Arabic English French Persian
أبو الهول يستغيث بالسيسي من كورونا وأهمال وزارتي الصحة والأثار له

 

أبو الهول يستغيث بالسيسي من كورونا وأهمال وزارتي الصحة والأثار له

تقدم أبو الهول اليوم بأستغاثة للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بسبب أهمال وزارة الصحة والأثار له لعدم وضع كمامة على أنفه المحطم والمعرض بأصابته بفيروس كورونا بسبب تجمع السياح حوله وتقبيله بدون أستأذان ومنهم من يعطس فى وجهه دون تقديم الأعتذار، ولهذا يستغيث السيد أبو الهول بالسيد الرئيس السيسي لمعاقبة وزير السياحة الصحة بسبب عدم الأهتمام بصحته الغالية ولما يقدمه للوطن من مجهودات مضنية فى حراسة الأهرامات الثلاثة..

ومن المعروف أن أبو الهول مصاب بتحطم فى أنفه وأصابات شديدة فى جيوبه الأنفية بسب التعصب الإسلامي ضد حضارته العظيمة، كما ذكر المؤرخ تقي الدين المقريزي أن من خَرب أنف أبو الهول مسلماً صوفياً متعصباً يدعى "محمد صائم الدهر"، كان يعيش بجوار هذا «الصنم» الذي كان ينظر إليه الناس نظرة تقديس في ذلك الوقت، فحاول هدم التمثال بآلة حادة ليثبت لهم أنه غير مقدس، إلا أن السكان المحليون عاقبوه بضربه حتى الموت في عام 1378..

وأن الشائعات التى تقول إن أنف أبو الهول دُمِّر بواسطة مدفعية جنود الحملة الفرنسية على مصر عام 1798 بقيادة نابليون بونابرت؛ لكسر أنف المصريين، هى كذباً وبهتان، لأن الرسوم التي صنعها المستكشف الدنماركي "فريدريك لويس نوردين" لأبي الهول في عام 1737، ونشرت في 1755، قبل 61 عاما من تاريخ حملة نابليون على مصر، وقبل ولادة بونابرت نفسه بـ 32 عاما، في كتابه «الرحلة إلى مصر والنوبة» أظهرت التمثال بشكله الحالي بلا أنف، بحسب صحيفة «الجارديان» البريطانية.

ونحن من موقعنا موقع الحقيبة الإسلامية" http://www.islamicbag.com/ " نضم أصواتنا مع حبيبنا أبو الهول لوضع كمامة على أنفه لحمايته ومن فيروس كورونا.

من واجبات الشريعة هدم الأهرمات وأبوالهول

الحياة الجنسية أيام الفراعنة وبناء الأهرامات

 

  

الإبراشى يعرض فتاوى هدم الأهرامات بموقع الإفتاء القطرى ويعرض فتوى الشيخ مرجان بهدم أبو الهول

الشيخ مازن السرساوى المسلمين الاتقياء عندما يدخلون البلاد اما الجزية او الاسلام او القتل

الشيخ محمد العريفي يفتخر بجرائم رسوله محمد

 

 

أمام مسجد الاقصى اقتلوا كل من يرفض الاسلام أو دفع الجزية

على الكفار الكتابيين اليهود والنصارى دفع الجزية وهم صاغرون أو أن يسلموا

الجهاد والتخيير بين الجزية والإسلام والقتال متفق عليها في المذاهب الخمسة

 

الشيخ الشعراوى الجزية دليل على حماية الاختيار

الشيخ عبد الله عزام: كل مسلم هو ارهابي!

للمـــــــــزيد:

الإسلام و العداء الحتمي للحضارة الإنسانية جـ 1 من 2

الإسلام و العداء الحتمي للحضارة الإنسانية جـ 2 من 2

الإسلام العامل الأساسي للتخلف فى المجتمعات الإسلامية

الإسلام عقيدة أيدولوجية أخطر من النازية والفاشية وعلى الجميع كشفها ومحاربتها - المقدمة

الإسلام عقيدة أيدولوجية أخطر من النازية والفاشية وعلى الجميع كشفها ومحاربتها جـ 1

الإسلام عقيدة أيدولوجية أخطر من النازية والفاشية وعلى الجميع كشفها ومحاربتها جـ 2

الإسلام عقيدة أيدولوجية أخطر من النازية والفاشية وعلى الجميع كشفها ومحاربتها جـ 3

كيف تصنع قنبلة بشرية ؟

القرآن آجندة الشيطان لقتل كل البشر

للكبار فقط (+ 18): هل كان الرسول محمد (ص) شاذاً لوطي ؟

الخليفة عمر ابن الخطاب يقر ويعترف بأنه لوطي وشاذ جنسياً

شذوذ النبي محمد (ص) مع زاهر بن حرام (ر)

للكبار فقط (+18) : رهط من الصعاليك العراة ينتهكون عرض النبي محمد (ص) ويركبونه حتى الصباح

محمد يأتيه الوحي وهو فى ثوب عائشة

الشَّبَقُ الْجِنْسِيُّ عِنْدَ قَثْم بْن عَبْدِ اللَّات المكني بمحمد ابن أمنه

أخلاق إسلامية (1): وإن زني وإن سرق

أخلاق إسلامية (2) : لا تنهى عن خلق وتأتي بمثله

أخلاق إسلامية (3) : ينكح بلا قانون ويقتل بلا شريعة

أخلاق إسلامية (4): أصول السباب الجنسي

أخلاق إسلامية (5): اغتيال براءة الأطفال

أخلاق إسلامية (6) : استعارة فروج النساء

ما يجوز ولا يجوز في نكاح البهيمة والعجوز

السيسي يطالب بتجديد الخطاب الديني لإنقاذ الإسلام والمسلمين

قال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، إن من الضروري تجديد الخطاب الديني لإنقاذ الإسلام والمسلمين، موضحا،" أننا ننتظر التجديد في فقه المعاملات في مجالات الحياة العملية".

وتابع الرئيس المصري خلال كلمة له في مؤتمر الأزهر العالمي، والتي ألقاها رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي: "نحن متفقون على أن كثيرا من أحكام هذا الفقه تغيرت من جيل إلى جيل على مدى عشرة قرون على الأقل، فلماذا يحرم جيلنا من هذه الأحكام التي تيسر الحياة، وجيلنا أحق الأجيال بالتجديد لما يواجه من تحديات تتغير كل يوم بل كل لحظة".

