Arabic English French Persian

تفاصيل مقتل المجند جوزيف رضا.. ورئيس المحكمة العسكرية دم جوزيف في رقبتنا وأنا هجيب حقه

تفاصيل مقتل المجند جوزيف رضا.. ورئيس المحكمة العسكرية دم جوزيف في رقبتنا وأنا هجيب حقه

أثار خبر مقتل المجند القبطي جوزيف رضا حلمي، مجند في مركز تدريب مبارك، حالة من الاستياء بين الأقباط وعلى السوشيال ميديا، نرصد بالسطور المقبلة أبرز ملامح هذه الواقعة المؤسفة وما آلت إليه من تطورات.

يقول والد المجند المقتول أن نجله تم ترحيله إلى وحدة الحراسات الخاصة بالسلام، وبمجرد وصوله يوم الأربعاء 19 يوليو إلي الوحدة تم الاتصال بأسرته لاستلام جثته من مستشفى السلام، وفي المستشفى اطلعت الأسرة على التقرير الطبي وكان مدون به أن سبب الوفاة غير طبيعية"! و"بفحص الجثة تبين أن بها آثار ضرب في أجزاء متفرقة وآثار بشعة على البطن، وطالبت أسرة المجند بحقه ومحاسبة المتورط بقتل نجلها.

MilitaryJudgeAndJosephRida01

 

بكى والدهرضا حلمي مستطردًا، أن أحد المجندين قال أنه تم تعذيبه على يد أحد الضباط، وبعد المغرب في ذات اليوم تم استدعائه مجددًا من قبل ضابط برتبة نقيب يدعى محمد ترك، وقاموا بضربه بـ ملل السرير ثم دهسه بالبيادات.

 

MilitaryJudgeAndJosephRida02

 

وتابع، محمد ترك أخبرنا أن نجلي جوزيف أصيب بنوبة صرع ووقع ميتًا، لكن جسده ظهرت عليه آثار تعذيب واضحة، موضحًا أن ابنه كان يتمتع بصحة جيدة وكان شاب كما يقولون "طول بعرض" وإلا مكانوش خدوه الحراسات الخاصة.

وناشد والد الضحية، الرئيس السيسي بالتدخل وإرجاع حق ابنه.

مضيفًا، "بعد ما ضربوه دخلوه الحمام ورموا عليه أنبوبة المطافي، واصفًا النقيب بـ السفاح والإرهابي.

موضحًا أنه تم تصوير جثمان ابنه وعليه آثار تعذيب واضحة، حفظًا لحقه، وبه آثار ضرب بالركب والرقبة والأكتاف والكلى والخصيتين، ومخنوق بالجايش من رقبته.

 

MilitaryJudgeAndJosephRida03

 

رئيس المحكمة العسكرية حلف لي بالكعبة أن دم جوزيف في رقبته وهيجيب حقه

معربًا عن ثقته في النيابة والقضاء العسكري، واصفًا إياه بـ الشريف وبأنه سيقتص لحق نجله، مضيفًا، أن رئيس المحكمة أخبره "موضوع جوزيف في رقبتنا وحلفلي الراجل، ودم جوزيف في رقبتنا وأنا هجيبه".

ثلاثة مجندين شهدوا بالواقعة وحدوث التعذيب

 MilitaryJudgeAndJosephRida04

 

كما شهد ثلاثة مجندين بالواقعة وبحدوث التعذيب، وأعترف ثلاثة من المتهمين وتم حبسهم أربعة أيام.

وأختتم قائلاً: "أناشد القضاء العسكري دم ابني في رقبتكم لحد يوم القيامة، وأي حد هيتواطئ ضد حق ابني ربنا هيحاسبه".

 

  • مرات القراءة: 313

ترك تعليق

تأكد من إدخال المعلومات (*) في المناطق المشار إليها.