Arabic English French Persian

مدرس لغة عربية يجلد طفلًا قبطيًا 40 جلدة بإحدى مدارس القاهرة

مدرس لغة عربية يجلد طفلًا قبطيًا 40 جلدة بإحدى مدارس القاهرة

مدرس لغة عربية يجلد طفلًا قبطيًا 40 جلدة بإحدى مدارس القاهرة

القاهرة /إم سي إن/
قام مدرس لغة عربية بمدرسة قباء الحديثة بمنطقة النزهة 2، بالقاهرة، بجلد طفل قبطي يدعى "بباوي فرج فرج الله" الطالب بالصف الرابع الابتدائي، مستخدمًا "سلك كهربائي".

ووفقًا لموقع "اليوم السابع"، اليوم، يعمل والد بباوي حارس عقار في منطقة النزهة بمصر الجديدة، حضر من المنيا منذ 3 سنوات باحثًا عن الرزق وتعليم ابنه، ويقول فرج "إنه لم يكن يتوقع أن يحدث لابنه كما يسمع أنه يحدث في بلاد داعش"، مضيفًا "طلب المدرس من الطلاب يوم الأربعاء الماضي التزام الصمت حتى يتمكن الجميع من نقل بعض الكلمات التي كتبها على "السبورة" في كراسة الواجب، والتزم الجميع بكلام المعلم، وعندما طلب ابني من زميله الذي يجلس أمامه خفض رأسه قليلًا حتى يتمكن من نقل باقي الكلمات وسمع المعلم صوته قرر توقيع أقصى العقوبة عليه بجلده 40 مرة على ظهره بسلك كهرباء مطبق".

وقال فرج: "المدرس أغلق الباب على التلاميذ وضرب ابني، وباقي التلاميذ ظلوا خائفين، وظل يصرخ ولم ينقذه أحد، ولما سألت المدرسة انتو إزاي ما تسمعوش صوت الصريخ ده قالوا إنه كان ساعة وقت انصراف الطلاب وما فيش حد سمعه".

وأضاف "دخل الولد البيت مغمى عليه والدم نازل من كل حته فيه ذهبت به إلى مستشفى "السلام" لإنقاذه، وتقدمت بعمل محضر برقم أحوال "9 ح – 21-10- 2015" في نقطة الحرفيين ضد مدرس اللغة العربية الذي يدعى "محمد ربيع" على أن يتم تحويل المحضر إلى قسم الشرطة واستدعاء المدرس لأخذ أقواله، وطلبت مديرة المدرسة مني التنازل عن المحضر مقابل نجاح ابني طوال سنواته الدراسية، وكان طلبها مرفوضًا".

وتابع "ومن المفترض أن يذهب أحد من القسم للحصول على التقرير من المستشفى واستكمال المحضر وإحضار المدرس للتحقيق معه، ولكن لم يحدث حتى الآن، وبعد أسئلتي المتكررة عن في القسم كانت الإجابة "على يوم الاثنين لما نروح نأخذ التقرير من المستشفى ونستدعى المدرس للتحقيق"..

وتحت عنوان :

ناشط قبطى : «داعش» تخترق وزارة التربية والتعليم

كتب محمد يوسف

أدان الناشط الحقوقي والكاتب جرجس بشرى الجريمة اللاإنسانية البشعة التي تعرض لها التلميذ "بباوي فرج فرج الله" الطالب بمدرسة قباء الحديثة بمنطقة النزهة "2 " ، بجلده 40 جلدة على يد مدرس لغة عربية بالمدرسة .

وأكد بشرى في تصريحات خاصة لـ"النبأ" أن جلد الطالب يعتبرانتهاك صارخ لحقوق الطفل وخروج سافر على الأداب والقواعد العامة والأديان التي تأمر بالرحمة والعدالة مضيفا أن هذه الجريمة تؤكد بما لا يدع مجالا للشك على تسلل أفكار غريبة مثل أفكار "داعش" لوزارة التربية والتعليم والتى يرفضها الدين الإسلامى والمسيحى .