ونوه: "أنتم أهل هذا العلم والمتمكنون من ضوابطه وشروطه أدرى الناس بأن من رحمة الله بنا أن شرع لنا أحكاما ثابتة لا تجديد فيها وأحكاما تتغير تبعا للتطور، والفتوى هي الأخرى تتغير من بلد إلى بلد، ومن عصر إلى عصر، ومن شخص لآخر".

وقال السيسي: "لقد طالبت المؤسسات الدينية منذ عدة سنوات، وفي مقدمتها مؤسسة الأزهر الشريف، بأن تولي الأهمية القصوى لموضوع تجديد الخطاب الديني، من منطلق أن أي تقاعس أو تراخي عن الاهتمام بهذا الأمر من شأنه ترك الساحة لأدعياء العلم وأشباه العلماء من غير المتخصصين ليخطفوا عقول الشباب ويزينوا لهم استباحة القتل والنهب والاعتداء على الأموال والأعراض، ويدلسوا عليهم أحكام الشريعة السمحة، وينقلوا لهم الفهم الخاطئ المنحرف في تفسير القرآن الكريم".

المصدر: وسائل إعلام مصرية

 

 

الرئيس السيسي عن تجديد الخطاب الديني: اللي احنا فيه ده في اكتر منه ضياع للدين؟!!

 

 

عمرو أديب يقارن بين خطابات الرئيس السيسي من 2015 وحتى 2018 حول تجديد الخطاب الديني

السيسي يطالب الأزهر بتطوير الخطاب الديني لمواجهة التطرف

للمزيد:

هل مشكلة مصر في "الإسلام السياسي" أم في الوضع الاقتصادي "المتردي"؟

في رسالة لرجال الدين الإسلامي.. السيسي يدعو لتجديد الخطاب الديني لمواجهة الإرهاب

بالصوت والصورة الرئيس السيسي فى ليلة القدر: "لما تلاقي غضاضة من وجود كنيسة فتش في إيمانك"

معركة تجديد الخطاب الديني.. أصعب معركة تخوضها مصر

كاتب القرآن يؤكد أن المسيح هو خالق كل البشر

النبي المنسي "أُميّة بن أبي الصلَّت" عليه السلام

محمد يسرق سورة مريم من أمية بن أبي الصَلت

القرآن آجندة الشيطان لقتل كل البشر

إِلْهَاً وَحْشِيًّا يَلدْ أُمْة من اَلْقَتَلة

أبجدية الإرهاب الإسلامي

مُحاكَمَة صَلعَم مُدَّعِي النَبُوة... مَطلَبٌ وَنَصرٌ للإنسانِية

حكايات الإحتلال العربي لمصر وتصحيح بعض المفاهيم جـ 2

إله القرآن الكذاب أبو كل كذاب

المصادر الأصلية للقرآن

لعلماء الإعجاز العددي بالقرآن : شفرة عدادية بالقرآن تقول أن الشيطان تجسد فى محمد دجال مكة

من هو الحيوان عيسى ابن مريم وأمه الذى يتكلم عنهما كاتب القرآن؟

شيوخ مسلمين: احذروا من متاهة المتشابهات في القرأن انها تشويش شيطاني!

أبرز نتائج مؤتمر برلين حول ليبيا.. هل يكتب لها النجاح؟

المركز الأوروبي لدراسات مكافحة الإرهاب والإستخبارات ـ المانيا و هولندا

إعداد : الدكتورة إيمان أحمد عبد الحليم، باحثة بالمركز الأوروبي لدراسات مكافحة الإرهاب والإستخبارات

انعقد المؤتمر الدولي حول ليبيا في العاصمة برلين، يوم الأحد الموافق 19 يناير 2020 برعاية الأمم المتحدة، بهدف العمل على توفير ظروف مواتية لبدء عملية سلام في ليبيا التي تعاني حرباً أهلية طويلة. وجاء انعقاد المؤتمر في ألمانيا، التي تجري، منذ سبتمبر 2019، مشاورات حول ليبيا، دعماً لجهود الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو جوتيريش، ومبعوثه الخاص، غسان سلامة، لإنهاء الأزمة السياسية والعسكرية في هذا البلد.

وجمعت قمة برلين، كلاً من حكومات ألمانيا، وفرنسا، والمملكة المتحدة، وإيطاليا، وروسيا، والصين، ومصر، وتركيا، والإمارات العربية المتحدة، والجزائر، والولايات المتحدة الأمريكية، والكونغو، فضلاً عن ممثلي الأمم المتحدة، والاتحاد الأفريقي، والاتحاد الأوروبي، وجامعة الدول العربية.

أهم نتائج مؤتمر برلين

يقترح مؤتمر برلين حول ليبيا تقسيم عملية تسوية الأزمة إلى عدد من الـ”محاور” على غرار التسوية السورية، ويضع آلية دولية لتنفيذ مضمونها، وتتمثل تلك المحاور في الآتي:

وقف إطلاق النار

يدعو البيان الختامي لمؤتمر برلين إلى “وقف إطلاق النار من جانب جميع الأطراف المعنية”، والذي يجب أن يؤدي على المدى الطويل إلى “وقف شامل لجميع الأعمال العدائية، بما في ذلك العمليات التي تنطوي على استخدام الطائرات فوق أراضي ليبيا”، على أن تتولى الأمم المتحدة مراقبة سير تنفيذ الهدنة.

وعلى جميع الأطراف، وبحسب صحيفة “الشرق الأوسط”، أن تؤكد مرة أخرى على انفصالها عن أي جماعات إرهابية مدرجة على قائمة الأمم المتحدة. والدعوة إلى تطبيق القرارات ذات الصلة بحظر السفر، والتجميد الفوري للأموال وغير ذلك من الأصول المالية، أو الموارد الاقتصادية للأفراد المصنفين إرهابيين، والكيانات المصنفة إرهابية.

حظر توريد الأسلحة

يتعهد المشاركون في المؤتمر بالامتثال الكامل وغير المشروط لقرارات مجلس الأمن ذات الصلة بحظر الأسلحة، ودعوة الأطراف الفاعلة كافة إلى التوقف عن القيام بأي أنشطة تؤدي إلى تأجيج الصراع، أو لا تتوافق مع قرار حظر توريد الأسلحة، أو عملية وقف إطلاق النار، بما في ذلك تمويل القدرات والإمكانيات العسكرية، أو تجنيد مرتزقة.

