Arabic English French Persian

تدهور الحالة الصحية للناشط القبطي رامي كامل فى محبسه بسجن طرة بجنوب القاهرة

تدهور الحالة الصحية للناشط القبطي رامي كامل فى محبسه بسجن طرة بجنوب القاهرة

تدهور الحالة الصحية للناشط القبطي رامي كامل فى محبسه بسجن طرة بجنوب القاهرة

 

فى زيارة استثنائية اليوم لأسرة الناشط الحقوقي رامي كامل، رئيس حركة اتحاد شباب ماسبيرو، اكتشفوا ان ادارة سجن طرة بجنوب القاهرة لم تسمح بتسليم دواء حساسية الصدر "الربو" وضغط الدم لرامى كامل لمدة ثلاثة شهور، مما تسبب فى أصابته بنوبات متكررة بسبب منع الدواء عنه، مما يعرضه للقتل العمد مع سبق الأصرار والترصد من جهة أدارة سجن طرة للقضاء عليه.

رامي كامل هو أحد مؤسسي “اتحاد شباب ماسبيرو” ومنسقه الأول، واتحاد ماسبرو هو منظمة حقوقية مسيحية تشكلت في مارس 2011، برز دورها عقب مذبحة ماسبيرو في أكتوبر 2011، والتي راح ضحيتها 26 متظاهرًا مسيحيًا سلميًا بسبب الفض العنيف للتظاهرة من قبل قوات الجيش، وفي 2013 أسس رامي مؤسسة شباب ماسبيرو للتنمية وحقوق الإنسان، والمسجلة كجمعية حقوقية مصرية معنية بحقوق المسيحيين تحت رقم 9419/2013.

وقد أهتم الحقوقي رامي كامل بشكل خاص برصد وتوثيق الانتهاكات المتعددة التي يتعرض أقباط مصر، بما في ذلك وقائع خطف القبطيات وبالذات القاصرات منهن، كما رصد استهداف الكنائس، وغلق بعضها بناء على رغبة المتشددين أو وفق الأوامر الأمنية، ويناهض علانية سياسات الجلسات العرفية والتهجير القسري كحلول أمنية للنزاعات الطائفية، فضلاً عن انتقاداته المستمرة للقوانين المنظمة لشئون الأقباط في مصر وخاصة القوانين المتعلقة ببناء الكنائس وتقنين أوضاعها، وغيرها من الملفات الحقوقية التي يوليها اهتمامًا خاصًا، سواء بالرصد أو التحليل من خلال المؤسسة التي يديرها، أو بالتعليق من خلال حساباته الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي.

مما عرضه لاستدعائه لمقر الأمن الوطني بالعباسية بالقاهرة، ثم تم ترحيله لمقر الأمن الوطني بمدينة نصر، حيث تعرض للتعذيب والضرب المبرح، ولاستجواب غير القانوني حول مصادر معلوماته وبعض منشوراته على حساباته الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي، ثم أطلق سراحه بعد 18 يوم.

وفي الواحدة والنصف فجر السبت 23 نوفمبر 2019، اقتحمت قوة أمنية منزل الحقوقي القبطي رامي كامل بمنطقة الوراق، وألقت القبض عليه بعد تفتيش منزله ومصادرة هاتفه والكاميرا والكمبيوتر الشخصي. وبعد اختفاء عدة ساعات تعرض فيها رامي للضرب والإهانة، حسبما ورد في أقواله لاحقًا، ظهر رامي في مقر نيابة أمن الدولة العليا بالتجمع الخامس، حيث تم التحقيق معه للمرة الأولى في غياب محاميه، ووجهت له اتهامات بالانضمام لجماعة إرهابية وتمويلها "جماعة الأخوان المسلمين الإرهابية"، ونشر أخبار كاذبة. الأمر الذي دفع هيئة الدفاع عنه لاحقا إلى تقديم تلغراف للنائب العام ووزير العدل بشأن التحقيق مع موكلهم دون محامي، مطالبة بفتح التحقيق في واقعه إخفاءه وتعذيبه.

وفي 24 نوفمبر قضت نيابة أمن الدولة بحبس رامي 15 يومًا على ذمة التحقيق في القضية رقم 1475 لسنة 2019، وهي القضية نفسها المحبوس على ذمتها الناشط العمالي خليل رزق، والذي كان آخر من دّون عنهم رامي قبل اعتقاله.

