Arabic English French Persian

سورة الواقعة

سورة الواقعة

من قرآن رابسو ... 10 - سورة الواقعة

سورة الواقعة :

دَ يَ بْ (1) إِذَا وَقَعَتِ الْوَاقِعَةُ (2) لَيْسَ لِوَقْعَتِهَا شَافِعَةٌ (3) وَهْىّ طَوَيلَةٌ فَاَرْعة (4) سَمْيِنّةٌ هَاْئِجْةٌ هَاَجْعة (5) بَيْضَاءُ اَلْفَخْذَ وَاَلْكَاَرِعّة (6) وَلْأَىْ اَلْرِجَالِ مُرْضِعَة (7) تَسْيَر مُهْتَزَةٌ مَاَئِعَة (8) فَىِ اَلْمَشْي اَلْإِيِقَاَعْيِ بَاَرِعَة (9) بِأَقْدَاِمهَا تَدِبُ قَاَرِعَة (10) وَلِلَمَقْعدَة خَافِضَةٌ رَافِعَةٌ (11) بِمَيْمَنَةِوَمَشْأَمَةِ شَاَسِعَة (12) تَنْتَفَضَ مَجْنونَةٌ لَاَدِعَة (13)فَجَاءَتهَا سَيَاَرةٌ مُسْرِعَة (14) فَقَفْزَت لَلِخَلفْ رَاَجِعَة (15) فَأِنْزَرْعَت رَأَسِهاَ رَاَزِعَة (16) إِذَا رُجَّتِ الْأَرْضُ فَازِعِة (17) وَأِنْكَشْفَت أَسَاَسَاَتُهَا نَاَصِعَة (18) لَاَ تَعْلَمُ مَاَهِىَ صَاَنَعَة (19) فَكَانَتْ هَبَاءً مُنْبَثًّةَ قَاَبِعَة (20) تَصْرَخْ للْمُقَرَّبُينَ ضَاَرِعَة (21) ثُلَّةٌ مِنَ الْأَوَّلِينَ هَاَرِعَة (22) وَقَلةٌ مِنَ الْآَخِرِينَ رَاَفِعَة (23) فَأَنكَشْفَ مَاَتَحْتَ اَلْنِقَاَبْ خَاَلِعَة (24) وَمَا أَدْرَاكَ مَاَ كَاَنَتْ قَاَلَعَة (25)

صدق المسحوق العظيم

أسباب النزول :

نزلت سورة الواقعة السودة على مولانا المسحوق النبي رابسو خاتم المساحيق على قفاهم وعدد آياتها 25 آية فى الجمال ... نزلت بعد أن علم وتيقن النبي رابسو أن محمد إستنكح خالته خَوْلَةُ بِنْتُ حَكِيمٍ وهىمِنْ اللَّائِي وَهَبْنَ أَنْفُسَهُنَّ لِلنَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَتْ عَائِشَةُ أَمَا تَسْتَحِي الْمَرْأَةُ أَنْ تَهَبَ نَفْسَهَا لِلرَّجُلِ فَلَمَّا نَزَلَتْ تُرْجِئُ مَنْ تَشَاءُ مِنْهُنَّ قُلْتُ يَا رَسُولَ اللَّهِ مَا أَرَى رَبَّكَ إِلَّا يُسَارِعُ فِي هَوَاكَ ... أى مارس معها زنا المحارم ..

http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?idfrom=9346&idto=9347&bk_no=52&ID=2838

 

وقد تأكد مولانا المسحوق رابسو من أن المدعوة خولة بنت حكيم من خالات محمد:

فقد ورد فى "فتح الباري في شرح صحيح البخاري" ما يلي :

{قوله (بنت حكيم) أي ابن أمية بن حارثة بن الأوقص السلمية...}.

أي أن خولة بنت حكيم هي نفسها خولة بنت حكيم السلمية بالرغم من أن البخاري لم يذكر "السلمية" صراحة في متن حديثه.   http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?bk_no=52&ID=3265&idfrom=10668&idto=10673&bookid=52&startno=1

ووجد فى كتاب "الإصابة" لابن حجر العسقلاني والذي يُعنى بأنساب صحابة محمد من الرجال والنساء، أن خولة بنت حكيم السلمية التي سألت محمداً عن الاحتلام وورد ذكرها في مسند أحمد، هي نفسها خولة بنت حكيم التي وهبت نفسها لمحمد مثلما ذكر البخاري في صحيحه .
يقول ابن حجر في تبيان نسب خولة :