ويناشد المشاركون مجلس الأمن فرض عقوبات على الدول التي تنتهك حظر الأسلحة واتفاق وقف إطلاق النار، وذلك بحسب ما هو منشور على موقع “دويتشه فيلله”.

العملية السياسية

يدعو البيان إلى تشكيل حكومة موحدة ومجلس رئاسي في ليبيا، حيث تقول الوثيقة: “ندعم الاتفاق السياسي الليبي كأساس قابل للحياة للتوصل إلى حل سياسي في ليبيا. كما ندعو لإنشاء مجلس رئاسي فاعل وتشكيل حكومة ليبية واحدة موحدة وشاملة وفعالة، يصادق عليها مجلس النواب”.

ويدعو البيان، وبحسب موقع “العربية”، جميع أطراف النزاع إلى استعادة العملية السياسية تحت رعاية بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا (UNSMIL) والمشاركة فيها بشكل بناء لإجراء انتخابات برلمانية ورئاسية حرة ومستقلة.

كما يطلب البيان من مجلس الأمن والاتحاد الإفريقي والاتحاد الأوروبي وجامعة الدول العربية اتخاذ إجراءات ضد الجهات التي تعرقل العملية السياسية، ويؤكد أهمية الدور الذي تلعبه دول الجوار في ضمان الاستقرار في ليبيا.

الإصلاحات الأمنية

يشير البيان المشترك، وبحسب موقع “روسيا اليوم”، إلى الحاجة لإصلاح قطاع الأمن ​​في ليبيا. ويقول: “ندعو إلى استعادة احتكار الدولة للاستخدام القانوني للقوة”.

كما يعرب المشاركون عن دعمهم لإنشاء القوات المسلحة الليبية الموحدة وقوات الأمن الوطني والشرطة، الخاضعة للسلطات المدنية المركزية، بناء على المحادثات التي عقدت في القاهرة والوثائق ومخرجاتها.

فيما يخص الاقتصاد

يشدد البيان على الأهمية القصوى لاستعادة واحترام وحماية سلامة ووحدة والحكم القانوني لجميع المؤسسات السيادية الليبية، خاصة البنك المركزي الليبي وهيئة الاستثمار الليبية والشركة الوطنية للبترول وهيئة المراجعة المالية.

ويشدد على أن الشركة الوطنية للبترول تعتبر الشركة الوطنية الليبية الوحيدة والشرعية في ليبيا، مع رفض أي محاولة لتدمير البنية التحتية النفطية الليبية، وأي استغلال غير مشروع لموارد الطاقة بالبلاد والتي تنتمي للشعب الليبي، من خلال بيع أو شراء النفط الخام الليبي ومشتقاته خارج سيطرة الشركة الوطنية للبترول، ومع الدعوة لتوزيع شفاف ومتكافئ لعائدات النفط.

يشجع المشاركون على إنشاء آلية إعادة إعمار لليبيا تدعم التنمية وإعادة البناء في جميع المناطق تحت رعاية حكومة ليبية واحدة وموحدة وشاملة وفاعلة تمارس سلطتها على جميع الأراضي الليبية، لتنمية المناطق التي تضررت بشدة، وذلك بحسب صحيفة “الشرق الأوسط.

النواحي الإنسانية

يؤكد المحور الأخير على أهمية احترام المعايير الإنسانية وحقوق الإنسان في ليبيا، ويدعو لتحسين أداء المؤسسات القضائية، ووضع حد للاعتقالات التعسفية وإطلاق سراح جميع من اعتقل بصورة غير قانونية.

كما يحث البيان، وبحسب موقع “روسيا اليوم”، السلطات الليبية على إغلاق مراكز احتجاز المهاجرين وطالبي اللجوء تدريجيا، مع جعل التشريعات الليبية بشأن الهجرة واللجوء تتوافق مع القانون الدولي”. والتشديد على ضرورة مساءلة جميع المتورطين في انتهاك أحكام القانون الدولي.

هل ينجح مؤتمر برلين في تحقيق أهدافه؟

أسباب التفاؤل “الحذر” بنتائج المؤتمر

على الرغم من عدم ضمان تحقق مخرجات قمة برلين، فإنه هناك أسباباً للتفاؤل “النسبي” بشأن تنفيذ تلك المخرجات، وذلك في ضوء:

رعاية الأمم المتحدة للنتائج:

تم الإعلان خلال مؤتمر برلين عن تشكيل لجنة المتابعة الدولية للإشراف على تنفيذ نتائج قمة برلين تحت رعاية الأمم المتحدة، ومن دون المساس بنطاق تفويض مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة. وعلى أن تستمر لجنة المتابعة الدولية في عقد اجتماعاتها على مستوى رفيع بصورة شهرية برئاسة بعثة الأمم المتحدة لدعم ليبيا ورئيس آخر معها، وعلى أن تضع الاجتماعات تقارير عن مدى التقدم الذي أحرز في تنفيذ هذه النتائج، وذلك بحسب ما أوضح موقع “قناة الحرة”. وذلك مع موافقة كل من رئيس حكومة “الوفاق” فايز السراج، وقائد “الجيش الليبي” خليفة حفتر، على اتخاذ سلسلة خطوات لاحقة اقترحها الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش، والمبعوث الأممي الخاص إلى ليبيا غسان سلامة، بينها “تشكيل لجنة عسكرية لمراقبة الهدنة” تضم 5 ممثلين عن كلا الطرفين.

الحضور الواسع في المؤتمر:

مع تأكيد قوى عالمية كبرى حضورها المؤتمر والضغط من أجل إيجاد حلول لوقف الاقتتال، فقد عزّز ذلك من منسوب التفاؤل لإنجاح المؤتمر، والذي عملت ألمانيا عليه برعاية الأمم المتحدة، فيما أضحى على قاطرة الاتحاد الأوروبي أن تمارس مهارتها الدبلوماسية والسياسية كوسيط نزيه. وظهر ذلك في تصريحات المتحدثة باسم الاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسية والأمنية فيرجيني باتو، التي قالت إن مؤتمر برلين يعطي فرصة جيدة لدفع العملية السياسية قدماً إلى الأمام، مؤكدة استعداد الاتحاد الأوروبي لاستخدام كافة الأدوات والموارد اللازمة لضمان التنفيذ الكامل لنتائج المؤتمر، وتابعت: “إن الاتحاد مصمم على لعب دور قوي على جميع المستويات من أجل تحقيق وقف إطلاق نار دائم وتمهيد الطريق أمام حل سياسي للصراع في هذا البلد”، بحسب ما نُشر في “بوابة افريقيا الاخبارية”.