و فى 26 نوفمبر 2020 بمناسة مرور عام على حبس الناشط القبطي رامي كامل، أصدرت ثمانية منظمات حقوقية بياناً عن الخطورة التى تتعرض لها حياته بالسجن والتنكيل به انتقامًا من عمله الحقوقي وتعاونه مع الأمم المتحدة!!!

 

نص البيان:

يمر هذا الأسبوع عامٌ كامل على الحبس التعسفي للناشط القبطي رامي كامل. وإذ تستنكر المنظمات الحقوقية الموقعة أدناه استمرار حبسه التعسفي، تؤكد أن هذا الحبس يأتي انتقامًا منه على عمله الحقوقي كمدافع عن حقوق الأقباط في مصر، على المستويين المحلي والدولي. وتعتبر المنظمات أن تعنت السلطات في رفض الإفراج عنه يهدد حياته بالخطر كونه مريض بحساسية الصدر المزمنة وسط مخاوف من انتشار وباء كوفيد– 19 في السجون. وعليه تجدد المنظمات مطلبها بالإفراج الفوري عنه وإسقاط الاتهامات الملفقة بحقه، ووقف التنكيل بالمدافعين المصريين عن حقوق الإنسان، وخاصة المتعاونين مع آليات الأمم المتحدة.

كانت قوة أمنية قد اقتحمت منزل رامي كامل فجر السبت 23 نوفمبر 2019 بمنطقة الوراق، وألقت القبض عليه بعد تفتيش منزله ومصادرة هاتفه المحمول والكاميرا والكمبيوتر الشخصي. وبعد اختفاء عدة ساعات تعرض فيها رامي للضرب والإهانة، حسبما ورد في أقواله لاحقًا، ظهر رامي في مقر نيابة أمن الدولة العليا بالتجمع الخامس، حيث تم التحقيق معه للمرة الأولى في غياب محاميه. ووجهت له النيابة اتهامات؛ بالانضمام لجماعة إرهابية وتمويلها، ونشر أخبار كاذبة، وقررت حبسه احتياطيًا على ذمة التحقيق في القضية رقم 1475 لسنة 2019.

كانت هيئة الدفاع قد قدمت بلاغ للنائب العام ووزير العدل بشأن التحقيق مع كامل دون محامي، وطالبوا بفتح تحقيق في واقعه تعذيبه من قبل الأمن الوطني بعد القبض عليه لإجباره على فتح هاتفه المحمول، ولكن دون جدوى. بل على العكس تعرض كامل خلال مراحل التحقيق لمزيد من الانتهاكات بما في ذلك تأجيل جلسات التحقيق معه لأكثر من شهرين، ثم تجديد حبسه عدة مرات غيابيًا دون مثول للتحقيق أو حضور محاميه. ورغم مثول كامل للتحقيق أخيرًا في جلسة 2 نوفمبر الماضي بمقر أكاديمية الشرطة، قررت النيابة احتجازه في زنزانة ولم يحضر الجلسة فعليًا ولم يتم التحقيق الفعلي معه، وتم تمديد حبسه 45 يوماً. هذا بالإضافة إلى ظروف حبسه السيئة وغياب الرعاية الصحية الضرورية له، باعتباره مريض بحساسية صدر مزمنة تسببت في تعرضه لأزمات تنفسية أكثر من مرة، ومخاوف شديدة على صحته في ظل تفشي وباء كوفيد -19.

جدير بالذكر، أن منظمات حقوقية محلية ودولية وأممية قد انتقدت حبس الناشط القبطي رامي كامل وطالبوا بالإفراج الفوري عنه؛ وأنه لا ينبغي أن يواجه المدافعون عن حقوق الإنسان في مصر كل هذه الأنماط من التخويف والتنكيل والانتقام بسبب تعاونهم مع آليات الأمم المتحدة أو نشاطهم الحقوقي. إذ أن احتجاز كامل جاء قبل أيام من مشاركته في مؤتمر أممي خاص بحقوق الأقليات، كان من المقرر أن يكون له فيه اسهام قيم حول حقوق الأقباط في مصر. وتعتبر المنظمات الموقعة أن اعتقاله واستمرار احتجازه تعسفًا يأتي ضمن حملة أمنية أوسع نالت من العديد من الحقوقيين بسبب تواصلهم مع آليات الأمم المتحدة أو انفتاحهم على المجتمع الدولي بشكل عام، مثل المحامي الحقوقي محمد الباقر، والحقوقي إبراهيم متولي، والحقوقي جاسر عبد الرازق.

