Arabic English French Persian
إبن القيم الجوزية  -  رَسُولُ الخُزعبلات - الرد الثاني
إبن القيم الجوزية - رَسُولُ الخُزعبلات رداً على الشاعر المُسلم ابن القيم الجوزية الذى سخر من تجسد الله فى الرب يسوع المسيح نتيجة جهله بأساسيات التعليم المسيحي فى قصيدة مطلعها ..                                 أَعُبَّادَ المَسِيحِ لَنَا سُؤَالٌ      نُرِيدُ جَوَابَهُ مَّمِنْ وَعَاهُ الرد الثاني رَسُولُ الخُزعبلات وإبن الأعصم سَحَرَهُ … و جَعَلَهُ…
إبن القيم الجوزية – أتبــــاعَ محمـــــــــدٍ
إبن القيم الجوزية – الرد الأول رداً على الشاعر المُسلم ابن القيم الجوزية الذى سخر من تجسد الله فى الرب يسوع المسيح نتيجة جهله بأساسيات التعليم المسيحي فى قصيدة مطلعها .. أَعُبَّادَ المَسِيحِ لَنَا سُؤَالٌ      نُرِيدُ جَوَابَهُ مَّمِنْ وَعَاهُ الرد الأول أتبــــاعَ محمـــــــــدٍ لــــــنا سُـــــــــؤالٌ          نُـــــريدُ جَــــوابَهُ مِمَّــــــن وعــــاهُ الــــهٌ…
مكسوف  يا خروف
مكسوف يا خروف فى يوم الأربعاء الموافق 19 / 12 / 2007 وبمناسبة عيد الأضحى، نشرت جريدة الأهرام قصيدة للكاتب المبدع بهاء جاهين تحت عنوان " ضحية ! " وذلك فى الصفحة رقم 21 : " ياحضرة الخــــــروف يـــــا كُـــلَك صـــــــــوف خلصنا اعمل معـــــروف دى حياة حسب الظروف ومـوت أكيد…
قصيدة في حب المسيح  للأخ العابر  سعد المهناوي  العابر من ديانة الصابئة المندائية إلى المسيحية
قصيدة في حب المسيح للأخ العابر سعد المهناوي العابر من ديانة الصابئة المندائية إلى المسيحية قصيدة اتركوني لمسيحي اتركوني من تحب القوم قالوا يسألوني هم ارادوا ان اعبر عن ظنوني قلت حبّي واحد ليس غيره أبن أبن روح قدس ملكوني قد عرفت الحق بالمسيح وحياة مع ربّي وعدوني أجننت !!…
يا سائحا نحو السماء تشددا
يا سائحا نحو السماء تشددا تأليف الشيخ محمد بن محمد بن منصور العابر لنور المسيح بالشيخ ميخائيل منصور المولود بمدينة سوهاج عاصمة مديرية جرجا فى شهر مارس سنة 1871 رقد في الرب الساعة الخامسة من مساء الأربعاء الموافق 29 مايو سنة 1918   1 يا سيدى الفادى اليك حنينىولرؤيتى اياك…
الإيمان المسيحي
الإيمان المسيحي للشاعر الشيخ ناصيف اليازجي نَحْنُ النَّصارَى آل عيسى المُنتمي       حَسَبَ التـــأَنُّسِ للبتولةِ مَريَمِ وَهوَ الإلــهُ ابنُ الإلـــهِ وروحُــهُ         فثــــــلاثةٌ في واحـــدٍ لم تُقْسَمِ للآبِ لاهــــوتُ ابنهِ وكــــذا ابنُه ُ    وكــــذا هما والـــروحُ تحتَ تَقَنُّمِ كالشمسِ يَظهَرُ جِرمُها بشعاعها     وبِحَــرِّها والكُلُّ شمسٌ فـــــاعلَمِ والله يَــشهَدُ هــكذا بالحــــــقِّ في سِفرٍ…
الصفحة 3 من 3