أهمية الدور الألماني:

فمن العوامل التي قد تساعد برلين على تحقيق نتائج يعوَّل عليها مستقبلاً، أن لدى ألمانيا سمعة طيبة بمسرح السياسة العالمية، ولدى المستشارة انجيلا ميركل علاقات طيبة وخطوط اتصال أساسية مع الزعماء المشاركين والمؤثرين في مسار العملية السياسية في ليبيا. وبحسب تصريحاته على موقع “دويشه فيلله”، يرجع الخبير الألماني كارستن فيلند، قدرة ألمانيا على لعب دور فعال إلى “عدم وجود تاريخ استعماري لها في المنطقة العربية، وإلى مصداقيتها، وسمعتها الحسنة، وحياديتها”. وحيث تقف تقريباً على مسافة واحدة من جميع أطراف الصراع: الداخلية والإقليمية والدولية، وتتجمع في ألمانيا كل مواصفات الدور النزيه، كما يشار إلى أن ألمانيا من المانحين الرئيسيين لليبيا على مستوى العالم.

تحديات لاتزال تواجه مقررات المؤتمر

على الرغم مما سبق الإشارة إليه، تظل هناك تحديات تواجه التنفيذ الكامل لمقررات المؤتمر، ومنها:

خبرة المؤتمرات السابقة:

فكان هناك العديد من المؤتمرات السابقة التي تناولت الأزمة الليبية وصدرت عنها العديد من المقررات والتوصيات، بدءً من مؤتمر “الصخيرات”، مروراً بمؤتمر “باليرمو” الأول والثاني، وانتهاءً بمؤتمر “باريس”، بيد أن كل تلك التوصيات والمقررات لم يتم الالتزام بها على النحو المطلوب.

تعقيدات الوضع الميداني:

فتشتد المعارك في الوقت الراهن حول العاصمة طرابلس، وهو ما يلقي بظلاله السالبة على مؤتمر برلين، وتجعل من أي مقررات تصدر عنه لا تأخذ في الاعتبار المستجدات التي تشهدها ساحة المعارك. والأهم، وبحسب تصريحات وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، لوكالة “سبوتنيك الروسية”، فإن العلاقات لاتزال “متوترة جداً” بين المتحاربين الرئيسيين، رئيس حكومة الوفاق فايز السراج ورجل شرق ليبيا القوي المشير خليفة حفتر، اللذان تتواجه القوات الموالية لكل منهما منذ أشهر على أطراف العاصمة.

مواصلة انتهاكات الهدنة:

قبيل انعقاد المؤتمر مباشرة، كانت قد أخفقت روسيا في تحقيق التوافق حول اتفاق لإطلاق النار بين الأطراف المتحاربة في ليبيا، بتحفظ خليفة حفتر على التوقيع على الوثيقة الخاصة بوقف اطلاق النار. وبحسب شبكة “العربية” الإخبارية، فقد واصلت “الميليشيات” الموالية لحكومة الوفاق الليبي توجيه اتهامات للجيش الوطني بخرق الهدنة، وكشفت مصادر في الجيش الوطني عن “وصول تعزيزات عسكرية لقوات الجيش في العاصمة طرابلس، مع الالتزام بالهدنة ووقف العمليات العسكرية مؤقتاً في مختلف محاور القتال.

تعارض الأجندات الإقليمية والدولية:

إن فرص نجاح مؤتمر برلين لا تبدو كبيرة لتعارض الأجندات الإقليمية والدولية. وبحسب “فرانس24″، فإن مؤتمر برلين، وإن كان بمثابة مظلة دولية لدفع الجهات الفاعلة على المضي قدماً في تحقيق الهدف الخاص بتطبيع الوضع الأمني على الساحة الليبية، لكن هذه “المظلة الدولية” تبدو مثقوبة بشكل كبير، لأن معظم الدول المدعوة تدعم أحد المعسكرين، وذلك بحسب تصريحات المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة، حول النتائج المتوقعة من المؤتمر، محذراً من أن الفشل في مواجهة هذا التحدي سيضر بالجميع.

عدم التقاء حفتر والسراج:

فعلى الرغم من وجودهما في أروقة المؤتمر، غير أن طرفي النزاع الرئيسيين لم يلتقيا بصورة مباشرة خلاله، ولم يجلسا على طاولة واحدة، وقد التقى كل منهما على حدة مع المستشارة انجيلا ميركل قبل ساعات قليلة من عقد القمة التي جمعت باقي الأطراف المشاركة في المؤتمر. وبحسب موقع “روسيا اليوم”، فقد التقطت وسائل الإعلام الصور الرئيسية لجلسة مؤتمر برلين، ولم يظهر فيها حفتر أو السراج.

وقبل المؤتمر عقدت المستشارة الألمانية اجتماعين منفصلين مع كل من حفتر، والسراج، دون أن يتم إدراجهما بعد ذلك في قائمة أعمال مؤتمر برلين، وذلك ما يضع المزيد من الشكوك حول فرص نجاحه. وقالت ميركل: “هناك الكثير من الخلافات بين طرفي النزاع في ليبيا وهما لم يكونا جزءً من المؤتمر لكنهما كانا في برلين لكي يتم إعلامهم بالمحادثات”.

مستوى الحضور في المؤتمر:

صحيح أنه يُحسب للدبلوماسية الألمانية نجاحها في دعوة أطراف متنازعة ومتعارض أهدافها للمؤتمر، لكن مع ذلك لم توجه الدعوة لبعض الدول المرتبطة بالنزاع الليبي، إذ تسبب استثناء برلين لليونان وتأخر دعوة تونس في استياء البلدين، كما لم توجه ألمانيا دعوة إلى المغرب لحضور المؤتمر، الذي دعت إليه من الدول العربية الجزائر والإمارات ومصر.