المنظمات الموقعة على هذا البيان تجدد مطلبها بالإفراج الفوري عن رامي كامل وجميع المدافعين عن حقوق الإنسان في مصر، ووقف هذه الحملة الانتقامية بحق الحقوقيين المصريين، بما في ذلك الملاحقات القضائية وحملات التشهير الإعلامية وقرارات حظر السفر ومصادرة الأموال والإدراج على قوائم الإرهاب، وغيرها من الممارسات التعسفية التي تسعى لإسكات المجتمع المدني وتكميم أفواه المدافعين عن حقوق الإنسان وتخويفهم، وعرقلة عملهم المشروع والمكفول على المستويين المحلي والدولي بموجب التزامات وتعهدات مصر الدولية.

المنظمات الموقعة:

مركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان

الجبهة المصرية لحقوق الإنسان

الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان

كوميتي فور جستس

مؤسسة حرية الفكر والتعبير

مركز النديم

مبادرة الحرية

المفوضية المصرية للحقوق و الحريات. 

 

 

 

بيان أممي حول الناشط القبطي رامي كامل

 

 

 

 

جسور - حال الشباب القبطي قبل وبعد الثورة و مدى تفاعلهم؟

 

 

 

قوات الأمن تعتقل الناشط القبطي ورئيس اتحاد شباب ماسبيرو رامي كامل من منزله فجرًا بعد الاعتداء عليه

 

 

 

 

لماذا تم أعتقال الناشاط القبطي رامي كامل؟

 

 

ندوة اتحاد شباب ماسبيرو حول السياسة والملف القبطي

 

 

أسرار وحقائق تعرض لأول مرة عن الناشط رامى كامل واعتقاله

 

 

المـــــــــزيد:

مصر: إعتقال الناشط الحقوقي رامي كامل لفضحه انتهاكات بحق الأقباط

اعترافات جريئة: تغيير ديانة القاصرات المسيحيات

جريمة العصر وخطف القبطيات بمصر

حصيلة الانتهاكات ضد الأقباط في مصر خلال أربع سنوات "من يونيو 2014 إلى مارس 2018"

هوامش الغزو العربي الإسلامي لمصر

جريمة العصر وخطف القبطيات بمصر

المجالس العرفية في مصر.. استقواء على الأقباط وعقوبات قاسية ضدهم

حصيلة الانتهاكات ضد الأقباط في مصر خلال أربع سنوات "من يونيو 2014 إلى مارس 2018"

تفشي ظاهرة خطف القاصرات والنساء المسيحيات في مصر

محاولة لفهم علاقة المتأسلمين بالأقباط

قتل الأطباء الأقباط .. لغرض السرقة أم على الهوية الدينية؟

بالفيديو "إبراهيم عيسى" من أين يأتي الإرهاب وكيف يتم تصنيع العقلية الإرهابية ؟

الإسلام والإعلام الأوحد

قنابل النصوص القرآنية وإلغام السنن المحمدية
كيف تصنع قنبلة بشرية ؟

القرآن آجندة الشيطان لقتل كل البشر

إرهابي بمجرد الإيمان بهذا الرسالة التى تحرضك على القتل

يا أيُها النَبي حَرِّض المُؤمنينَ عَلى القِتال

إِلْهَاً وَحْشِيًّا يَلدْ أُمْة من اَلْقَتَلة

الإسلام و العداء الحتمي للحضارة الإنسانية جـ 1 من 2

الإسلام و العداء الحتمي للحضارة الإنسانية جـ 2 من 2

الإسلام العامل الأساسي للتخلف فى المجتمعات الإسلامية

الإسلام عقيدة أيدولوجية أخطر من النازية والفاشية وعلى الجميع كشفها ومحاربتها - المقدمة

الإسلام عقيدة أيدولوجية أخطر من النازية والفاشية وعلى الجميع كشفها ومحاربتها جـ 1

الإسلام عقيدة أيدولوجية أخطر من النازية والفاشية وعلى الجميع كشفها ومحاربتها جـ 2

الإسلام عقيدة أيدولوجية أخطر من النازية والفاشية وعلى الجميع كشفها ومحاربتها جـ 3

ترك تعليق

تأكد من إدخال المعلومات (*) في المناطق المشار إليها.