Arabic English French Persian

“بيل جيتس”: إيماني المسيحي يدفعني لتوزيع ثروتي على الفقراء

“بيل جيتس”: إيماني المسيحي يدفعني لتوزيع ثروتي على الفقراء

 

صرّح مؤسس شركة مايكروسوفت بيل جيتس قائلاً إنه ينبغي أن يدفع هو وأغنى الناس المزيد من الضرائب التي تعود للدولة.

بيل جيتس الملياردير الذي تقدّر ثروته بأكثر من 90 مليار دولار، أعرب خلال لقاء على شبكة سي أن أن الأمريكية عن رغبته بدفع المزيد من الضرائب للدولة. والسبب إيمانه المسيحي.

فبنظر جيتس لا يمكن السماح لكل هذا العدد من أطفال أفريقيا بأن يموتوا من الجوع أو المرض بينما يتنعّم الكثيرون بثروات هائلة!

على مر السنوات وهب جيتس أكثر من 40 مليار دولار من ثروته الشخصية للجمعيات الخيرية. مع زوجته ميليندا أسس في عام 2000 أكبر مؤسسة خاصة في الولايات المتحدة تهدف إلى تحسين الرعاية الطبية والحد من الفقر المدقع وتوسيع الفرص التعليمية والوصول إلى تكنولوجيا المعلومات.

وعندما سُئل ما إذا كان إيمانه المسيحي هو الذي يدفعه إلى وهب كل هذه الأموال كان جواب الملياردير الأسطورة: “الأمر جليّ!

جدير بالذكر ان بيل ولد في سياتل، واشنطن عام 1955 وأظهر منذ الصغر اهتمامًا كبيرًا بالمطالعة. أدخله والداه مدرسة ليكسايد الخاصة والتي تعرّف في صفوفها للمرة الأولى على الحاسوب ليتنامى شغفه بالحواسيب وتكنولوجيا البرمجيات وليبدأ مع صديقه بول ألين بصقل مواهبهما في البرمجة.

تمكن بيل وهو في صفوف مدرسة ليكسايد من كتابة برنامج بلغة Basic أتاح لمستخدمي الحاسوب من اللعب ضد الحاسوب، وكانت هذه أُولى نتائج شغفه في البرمجة.

التحق بجامعة هارفرد وتركها بعد عامين ليؤسس مع صديقه آلن شركة مايكروسوفت.

تابع بيل عمله في شركة “مايكروسوفت” باتقاد وحماس وبصيرة تجارية نافذة لتغدو من أكبر الشركات البرمجية في العالم. وأصبح جيتس أصغر ملياردير "عصامي" في التاريخ وهو بسن الـ31، واحتفظ بذلك اللقب حتى سنة 2008، عندما انتزعه مارك زوكربيرج (23 عاما) مؤسس الفيسبوك منه.

 

شاهد

فيلم وثائقي بيل جيتس حكاية مايكروسوفت Microsoft tale

قابلة ميسون عزام مع بيل جيتس

 

إقرأ المزيد:

أحبوا أعداءكم - اعتناق حياة جديدة الحلقة 12 (AR)

كيف خلق الله الإنسان على صورته؟

الوطنية والإيمان – هويتي قبل وبعد المسيح

أختبار العابرة أشق أبلا وكيف عبرت من ظلمة الإسلام لنور المسيح العجيب وقصة أحتجاز الأميرة سحر والأميرة جواهر ابنتا الملك عبدالله ملك السعودية السابق

انه وقت الخروج من الإسلام ..

بشاعة الخيانة: طلب يهوذا لذّة وقتية فنال حسرة أبديّة

قارنت القرآن بالانجيل فوقعت في حب يسوع

  • مرات القراءة: 156
  • آخر تعديل الأحد, 07 تموز/يوليو 2019 19:06

ترك تعليق

تأكد من إدخال المعلومات (*) في المناطق المشار إليها.