{خولة بنت حكيم بن أمية بن حارثة بن الأوقص بن مرة بن هلال بن فالج بن ذكوان بن ثعلبة بن بهثة بن سليم السلمية امرأة عثمان بن مظعون يقال كنيتها أم شريك ويقال لها خويلة بالتصغير قاله أبو عمر قال وكانت صالحة فاضلة روت عن النبي صلعم روى عنها سعد بن أبي وقاص وسعيد بن المسيب ( نفسه صاحب الحديث في مسند أحمد) وبشر بن سعيد وعروة وأرسل عنها عمر بن عبد العزيز فأخرج الحميدي في مسنده عن عمر بن عبد العزيز زعمت المرأة الصالحة خولة بنت حكيم امرأة عثمان بن مظعون فذكر حديثا وأخرج السراج في تاريخه من طريق حجاج بن أرطاة عن الربيع بن مالك عن خولة بنت حكيم امرأة عثمان بن مظعون وقال هشام بن عروة عن أبيه (هو نفسه صاحب الحديث في صحيح البخاري) http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?idfrom=9346&idto=9347&bk_no=52&ID=2838

كانت خولة بنت حكيم من اللاتي وهبن أنفسهن للنبي صلعم علقه البخاري ووصله أبو نعيم من طريق أبي سعيد مولى بني هشام عن أبيه عن عائشة وأخرجه الطبراني من طريق يعقوب عن محمد عن هشام عن أبيه عن خولة بنت حكيم أنها كانت من اللاتي وهبن أنفسهن لمحمد ..

قال أبو عمر هي التي قالت لرسول الله صلعم يا رسول الله إن فتح الله عليك الطائف فأعطني حلى بادية بنت غيلان أبي سلامة أو حلى الفارعة بنت عقيل وكانت من أحلى نساء ثقيف فقال وإن كان لم يؤذن لي في ثقيف يا خويلة فذكرت ذلك لعمر فقال يا رسول الله أما أذن لك في ثقيف قال لا وأخرج بن مندة من طريق الزهري كانت عائشة تحدث أن خولة بنت حكيم زوج عثمان بن مظعون دخلت عليها وهي بذات الهيئة فقالت إن عثمان لا يريد النساء .. الحديث هذا رواية أبي اليمان عن شعيب ووصله غيره عن الزهري عن عروة عن عائشة ولا يثبت ولكن أخرجه أحمد من طريق بن إسحاق عن هشام بن عروة عن أبيه عَنْ عَائِشَةَ قَالَتْ : دَخَلْتُ عَلَى خُوَيْلَةَ بِنْتِ حَكِيمِ بْنِ أُمَيَّةَ بْنِ حَارِثَةَ بْنِ الْأَوْقَصِ السُّلَمِيَّةِ مَا أَبَذَّ هَيْئَةِ خُوَيْلَةَ " قَالَتْ : فَقُلْتُ : امْرَأَةٌ لَا زَوْجَ لَهَا تَصُومُ النَّهَارَ وَتَقُومُ اللَّيْلَ فَهِيَ طمرور كَمَنْ لَا زَوْجَ لَهَا فَتَرَكَتْ نَفْسَهَا وَأَضَاعَتْهَا ..الحديث في إنكاره على عثمان ولخولة امرأة عثمان بن مظعون ذكر في ترجمة قدامة بن مظعون وقال هشام بن الكلبي كانت ممن وهبت نفسها للنبي صلعم وكان عثمان بن مظعون مات عنها}.

المرجع: الإصابة، الإصدار 1.03 لابن حجر، الجزء السابع، [كتاب النساء] حرف الخاء المعجمة [ص:597]. القسم الأول [من ذُكِرَ لها صحبة، وبيان ذلك]. رقم 11113 [ص:621].

فتأكد مولانا المسحوق رابسو على فم شاهدان يؤكدان الواقعة السودة وهم كل من سعيد بن المسيب ووالد هشام بن عروة يشهدان أن ذات المرأة وهي خولة بنت الحكيم السلمية إحدى خالات محمد.

فنزل الوحل على النبي رابسو قائلاً .. قال تعالى ، قال لما ألحق خالتي ... فنزلت سورة الواقعة السودة على رابسو حينما وقعت خالته فى الشارع وكانت وقعتها واقعه .

  • مرات القراءة: 2565
  • آخر تعديل الخميس, 04 تموز/يوليو 2019 01:00
المزيد في هذا القسم: « سورة البط سورة الخرطوم »

ترك تعليق

تأكد من إدخال المعلومات (*) في المناطق المشار إليها.