وكانت قد اعتذرت تونس، قبل يوم من انعقاد المؤتمر، عن الحضور بسبب “ورود الدعوة متأخرة، وعدم مشاركة تونس -التي تربطها حدود مشتركة مع ليبيا- فى المسار التحضيرى للمؤتمر” الذي انطلق منذ شهر سبتمبر 2019، وفقاً لبيان صادر عن الخارجية التونسية. وفي تصريحات لـ”فرانس24″، أعرب وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي المغربي، ناصر بوريطة، عن استغراب بلاده من إقصائه من حضور مؤتمر برلين، وتساءل عن أسباب هذا الإقصاء على الرغم من انخراط المملكة في الملف الليبي منذ بداية الأزمة. فيما هددت اليونان، وبحسب موقع “دويتشه فيلله”، خلال زيارة خليفة حفتر لها قبيل المؤتمر، بعرقلة أي اتفاق سلام ما لم يتم إلغاء الاتفاق المثير للجدل بين أنقرة وحكومة الوفاق الليبية.

الخلاصة

على الرغم من الجهود التي بُذلت لأجل إنجاح مؤتمر برلين، والنتائج الإيجابية التي خرج بها، خصوصاً مع جمعه الأطراف المتنازعة على مائدة الحوار، لكن لاتزال هناك تحديات واسعة في سبيل التحقيق الكامل لنتائج المؤتمر.

ولذلك حاولت الحكومة الألمانية التقليل من التوقعات الخاصة بالمؤتمر، وقالت نائبة المتحدث الرسمي باسم الحكومة الاتحادية أولريكا ديمر، إنه مؤتمر “مهم” لكنه يشكل مجرد “بداية”، وتابعت: نأمل أن يشكل المؤتمر “لبنة أولى” على طريق الحل السياسي لأزمة البلد الذي تمزقه الحرب الأهلية، مشيرة إلى أن مشكلات ليبيا كلها لا يمكن حلها في غضون يوم واحد، ومشددةً على أن “الهدف هو دعم مساعي الأمم المتحدة من أجل عملية تصالح داخلي في ليبيا، عبر مجموعة من الدول والمنظمات الدولية. ونحن على قناعة راسخة بأنه لا يمكن إنهاء الحرب الأهلية إلا بحل سياسي.

وفي الاتجاه ذاته، ذهب المتحدث الرسمي باسم الخارجية الألمانية، حيث قال إن مؤتمر برلين حول ليبيا يسعى للوصول لتفاهم للفاعلين الدوليين في الشأن الليبي، وذلك بهدف خلق الأرضية تمهد لعملية ليبية داخلية صوب التفاهم، معتبراً أن مؤتمر برلين “لا يمكن إلا أن يكون بداية عملية طويلة.

على الرغم من التحديات السابق الإشارة إليها في سبيل التطبيع الكامل للوضع الأمني في ليبيا، وضمان تحقيق نتائج المؤتمر، ولكن مع ذلك يعتبر مؤتمر برلين، في حال نفذت توصياته، فرصة محورية أمام الفرقاء الليبيين للعودة إلى المسار السياسي ووقف الاحتراب، لاسيما أن المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل قد بذلت خلال الفترة الماضية جهوداً كبيرة وأجرت اتصالات مكثفة مع قادة الدول المدعوين للمؤتمر لضمان نجاحه والخروج بمقررات قابلة للتنفيذ على أرض الواقع تلتزم بها كل الأطراف الإقليمية والدولية.

وذلك ما يتطلب أيضاً مواصلة الجهود الأممية لمراقبة تنفيذ نتائج المؤتمر، ومدى التزام الأطراف المعنية بها، وعدم التخاذل عن توقيع العقوبات على الأطراف المخالفة. والأهم هنا هو احترام حظر توريد الأسلحة إلى ليبيا، توازياً مع دعم المسار السياسي السلمي في البلاد.

 

مؤتمر برلين بشأن ليبيا: هل تنجح ألمانيا حيث أخفق الآخرون؟

 

عمرو أديب يلخص ملاحظاته حول مؤتمر برلين لحل الأزمة الليبية ويشيد بنجاح التحالف المصري الإماراتي

نطلاق فعاليات مؤتمر "برلين" حول ليبيا بمشاركة الرئيس السيسي

 

للمزيد:

أردوغان: الإسلام تراجع في إفريقيا بسبب الأنشطة التبشيرية والإعلام الغربي

مسالك تهريب مقاتلى تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” من سوريا إلى تركيا

كيف تورطت تركيا مع تنظيم داعش؟ وماهي معسكرات التنظيم على اراضيها ؟

دلائل تورط حكومة أردوغان مع تنظيم داعش

أردوغان يوجه رسالة لـ "أفراد الجيش المحمدي" المشاركين في العملية العسكرية شمال سوريا

مُحاكَمَة صَلعَم مُدَّعِي النَبُوة... مَطلَبٌ وَنَصرٌ للإنسانِية

حكايات الإحتلال العربي لمصر وتصحيح بعض المفاهيم جـ 2

إله القرآن الكذاب أبو كل كذاب

الإسلام عقيدة أيدولوجية أخطر من النازية والفاشية وعلى الجميع كشفها ومحاربتها - المقدمة

الإسلام سَلامٌ وَرَحْمَة.. وَلَنا فِي الوَلاءِ وَالبَراءِ عِبْرِةٌ

الفَاشية أمس و اليوم

البارانويا والإسلاموية

عنصرية النصوص القرآنية .. ونهجه في أستعباد العباد

ما السر.. اوربا تكافح النازية.. وتدعم الاسلام

بالفيديو "إبراهيم عيسى" من أين يأتي الإرهاب وكيف يتم تصنيع العقلية الإرهابية ؟

هل مشكلة مصر في "الإسلام السياسي" أم في الوضع الاقتصادي "المتردي"؟

ناقشت صحف عربية الاتهامات التي وجهها الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي للإسلام السياسي بالوقوف وراء الاضطرابات في مصر وفي المنطقة، وهي الاتهامات التي وجهها كتاب وإعلاميون مصريون أيضاً لمن يقفون وراء الدعوات للتظاهر ضد الرئيس المصري ومطالبته بالتنحي عن الحكم.

وبينما حذر كتاب من "مؤامرات" الإسلام السياسي، أشار آخرون إلى أن مد الإسلام السياسي لن يتوقف طالما استمر تهديد "الفقر والجوع" في المنطقة.