وأوضح أن وزارة التربية والتعليم تعد من أهم الوزارات التي تتعلق بأمن مصر القومى وهو ما ينبئ بكارثة محققة مطالبا محاسبة مديرو المدرسة وإحالة المدرس الذي ارتكب هذه الجريمة إلى محكمة الجنايات بشكل عاجل حتى يطمئن الرأي العام أن مثل هذه الجرائم العنصرية لا تمر دون محاسبة أو ملاحقة.

واعتبر بشرى أن الجريمة التي ارتكبت بحق التلميذ تندرج تحت بند قانون مكافحة الإرهاب لآن الجريمة إرهابية بشكل واضح مثل ما تفعلة داعش فى العراق وسوريا.

وفى اليوم السابع وتحت عنوان :

بباوى راح المدرسة يتعلم رجع غرقان فى دمه..

مدرس لغة عربية ينفذ حكم داعش بـ40 جلدة فى طفل

كتبت أمنية فايد

"مكتوب على الكراس اسمى سايل عليها عرقى ودمى من الجراح اللى فى جسمى"، بهذه الكلمات تستطيع التعرف على ما حدث للطفل "بباوى فرج فرج الله" الطالب بالصف الرابع الابتدائى بمدرسة قباء الحديثة بمنطقة النزهة 2 بعد أن قام مدرس اللغة العربية بتنفيذ حكم داعش فيه بجلده 40 جلدة مستخدما "سلك كهربائى" كما يفعلون فى النساء التى ترتدى الكعب العالى فى أراضيهم. يعمل والد بباوى حارس عقار فى منطقة النزهة بمصر الجديدة، حضر من المنيا منذ 3 سنوات باحثا عن الرزق وتعليم ابنه ولم يكن يتوقع أن يحدث لابنه كما يسمع فى بلاد داعش، ويحكى الأب ويقول: "طلب المدرس من الطلاب يوم الأربعاء الماضى التزام الصمت حتى يتمكن الجميع من نقل بعض الكلمات التى كتبها على "السبورة" فى كراسة الواجب، والتزم الجميع بكلام المعلم، وعندما طلب ابنى من زميله الذى يجلس أمامه خفض رأسه قليلا حتى يتمكن من نقل باقى الكلمات وسمع المعلم صوته قرر توقيع أقصى العقوبة عليه بجلده 40 مرة على ظهره بسلك كهرباء "مطبق". وبعد تنهيدة طويلة قال "فرج": "المدرس قفل الباب على العيال ونزل ضرب فى الواد وباقى العيال فضلت خايفة وهو فضل يصرخ وما فيش حد نجده، ولما سألت المدرسة انتو إزاى ما تسمعوش صوت الصريخ ده قالوا إنه كان ساعة وقت انصراف الطلاب وما فيش حد سمعه". ويستكمل: "دخل الولد البيت مغمى عليه والدم نازل من كل حته فيه" ذهبت به إلى مستشفى "السلام" لإنقاذه، وتقدمت بعمل محضر برقم أحوال "9 ح – 21-10- 2015" فى نقطة الحرفيين ضد مدرس اللغة العربية الذى يدعى "محمد ربيع" على أن يتم تحويل المحضر إلى قسم الشرطة واستدعاء المدرس لأخذ أقواله، وطلبت مديرة المدرسة منى التنازل عن المحضر مقابل نجاح ابنى طوال سنواته الدراسية، وكان طلبها مرفوضا". وأضاف: "ومن المفترض أن يذهب أحد من القسم للحصول على التقرير من المستشفى واستكمال المحضر وإحضار المدرس للتحقيق معه، ولكن لم يحدث حتى الآن، وبعد أسئلتى المتكررة عن فى القسم كانت الإجابة "على يوم الاثنين لما نروح ناخذ التقرير من المستشفى ونستدعى المدرس للتحقيق".

  • مرات القراءة: 1322
  • آخر تعديل الأحد, 25 تشرين1/أكتوير 2015 21:45

ترك تعليق

تأكد من إدخال المعلومات (*) في المناطق المشار إليها.