البريطانية أن قرابة 6 آلاف جندي تركي، و10 آلاف مقاتل من "الجيش السوري الحر" عبروا الحدود السورية في يناير 2018، وتعهدوا بالقضاء على الوجود الكردي في المدينة السورية.

 

وبحسب "الإندبندنت"، فإن مقاتليتنظيم الدولة الإسلامية "داعش" ينضمون إلى "الجيش السوري الحر" لأنهم يتعرضون لضغوط من السلطات التركية، مضيفة أنه ومن وجهة نظر أنقرة، فإن تجنيد مقاتلي التنظيم السابقين يعني أنه يمكن الاعتماد على مجموعة كبيرة من المسلحين المحترفين والخبراء.

 

إلى ذلك قال "فرج" للصحيفة إن كل منتركياوتنظيم الدولة الإسلامية "داعش" يستخدم الآخر من أجل تحقيق أغراض خاصة به، مشيرا إلى أن أنقرة تتعامل مع التنظيم مثل "مناديل المرحاض"، فبعد استخدامهم سيتم التخلص منهم.

 

جدير بالذكر أن تنظيم الدولة الإسلامية "داعشواجه في العام 2017 خسائر متتالية، بدأت من استعادة القوات العراقية لمدينة الموصل بعد حصار استمر 9 أشهر، ثم فقدانه لمدينة الرقة السورية، عاصمة "خلافته" المزعومة، بعد حصار دام 4 أشهر.

  • مرات القراءة: 164
  • آخر تعديل السبت, 10 شباط/فبراير 2018 18:02

ترك تعليق

تأكد من إدخال المعلومات (*) في المناطق المشار إليها.