"ضرورات السيسي"

يتفق محمد آل شيخ في صحيفة "الجزيرة" السعودية مع تصريحات الرئيس المصري، ويوجه الاتهام لتركيا وإيران ونظاميهما المنتميين للإسلام السياسي، على حدِ قوله.

ويقول: "من الملاحظ أن جماعة الإخوان تسعى منذ أن استولت على مقاليد الحكم في مصر إلى توطيد العلاقات وتقويتها مع الغول الفارسي الشيعي، فكان الرئيس الإيراني السابق أحمدي نجاد أول رئيس إيراني وطأت قدماه أرض مصر منذ الثورة الخمينية، والرئيس الإخواني محمد مرسي كان أول رئيس مصري يزور إيران، ويقيم معها علاقات على جميع المستويات، وكان الوسيط في هذا التقارب دويلة قطر ومعها تركيا أردوغان".

ترامب: الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي زعيم حقيقي

ويرى عبد الله بشارة في "القبس" الكويتية أن مواقف الرئيس السيسي هي "ضرورات" تضع في أولوياتها "تنمية المواطنة الشاملة".

ويقول: "وجود الرئيس السيسي في مصر ضمان لاعتدالها السياسي وتطورها الاقتصادي، ويظل إسهام مصر في استقرار المنطقة عاملاً أساسياً في منظومة الأمن العالمي الجماعي. هناك من يشجع آليات التخريب ويدفع نحو الفوضوية الصاخبة بقصد إعياء صبر النظام وتعطيل إرادته، وهنا أشير إلى سلامة موقف الرئيس السيسي الذي يتمتع بحرص عربي وعالمي على حماية أمنه وإدامة استقرار مصر التاريخية التي استأنفت مسيرتها بعد عقود من الدوران المربك".

ويقول وجدي زين في "الوفد" المصرية: "كشفت مع الأيام أكذوبة جماعة الإخوان، وكل هذه المهاترات غير الطبيعية التى تحاول أن تشيعها الجماعة بين الناس، لبث الخوف والرعب فى النفوس لم تؤت ثمارها".

تهديد الفقر والجوع

يقول علي قاسم في "العرب" اللندنية: "السيسي اعتبر في حديث له مع الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أن المنطقة ستظل في حالة عدم استقرار طالما مازال هناك إسلام سياسي يسعى للسلطة".

ويضيف: " كان الأجدر بالرئيس المصري أن يقول إن المنطقة ستظل مهددة بمد الإسلام السياسي طالما بقيت دولها فاشلة، خاصة على الصعيد الاقتصادي، وعاجزة عن حل مشكلة الفقر والجوع والبطالة وتأمين الرعاية الصحية والاجتماعية للجميع دون استثناء، والقضاء على مشكلة الفساد والرشوة في القطاع العام والخاص".

وتشير ابتسام آل سعد في "الشرق" القطرية إلى أن المشكلة ليست في الإسلام السياسي، وإنما في حكم الرئيس المصري وفي سياساته الاقتصادية.

وتقول الكاتبة: "رغم أنها مصر ومن يعلم عن مصر سوى أنها غنية جداً بأرضها وثرواتها وتاريخها وزراعتها وموانئها وقنواتها ونيلها ومكانتها وبالشعب الذي يمكنه أن يحيل حجارة الصحراء في بلاده إلى كنوز من أموال وذهب ولكن مصر كانت بحاجة لمن تستأمنه على شعبها فيخاف الله فيه ويوفر له قوت يومه واقتصاده وسياسته المتزنة".

أما خليل العناني، فيشير في صحيفة "العربي الجديد" اللندنية إلى أن مصر بحاجة لتغيير "المنظومة بأكملها".

ويقول: "إذا كانت دوافع الانتفاضة الحالية مرتبطةً بالظروف الاقتصادية والاجتماعية الصعبة التي يمر بها غالبية المصريين، إلا أنها في عمقها انتفاضة سياسية (هذا إذا ما افترضنا أصلاً أن ثمّة فصلاً بين السياسي والاقتصادي). حيث أنها تستهدف رأس النظام وتطالب برحيله، ولا تطالب بعمل إصلاحاتٍ أو تغييراتٍ في سياساته وإجراءاته. وهو ما يمثل قمّة العمل الثوري والاحتجاجي الذي يهدف إلى تغيير المنظومة بأكملها، وليس بترقيعات هنا وهناك".

ترامب: الرئيس السيسي زعيم حقيقي وقام بأشياء مدهشة في وقت قصير وعلاقتنا أفضل من أي وقت

 

خطورة الإسلام السياسي على العالم - أنا مش كافر

إقرأ المزيد:

الإسلام عقيدة أيدولوجية أخطر من النازية والفاشية وعلى الجميع كشفها ومحاربتها - المقدمة

إرهابي بمجرد الإيمان بهذا الرسالة التى تحرضك على القتل

بالصوت والصورة: أمين عام رابطة العالم الإسلامي.. الإسلام السياسي يمثل تهديداً

في رسالة لرجال الدين الإسلامي.. السيسي يدعو لتجديد الخطاب الديني لمواجهة الإرهاب

بمناسبة 11 / 9 .. الإسلام يُعرّيهِ بنو جِلدتِهِ

محاولة إنتحار (محمد) وعلاقتة بمرض BPD

مُحاكَمَة صَلعَم مُدَّعِي النَبُوة... مَطلَبٌ وَنَصرٌ للإنسانِية

الرياضة الإيمانية في قصة زينب ومحمد

أُسْرَةُ وَسِيرَةُ كَاتِبِ الْقُرْآنِ وَكَذِبِ التَّارِيخِ الْإِسْلَامِيِّ

المُسلمون يخجلون من قرآنهم المُشين

تشخيص مرض محمد رسول الإسلام: “صرع الفص الصدغي

إله القرآن الكذاب أبو كل كذاب

تَوحِيد الآلِهة بِإله واحِد.. إيمانٌ أمْ تَقِية وَأطماعٌ سُلطَاوِية

كيف تصنع قنبلة بشرية ؟

القرآن آجندة الشيطان لقتل كل البشر

في رسالة لرجال الدين الإسلامي.. السيسي يدعو لتجديد الخطاب الديني لمواجهة الإرهاب

قال الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، إن ظاهرة الإرهاب تشهد تزايدا وليس انحسارا على مستوى العالم، داعيا رجال الدين إلى محاربة هذا "الوحش الذي خرج عن سيطرة من أطلقوه".

وتساءل السيسي إذا ما كان رجال الدين واعين للمسؤولية الملقاة على عاتقهم لمحاربة التطرف، مضيفا أن بعض تفسيرات النصوص الدينية متأخرة بـ "800 سنة".

ولفت الرئيس المصري إلى أن "الهدف من تنزيل الأديان السماوية هو التعايش مع بعض لا التصادم".

وجاءت تصريحات السيسي خلال الجلسة الأولى للمؤتمر الوطني الثامن للشباب، بعنوان "تقييم تجربة مكافحة الإرهاب محليا وإقليميا".

وعقد المؤتمر في نسخته الثامنة، اليوم السبت، بمركز المنارة للمؤتمرات في القاهرة، وتستمر فعالياته لمدة يوم واحد.

السيسى: "لو عندك غضاضة لما تشوف كنيسة فتش في إيمانك"

الرئيس السيسي عن تجديد الخطاب الديني: اللي احنا فيه ده في اكتر منه ضياع للدين؟!!

إقرأ المزيد:

القرآن آجندة الشيطان لقتل كل البشر

مُحاكَمَة صَلعَم مُدَّعِي النَبُوة... مَطلَبٌ وَنَصرٌ للإنسانِية

ترامب يحذر من انتشار جرائم "الإرهاب الإسلامي"

الإسلام عقيدة أيدولوجية أخطر من النازية والفاشية وعلى الجميع كشفها ومحاربتها - المقدمة

سعيد شعيب: مصطلحات “معتدل ووسطي” خرافة.. فالإرهابي إما مُسلح أو غير مُسلح (حوار)

نحن إرهابيون.. والإرهاب فرض عين علينا من عند الله

بعد هدم ضريح القطب الصوفى أبى الإخلاص الزرقاني وشقيقته.. "لَعَنَ اللَّهُ الْسَنُةَ وَالشَيَعَة; اتَّخَذُوا قُبُورَ أَوْلِيَائِهِمْ مَسَاجِدَ"

 

نفذت الأجهزة التنفيذية عملية هدم مسجد ابو الإخلاص أحمد الزرقانى بمنطقة غيط العنب بالإسكندرية بعدما أمر الرئيس عبد الفتاح السيسى بإزالة كافة المعوقات خلال ثلاثة أيام ومنح مكان بديل للمسجد لخدمة المواطنين .

حيث توجهت قوة أمنية فجر امس الإثنين، لتنفيذ قرار الهدم وتم فرض كردون أمنى حول المسجد ومنع مرور المواطنين منعا لتضررهم من عملية الهدم وتم تنفيذ القرار لاستكمال المشروع.

ويعد مشروع المحمودية من أهم المشروعات القومية التى تهتم بها الدولة بمحافظة الإسكندرية لاحداث سيولة مرورية بالمحافظة نظرا لقلة المحاور المرورية فى ظل الزحام الشديد الذى تشهده المحافظة خاصة فى وقت الذروة.

وقال مصدر بالطرق الصوفية، أن عملية نقل الرفات تمت تحت الإشراف الكامل للجمعية المسئولة عن المسجد وتم دفنه فى ميدان المساجد المحاور لضريح أبو العباس بمنطقة بحرى.

واضاف أن المسجد سيتم بناؤه بشكل مميز حسب تصميم مشروع المحمودية الجديد حسب الاتفاق مع الأجهزة الأمنية والتنفيذية بالمحافظة.

جدير بالذكر أن الشيخ برهان الدين بن أحمد بن محمد علي بن محمد الزرقاني، والملقب باسم "أبو الإخلاص" هو مؤسس الطريقة الإخلاصية بالإسكندرية.

ولد سيدي الشيخ برهان الدين عام 11 إبريل يوم 1924 بإحدى قرى الغربية ودرس الفقه والحديث وأصول الدين على يد الشيخ أحمد المرسي الزرقاني قبل أن يلتحق بالأزهر الشريف.

استقر الشيخ بالإسكندرية حيث دخل في خلوة بمسجد النبي دانيال، وانتقل بعد ذلك لمنطقة غيط العنب وقام ببناء زاية صغيرة بمنطقة غيط العنب لنشر طريقته.

تحولت الزاوية الصغيرة التي أقامها إلى المسجد الذي يضم المقام الحالي، حيث تتخذه الطريقة الإخلاصية مقرا لها.

للشيخ برهان الدين الزرقاني ألقاب عديدة هم "أبو الإخلاص، برهان الدين، أبو اليسر، المحمدي، الأستاذ، إمام المحققين، صاحب المقام العالي، نبراس الموحدين، سلطان الذاكرين، أبو الكرامات".

نقلت رفات الشيخ إلى الضريح بعد مرور 6 سنوات تقريبا على وفاته عام 1985، حيث تم نقله من زاوية صغيرة دفن فيها عام 1979، وكانت قريبة من نفس المسجد.

وحتى لا نكيل بمكيالين علينا أن نتذكر الحديث المحمدي القائل: "لَعَنَ اللَّهُ الْيَهُودَ وَالنَّصَارَى; اتَّخَذُوا قُبُورَ أَنْبِيَائِهِمْ مَسَاجِدَ".. !!!!!

https://www.islamweb.net/ar/library/index.php?page=bookcontents&ID=1431&idfrom=0&idto=0&flag=1&bk_no=79&ayano=0&surano=0&bookhad=0

فهل بعد هذا الحديث علينا أن نقول: " لَعَنَ اللَّهُ الْسَنُةَ وَالشَيَعَة; اتَّخَذُوا قُبُورَ أَوْلِيَائِهِمْ مَسَاجِدَ"..؟؟؟؟؟؟

شاهد

السيسي: النبي ميرضاش إن كوبري يقف بسبب مسجد.. والجوامع والكنائس لا تبنى على أراضي حرام

وكيل الطرق الصوفية بالإسكندرية: ليس لدينا أي مشكلة في نقل ضريح مسجد أبو الإخلاص

 

إقرأ المزيد:    

الأوقاف المصرية: لا مانع من نقل مكان المسجد أو الضريح للمصلحة العامة

تحويل المساجد لخمارات لحل مشكل الإرهاب

النمسا تغلق 7 مساجد وتطرد 60 إماما لانتهاكات "قانون الإسلام"

مقاطعة صينية تمنع التلاميذ من ارتياد المساجد اخطورتها على الصحة النفسية

مدير الأهرام في بلجيكا لـ"أنا مصر": المساجد في بروكسل تحولت لمعامل تفريغ للفكر الداعشي

على سنة الشيطان ورسولة يعلمون فى المساجد كيف تحز وتنحر رقاب غير المسلمين .. ويسألونك من أين يأتي الأرهاب ؟؟

إِلْهَاً وَحْشِيًّا يَلدْ أُمْة من اَلْقَتَلة

أبجدية الإرهاب الإسلامي

إمام الحرم المكي: الملهى الليلي الحلال محاكاة لجنة رضوان

الأوقاف المصرية: لا مانع من نقل مكان المسجد أو الضريح للمصلحة العامة

 

علقت وزارة الأوقاف المصرية على هدم مسجد تابع للطرق الصوفية في الإسكندرية ونقل الضريح (قبر الشيخ ابو الأخلاص الزرقاني وأخته) المتواجد به إلى مكان آخر بعد طلب الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، حيث يعيق المسجد تنفيذ أحد مشاريع البنية التحتية.

وقالت الوزارة: "لا مانع من نقل مكان المسجد أو الضريح للمصلحة العامة، كاعتراضه تطوير طريق تقتضي الحاجة الملحة تطويره، بحيث لا يتم ذلك إلا بنقل مكان المسجد إلى مكان آخر"، مؤكدة أن "ما تقوم به وزارة الأوقاف من عمليات إحلال وتجديد وصيانة وفرش لبيوت الله عمل غير مسبوق في تاريخ الوزارة، وذلك في إطار اهتمام الوزارة بخدمة بيوت الله مبنى ومعنى".

وكانت محافظة الإسكندرية، قد نفذت قرارا بهدم مسجد سيدي أبو الإخلاص الزرقاني بمنطقة كرموز، فجر أمس الاثنين، والذي طالب السيسي بإزالته لاستكمال تنفيذ مشروع محور المحمودية.

جدير بالذكر أن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي قال إن أحد المساجد في مدينة الإسكندرية يعوق مشروع محور المحمودية والكوبري المزمع إنشاؤه في المنطقة، موجها الأجهزة الأمنية بسرعة إنهاء الأمر.

وأضاف السيسي خلال افتتاح مشروعات الصوب الزراعية في قاعدة محمد نجيب العسكرية "المسجد والمقام الكريم على دماغي، لكنه يعوق الحركة، إحنا بنتكلم عن مصلحة عامة".

وتابع "والله النبي محمد ما يرضى بكده، إنه يتوقف الطريق ويتوقف الكوبري عشان الناس فاهمة إن ده لا يليق، قلنا شوفوا مكان جديد، وإحنا نعمل مسجد جديد طبق الأصل".

ومضى قائلا: "المساجد والكنائس لا تُبنى على أرض حرام، من المفروض أن يكون لها أرض تبنى عليها، والدولة موافقة عليها، ومن يعمل غير هذا فهو مخطئ، حتى من منظور ديني".

وشدد السيسي "ماحدش يتعرض للدولة في مصلحة الناس".

شاهد

السيسي: النبي ميرضاش إن كوبري يقف بسبب مسجد.. والجوامع والكنائس لا تبنى على أراضي حرام

وكيل الطرق الصوفية بالإسكندرية: ليس لدينا أي مشكلة في نقل ضريح مسجد أبو الإخلاص

 

إقرأ المزيد:    

تحويل المساجد لخمارات لحل مشكل الإرهاب

النمسا تغلق 7 مساجد وتطرد 60 إماما لانتهاكات "قانون الإسلام"

مقاطعة صينية تمنع التلاميذ من ارتياد المساجد اخطورتها على الصحة النفسية

مدير الأهرام في بلجيكا لـ"أنا مصر": المساجد في بروكسل تحولت لمعامل تفريغ للفكر الداعشي

على سنة الشيطان ورسولة يعلمون فى المساجد كيف تحز وتنحر رقاب غير المسلمين .. ويسألونك من أين يأتي الأرهاب ؟؟

إِلْهَاً وَحْشِيًّا يَلدْ أُمْة من اَلْقَتَلة

أبجدية الإرهاب الإسلامي

إمام الحرم المكي: الملهى الليلي الحلال محاكاة لجنة رضوان

بالصوت والصورة الرئيس السيسي فى ليلة القدر: "لما تلاقي غضاضة من وجود كنيسة فتش في إيمانك"

بالصوت والصورة الرئيس السيسي فى ليلة القدر: "لما تلاقي غضاضة من وجود كنيسة فتش في إيمانك"

وجه الرئيس عبدالفتاح السيسي، رسالة للمسلمين قائلًا:

"لما تجد غضاضة في وجود كنيسة تفتش في إيمانك، أنت مالك، خليك في حالك، خليك أمين على دينك مش على دين الآخرين".

وأضاف السيسي، خلال احتفال وزارة الأوقاف بليلة القدر، اليوم الأحد: "نقدم نفسنا في العالم العربي والإسلامي إن ده منهج ودين، بنقدم نفسنا إزاي، عايزكم تمشوا في كل حتة في بلادنا، أتكلم في إيه، في انفصام حقيقي بين ممارساتنا وفهمنا لديننا".

وتابع الرئيس: "الكلام ده يزعل؟ مش عارف، حاولت أقول إيه اللي ممكن يبقى مناسب ومقبول أعمله واللي مش مناسب وغير مقبول معملوش، في أحلك الأوقات وفي عز ما كنا بنكون مجروحين لم تصدر مني إساءة واحدة".

معنى "تجد غضاضةً في الأمر: إهانة أو مساسًا بالشَّرف.

خطاب الرئيس السيسي فى أحتفال وزارة الأوقاف بليلة القدر

أقرأ المزيد:

أربعة أشكال رئيسية يتعرض من خلالها المسيحيون للاضطهاد

القرآن آجندة الشيطان لقتل كل البشر

الإسلام دين سلام

عنصرية النصوص القرآنية .. ونهجه في أستعباد العباد

من 1430 عام أعلَنَ الإسلام الحَرب عَلى الجَمِيع.. ما هُو الحَل؟

معركة تجديد الخطاب الديني.. أصعب معركة تخوضها مصر